موقع الكاتب :أحمد لعوينة

أحمد لعوينة

موقع أحمد لعوينةالكاتب و أستاذ مادة الإجتماعيات

/* ايقونات متابعة الموقع بجانب الصفحة */ /*اوقات الصلاة */ /* تكبير الخط وتصغيره */

حكماء وفلاسفة قالوا::زهير بن أبي سلمى--"لسان الفتى نصفٌ ونصفٌ فؤاده ...فلم يبقَ إلا صورةُ اللحمِ والدمِ"****جان جاك روسو"ليس للفقير معدة أصغر من معدة الغني, ولا للغني معدة أكبرمن معدة الفقير"!!****مارك توين:اللحظات السعيدة إما أن تجعلنا أكثر تفاؤلا أو أكثر جنونا..**** رينيه ديكارت:إذا شئت أن تكون باحثا جاداً عن الحقيقة، فمن الضروري ولو لمرة واحدة في حياتك أن تشك في كل شئ ما استطعت. ***** سقراط : "أحبك ولكن الحقيقة أعز وأحب علي منك" ****** داروين: الإنسان الذي يجرؤ على إضاعة ساعة من وقته لم يكتشف بعد قيمة الحياة.******** توماس هولكروفت: أن تمنع التساؤل هو أعظم الشرور. *** **** اسحاق عظيموف: ليس صعباً أن تتعلم وتتقبل النظريات العجيبة؛ بل الصعب هو أن تتراجع عن ما تعلمته. كارل ساغان: الادعاءات الكبيرة تحتاج إلى أدلة كبيرة.** | الحياة مليئة بالحجارة ، فلا تتعثر بها بل اجمعها وابني بها سُلما تصعد به نحو النجاح | إنه من المُخجل التعثر مرتين بالحجر نفسه | يوجد دائما من هو أشقى منك ، فابتسم | كُلُنا كالقمر ، له جانب مُظلم | لا تتحدى انسانا ليس لديه ما يخسره | الجزع عند المصيبة ، مُصيبة أخرى | لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تُحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع أن تمنعها أن تعيش في رأسك | من يُطارد عصفورين يفقدهما جميعا | أن تكون فردا في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائدا للنعام | شكرا للأشواك ، علّمتني كثيرا | من نظر في عيبه اشتغل عن عيوب الناس | إن الشجرة المثمرة هي التي يُهاجمها الناس | لا تحقرّن صغيرا فإن الذُبابة تَدْمي مُقلة الأسدِ | نحن نحب الماضي لأنه ذهب و لو عاد لكرهناه | لا فقر كالجهل و لا غنى كالعقل و لا ميراث كالأدب | أخبر صديقك كِذبة فإن كَتَمَها أخبرهُ الحقيقة | من أطاع الواشي ضيَع الصديق | لا تجادل الأحمق ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما | | إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة | | الحكمة تزيد الشريف شرفا و ترفع العبد المملوك حتى تُجْلِسه مجالس الملوك | إنك تخطو نحو الشيخوخة يوما ، مُقابل كل دقيقة من الغضب | لا تجعل غيوم غدك تُغطي شمس يومك | قيل لأرسطو : مابال الحسود أشد غما ؟ قال : لأنه أخذ بنصيبه من غم الدنيا وأضاف إلى ذلك غمُه لسرور الناس | الرجل العبد في بيته لا يمكن أن يكون سيّدا خارج بيته | من أخطاء الانسان أن ينوء في حاضره بأعباء مستقبله الطويل | علمتُ أن رزقي لا يأخذه غيري فآطمأننت | الحياءُ هو الجمال المشرق الذي يجذب القلوب و النفوس | فتش على عيوبك قبل أن تحاول اصلاح العيوب في غيرك | **لا تأسفن على غدر الزمان**لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب**تحسبن برقصها ان تعلو على اسيادها**ستظل الاسود اسودا وستظل الكلاب كلابا | | قال حكيم الصين " كونفوشيوس " : لا تتبرّم بالجليد المتراكم على عتبة جارك قبل أن تُزيل ما تراكم منه أمام باب منزلك أولا | إني لم أمُرّ على هذا اليوم مرّة أخرى ، فأية يد يسعُني أن أُسديها و أية رحمة أستطيع أن أُدرك بها انسانا ينبغي أن أُعجّل بها | إذا أردت الابتعاد عن القلق ، عش يومك و لا تقلق على مستقبلك ، عش هذا اليوم حتى يجيئ وقت النوم | إستعد دوما لتقبُل الامر الواقع الذي ليس منه مناص ، لأنك بهذا القبول تكون قد خطوت أول خطوة في التغلب على مرارته و صعوبته | خلق الله لنا أذنين و لسانا واحدا ، إذن : لنستمع أكثر مما نتكلم | قال " حسن البنا " : كونوا كالشجر يرميه الناس بالحجر فيُلقي اليهم بالثمار | مهما كانت بحار الحياة هادرة فالحق يطفو و لا يغرق أبدا | الرجل الغاضب مملوء يالسّم | اعرف نفسك و لا تتشبه بغيرك و ارض بالذي خلقك الله به | الاستقامة طريق : أولها كرامة و أوسطها سلامة و آخرها الجنة | ما أقل ما نفكر فيما لدينا و ما أكثر ما نفكر بما ينقصُنا | عُدّ نعم الله عليك و لا تلتفت إلى تعداد متاعبك | لا تكن من ذوي النفوس الدنيئة الذين يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء الآخرين | العلم يُحيي أناسا في قبورهم و الجهل يُلحق أحياء بأموات | معظم أنواع الفشل تحدث بسبب عدم الاختيار لا بسبب الاختيار الخاطئ | في اللغة الصينية تتكون كلمة " كارثة " من حرفين : الأول يمثل الخطر و الثاني يمثل الفرصة | أترك التجسس على عيوب الناس تُوفق للإطلاع على عيوب نفسك | لايوجد معلم بعد الانبياء و الرسل أفضل من الفشل | الفشل هو مجموعة التجارب التي تسبق النجاح | أن تكون وحيدا أفضل من رفقة السوء | لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما | لا تكن كقمة الجبل - ترى الناس صغارا - و يراك الناس صغيرا |المصيبة ليست في ظلم الأشرار وإنما في صمت الأخيار| مارتن لوثر كنغ "ينتمي المستقبل للذين يستيقظون مبكرا

ملخصات دروس التاريخ جذع مشترك أدبي+المصطلحات والمفاهيم والأعلام -أسفل الصفحة

17-10-2010

ملخصات دروس التاريخ جذع مشترك أدبي+المصطلحات والمفاهيم والأعلام
المجزوءة الأولى: العالم المتوسطي في القرنين 15و 16م
المحور الأول: أوربا الغربية والتطور نحو الحداثة
التحولات الفكرية والعلمية والفنية:الحركة الإنسية
الإصلاح الديني
التحولات السياسية والاجتماعية
الاكتشافات الجغرافية وظاهرة الميركنتيلية
لمحور الثاني: العالم الإسلامي بين التحول والتقليد
المد الإسلامي وبداية التدخل الأوربي
التطورات السياسية والاجتماعية
التطورات الاقتصادية في العالم الإسلامي
الحياة الفكرية والفنية في العالم الإسلامي
المجزوءةالثانية: العالم المتوسطي في القرنين 17و 18م
المحور الأول: أوربا الغربية وإرساء الحداثة
عصر الأنوار:الفكر الانجليزي والفكر الفرنسي
الثورات الاجتماعية والسياسية:الثورة لإنجليزية
الثورات الاجتماعية والسياسية:الثورة الفرنسية
انطلاق الثورة الصناعية:التطور التقني،الانعكاسات على البنية الاجتماعية
المحور الثاني: العالم الإسلامي وبداية محاولات الإصلاح
الأوضاع العامة في العالم الإسلامي
تصاعد الضغوط الأوربية على العالم الإسلامي
بداية محاولات الإصلاح وحدودها

التحولات الفكرية والعلمية والفنية: الحركة الإنسية 

 

مقدمة: عرف القرن 15 و 16 تحولات متنوعة تجلت في الميادين الفكرية والعلمية والفنية التي ساهمت في انبثاق الحركة الإنسية. فما هي الحركة الإنسية وخصائصها ؟ وماهي الظروف التي ظهرت من خلالها والطرق التي ساعدت على إنتشارها ؟
1- معرفة أسباب التحولات الفكرية والفنية والعلمية:
1-1:انطلاق التحولات من إيطاليا لتمتد إلى باقي دول آوربا الغربية:
- شهدت إيطاليا عدة تحولات شملت مختلف الميادين الفكرية والعلمية والدينية وذلك لأسباب متنوعة وهي كالتالي :
- نظرا الموقعها الإستراتيجي وسط حوض البحر المتوسط حيث لعبت دور الوسيط بين آسيا وغرب آوربا مما أدى إلى ازدهار مدن إيطاليا المستقلة (فلورانسا، جنوة، البندقية) كذلك موقعها بين العالم الإسلامي وآوربا سمح بانتقال مظاهر الحضارة الإسلامية إلى آوربا.
-بعد سقوط القسطنطينة على يد العثمانيين انتقل عدد من العلماء ومعهم العديد من المخطوطات والوثائق الإغريقية للإستقرار بالمدن الإيطالية إضافة إلى وجود الآثار الرومانية التي أثارت اهتمام الإيطاليين للبحث في الجوانب الفنية والعلمية والهندسية للعالم اليوناني والروماني.
-المدن الإيطالية كانت أكثر المدن الأوربية تجارة وصناعة مما أدى إلى تراكم الأرباح والترواث وظهور مؤسسات بنكية ومالية وأسر غنية مما أدى إلى تطور الحياة الثقافية والفنية.
-رغبة الكنيسة في جعل روما عاصمة للعالم المسيحي.وقد ثم إنشاء التحولات التي عرفتها إيطاليا إلى باقي بلدان آوربا الغربية خلال القرنين 15 و 16 م حيث امتدت هذه التحولات لتشمل كل من إسبانيا وفرنسا وانجلترا وألمانيا وبلجيكا.
قيام أفكار الحركة الإنسية على إحياء الثراث القديم :
-الحركة الإنسية هي حركة ساهمت في النهضة الأوربية بفكر جديد يمجد عقل وقوة الإنسان وينتقد الكنسية الكاثوليكية، فقد عمل الإنسيون على إحياء الثراث القديم اليوناني واللاثيني كما وضعوا القواميس العلمية للغة اللاثينية حيث سارت معرفة اللغات ركنا أساسيا في تكوين الثقافة الإنسية وقد تزعم إيرازم الحركة الإنسية من خلال تقديمه للفلاسفة والمفكرين القدامى من "سقراط" و"شيشرون". كما قام إيرازم بعدة رحلات تجاه مدن أوربية مختلفة مثل باريس، أكسفورد، البندقية وذلك بهذف نشر أفكار حركته وقد شكل الإنسان محور الفكر الإنسي لقوة عقله وعضلاته الجسمانية.
1-2:اتجاه الحركة الإنسية في نشر أفكارها اعتمادا على المطبعة:
أهذاف الحركة الإنسية : قامت الحركة الإنسية بأحياءالثراث القديم الإغريقي واللاثيني وإعادة الإعتبار للإنسان وتخلصه من الوضعية المظلمة التي عاشها في العصر الوسيط .
نشر مطبعة غوتنبرغ أفكار وأهذاف الحركة الإنسية :
كان لإختراع الطباعة على يد يوحنا غوتنبرغ 1455م الدور الكبير في توفير الكتب المطبوعة بتكاليف أقل حيث أصبح الكتاب في متناول الجميع بعد أن كان ميسورا بين فئة الميسورين لغلاء ثمنه مما ساهم في انتشار التحولات عبر القارة الأوربية واحتضان الحركة الإنسية من قبل بعض الملوك الأوربيين فرانسوا الأول ملك فرنسا الذي شجع هذه الحركة .
2– عرفت التحولات الفكرية والعلمية والفنية عدة مظاهر:
2-1:تنوعت مظاهر الحركة الفكرية :
-ظهور المطبعة ساهم في توسيع المعرفة وكذلك الإهتمام بتطوير اللغات الوطنية والكتابة بها وطبع الكتب باللغة الفرنسية عوض اللغة اللاثينية (كتاب المحاولات لمونتافي) وترجمة الإنجيل إلى اللغة الألمانية< لوثر> ثم العالم سرفنتس الذي نشر قصة "دون كيشوت" باللغة الإسبانية. كما تم وضع قواعد وأسس اللغات –الترجمة وتطوير أساليب ومضامين التعليم حيث ظهرت الكتابة التي تأخذ طابع التسلية والمرح إضافة إلى الإهتمام بكل العلوم وتطوير طرق التدريس بأوربا الغربية.
2-1:انتشار الحركة الإنسية من خلال عدة تحولات علمية:
- تجلت هذه التحولات في تطوير مناهج العلوم من خلال قيام المعرفة على أساس التجربة والمنطق وبالتالي ظهور قواعد الفكر العلمي الحديث، كما قم تطبيق التجربة في مادة الرياضيات، وكذلك ظهرت التحولات العلمية في تطور علوم الفلك من خلال نظريتا بطليموس في القرن الثاني الميلادي التي تقول بأن الأرض ثابتة ومركز للكون، وكوبرنيك في القرن 16م التي تقول بأن الشمس مركز للكون والأرض كوكب يدور حولها إلى جانب كواكب المجموعة الشمسية. كما تم تطوير الطب وأساليب التشريح رغم معارضة الكنيسة وذلك بطباعة الكتب الطبية وإنشاء كلية الطب.
2-3: تميزت الفترة بتحولات فنية مهمة:
- في ميدان الرسم : انطلاق النهضة الفنية من إيطاليا ثم توسعت لتشمل المراكز في باقي المدن، من أهم فنانين عصر النهضة ليوناردود "فينشي" الذي ركز على الأبعاد الثلاثة (العمق، الظل، الضوء) تميز الرسم عند الإفسينت بتنوع المواضيع والتركيز على الإنسان وإبراز نواحيه الجمالية.
- في ميدان النحث : ارتباط تطوره بمحاولة تقليد القدامى الإغريق والرومان والتركيز على الإنسان وإبراز عضلاته وقوته. من أهم نحاث هذه الفترة "مايكل أنجلو و"دوناطيلو".
- في ميدان الهندسة : تميزت الهندسة المعمارية بالتناسب والتطابق والعلو واعتماد معايير مضبوطة وتميز بالتوسع الأفقي.
خاتمة:ارتبطت التحولات الفكرية والعلمية والفنية التي عرفها القرن 15 و 16 بالحركة الإنسية وكانت نقطة تحول لظهور تحولات همت جوانب أخرى (دينية وسياسية واجتماعية).


الإصلاح الديني في أوربا

 

مقدمة: شهدت آوربا خلال القرنيين 15 و 16 حركات إصلاحية دينية تزعمها دينيون تأثروا بأفكار الحركة الإنسية فوجهوا عدة انتقادات للكنيسة الكاثوليكية وطالبوا بإصلاح ديني يواكب التحولات الإقتصادية والاجتماعية والثقافية. فما دوافع الإصلاح الديني ؟ وماهي أهدافه ؟ وما ردود فعل الكنسية الكاثوليكية ؟
1-تحديد دوافع الإصلاح الديني في أروبا خلال القرنين 15 و 16م  :
1-1:عرفت الكنيسة الكاثوليكية في آوربا خلال القرنين 15 و 16 مجموعة مظاهر الإنحراف
بيع صكوك الغفران من طرف الكنيسة الكاثوليكية :
عادت الكنيسة الكاثوليكية تبيع صكوك الغفران مقابل النجاة من النار وضمان المغفرة له والدخول إلى الجنة حيث كانت الكنسية تبيع صكوك الغفران للفلاحين الذين يمثلون الفئة الفقيرة وليس لهم أية سلطة وبالتالي عليهم الخضوع المطلق للكنسية، وقد نهجت الكنيسة الكاثوليكية عدة طقوس لبيع صكوك الغفران حيث برزت بيعها لهذه الصكوك بحجة بناء كنيسة القديس بروما وذلك في عهد البابا جيل الثاني وخليفته ليون العاشر.
إخلال البابوية بواجباتها الدينية :
شهدت الكنيسة المسيحية في عصر النهضة الأوربية انحراف البعض من البابوات حيث كان البعض تقيا والبعض الآخر يهتم بممارسة الترف والبذح والرخاء حيث أصبحت الكنيسة في هذا العهد تهتم بالأموال أكثر مما تهتم بالإصلاح، ومن البابوات الذين كانوا يتناولون المصاريف الباهضة ليون العاشر (1513 و 1521) .
1-2:انتقاد المصلحين الدينيين الممهدين للإصلاح الديني للإنحراف الكنيسة الكاثوليكية:
تم انتقاد الكنيسة من طرف عدة ممهدين للإصلاح الديني :
-المصلح الديني جان ويكلف (1320-1384) : الذي انتقد الكنيسة المسيحية في مبالغها في جمع إكتناز الأموال ولحذلك دعا إلى الإستحواذ على ممتلكات الكنيسة واستلالها في إصلاح البلاد الإقتصادية والإجتماعية والتحذر من استغلالها وسلطتها بعد أن تبين بأن سلوكات رجل الدين لا علاقة لها بما يأمربه الدين المسيحي.
-المصلح الديني جان هس (1370- 1415) قام جون بانتقاد الكنيسة انتقادا شرسا ودعا إلى عدم تقديس البابوية لأن أفكارها وسلوكها بعيدين عن الديانة المسيحية وأن تصرفاتها الفاسدة تتنافى مع القيم التي يدعو إليها الإنجيل، وقد أدى به انتقاده إلى إعدامه من طرف الكنيسة سنة 1415 وذللك بتهمة الهرطقة (الردة)  - المصلح الديني إيرازم : انتقاد إيرازم للرهبان المسيحي بكونهم قوم ظلام قساة، استسلموا للخرافات ودعوته للعودة إلى الإنجيل لهم القيم الحقيقية والتخلص من السلطة الكاثوليكية التي تتنافى مع الديانة المسيحية.
2-قيام الإصلاح الديني البروتستاني بتحقيق أهداف متعددة وقيم مما أدى إلى تطبيق الكاثوليكية لإصلاح مضادة .   
2-1:ارتبط الإصلاح الديني البروتستا في بتحقيق أهداف متعددة :
- ألمانيا : مارتن لوثر (1483-1546) ارتبطت حركة لوثربتكوينه الديني من خلال زيارته لدوما حيث عاد بانطباع سيء عن حياة البابوية حيث وقف على مظاهر الفساد والانحلال الخلقي من خلال ممارستهم لحياة البذح والملذات، ورفضه لصكوك الغفران لأن المغفرة مرتبطة بالإيمان إنما كان يشغل فكر لوثر هو البحث عن خلاص للإنسان وبالتالي كانت القاعدة الأساسية لحركته هي عقيدة التبرير بالإيمان وتتلخص فيما يلي : نفي العظمة عن رجل الدين ومنع ترويج الصكوك الغفران – الرجوع إلى الكتاب المقدس وفهمه فهما صحيح فهما صحيحا بأن الغفران مرتبط بالعمل الصالح... الإيمان مسألة فردية كما عرفت أطروحات الوثر انتشارا كبيرا في ألمانيا فطلب منه البابا التخلي عن أفكاره ولما رفض اتهمه بالتكفير لقد عارض لوثر كل الصدقات والأموال التي يستغلها رجال الدين بطرق غير شرعية.
لقيت حركة لوترد عما من طرف الفلاحين الذين قاموا بثورة 1542م فعارضها لوثر معارضة شديدة لإيمانه بضرورة الخضوع  للسلطة الدنيوية لأنها هبة من الله.
- سويسرا : ارتبط الإصلاح بحركة أوريش زوتغلي حيث اعتمد هذا الأخير مبادئ لوثر في رفضه صكوك الغفران وابتزاز الكنيسة للناس عن طريق جمع الضرائب والعشور إلا أن الأمر سيؤدي إلى اندلاع الحرب ومقتل المصلح زونغلي وهزيمة الجيوش البروتستانية في معركة كابل 1531، وذلك بعد انتشار الإصلاح في سويسرا ثم ارتبط الإصلاح بالحركة الكالفانية التي دافع عنها جان كالفان وقد كانت حركته أكثر تنظيما حيث جمع أفكاره الإصلاحية بشكل منظم في كتابه مبادئ الدين المسيحي الذي ترجمه إلى الفرنسية وقد تضمن مبادئ اتفق بها مع لوثر بإعطاء الأولوية للكتاب المقدس، وربط الغفران بالأمور القدرية، كما اهتم كالفان كذلك بالجانب السياسي حيث كون جمهورية ثيوقراطية لجنيف جعل السلطة فيها للمرشدين الدينيين .
إذ لاحظ تصاعد دور الكنيسة وخضوع الدولة لها.
- الإصلاح الديني في انجلترا : تجلى هذا الإصلاح في وقف العثمانيون الإنجليز موقفا رافضا لرجال الدين، وخلاف هنري الثامن مع البابوية بسبب رفض البابا إلغاء الزواج الأول لهنري مما جعله ينفصل عن البابوية وتزعمه للكنيسة الإنجليزية وبالتالي أعلنت الكنيسة قرارا بتكفيره. كما أصدر البرلمان الإنجليزي قانون السيادة ومضمونه أن الملك هو القائد الأعلى يتمتع بجميع السلط مما أحدث قطيعة نهائية مع الكنيسة الكاثوليكية والفرق الذي وجد بين الحركة الإنجليزية وباقي الحركات الإصلاحية أن هنري الثامن احتفظ بالعقيدة والطقوس، وتراثبية رجال الدين للكنيسة الكاثوليكية فاعتبر عمله انشقاقا داخل الكنيسة الكاثوليكية كما أثار عمله معارضة للإصلاحيين الذين كانوا يرغبون في إصلاح ديني جدري.
2-2:طبقت الكنيسة الكاتوليكية إصلاحا مضادا:
اتخذت الكنيسة الكاتوليكية عدة تدابير من أجل تطبيق إصلاح مضاد للبروتستانين وهذه التدابير هي :
- مجمع ترانت : انعقد أول مرة سنة 1545م يأكدا لإعتراف بالترجمة اللاثينية للإنجيل واستمرار الهرمية وصكوك الغفران.
- منظمة اليسوعيين أسسها أغناطيوس دولويولا سنة 1534 ضمت متقفين دافعوا عن البابا والكنيسة والقيام بالتبشير الديني.
- محاكم التفتيش : تأسست ق 12 م أثناء مرحلة الإستيراد ثم إحياؤها لتصفية حركة البروتستانت في ق 16م.
لجنة الثبت : منعث تداور بعض الكتب التي وضعها في قائمة شملت كتب إيرازم والبروتستات والكتاب المقدس.
خاتمة : أدى الإصلاح الديني إلى تحطيم الفيودالية مما أدى إلى حدوث تحولات سياسية واجتماعية .


التحولات السياسية والاجتماعية بأوربا خلال القرنين 15 و16

 

مقدمة:تميزت التحولات السياسية والاجتماعية في أوربا خلال القرنين 15 و 16م بتفكك النظام الإقطاعي وظهور الطبقة البورجوازية التي دافعت عن قيام الملكية المطلقة ونشر الفكر القومي.
فما أسباب ومظاهر التفكك ؟ وماهي الأوضاع التي أظهرت الطبقة البورجوازية ؟
1-ساهمت عدة أسباب في تفكك النظام الإقطاعي كما ساهمت عدة أوضاع في بروز الطبقة البورجوازية  :
1-1:تعدد أسباب ومظاهر تفكك النظام الإقطاعي :
أسباب إقتصادية :
- تأزم الفلاحة بالبوادي إذ لم تحتمل أجور الفلاحين الأسعار المرتفعة التي عرفتها هذه المرحلة :
- نمو المبادلات التجارية بالمدن بعد الإكتشافات الجغرافية حيث تحولت الطرق التجارية من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلسي وانتقل مركز التجارة إلى الدول الأوربية فازدهرت المعادن خاصة الذهب والفضة وبالتالي انتعشت التجارة والتجار .
- الإنتقال من العمل الحرفي إلى الصناعة الضخمة الإنتاج وذلك بسبب الحاجة إلى الإنتاج السلعي مما أدى إلى إزدهار نظام المشاغل وارتفاع الإنتاج وتوفر الموارد المالية.
- استخدام النقود بدل المبادلات العينية أدى إلى تراكم الأموال وظهور المؤسسات البنكية .
أسباب اجتماعية :
- ثورات الفلاحين وهجرة الأقنان إلى المدن بسبب تأزم الوضع في المجال الفلاحي وكذلك أدى بالفلاحين إلى العمل في المصانع والمشاغل .
- ظهور الطبقة البورجوازية التجارية حيث تراكمت الأموال عند التجار الكبار بوصول المعادن النفسية الذي خلق رواجا تجاريا ساعد المؤسسات البنكية على لعب دورهم في المجال الإقتصادي.
- تبعية الصانع التاجر بدل الإقطاعي ساعد ذلك على تشكل طبقة عمالية بالمدن
أسباب سياسية ودينية :
- تطلع البورجوازية إلى السلطة حيث أصبحت تساند الملكية المطلقة إذ بسبب نفوذها المالي أصبحت لها طموحات سياسية كما أن مصالحها تفرض عليها مساندة الملكية المطلقة ضد الكنيسة التي تعرقل طموحاتها.
-إنتشار الفكر البروتستاني المتحرر المعارض للكنيسة حيث سيؤدي هذا التعارض والانتقاذ للكنيسة الكاثوليكية للإندلاع الحروب الدينية.
1-2:ساهمت عدة عوامل ظهور الطبقة البورجوازية ودور هذه الطبقة في التحولات السياسية التي عرفتها آروبا في القرنيين 15 و 16م .
شهدت إيطاليا مختلف العوامل التي أدت إلى ظهور الطبقة البورجوازية المرتبطة بالتجارة واستفادة الطبقة من النظام التربوي عن طريق تكوين رجال أعمالها وتجارها مما سيؤدي إلى تطور التجارة لا سيما بعد وضع الخرائط التجارية واكتشاف البوصلة الأسطرلاب حيث ستؤدي الإكتشافات الجغرافية إلى تدفق المعادن النفسية وبالتالي تراكم الأموال وظهور مؤسسات مصرفية وبنكية لهذه الطبقة البورجوازية وللحفاظ على مصالحها وبسبب نفوذها المالي أصبحت تتطلع إلى السلطة وعملت على مساندة الدولة الحاكمة ضد الكنيسة الكاثوليكية حيث أحلت سلطة الدولة محل سلطة الكنيسة واعتبرت سلطة الدولة مستمدة من إرادة الشعب.
2-ظروف نشأة الحكم المطلق في الدولة المدنية، والدولة الأمة ودور الفكر السياسي في دعمه :
2-1:ظروف نشأة الحكم المطلق في آوربا خلال القرنين 15 و 16 الميلاديين :
مفهوم الدولة وظهور الملكية المطلقة :
هي تنظيم سياسي  وقانوني يرتبط بمقتضاه بجماعة من الناس وهي أعلى سلطة لها إدارة مركزية وجهاز سياسي وجبائي وعسكري.
الدولة المدينة في آوربا الغربية :
ظهرت الدويلات المدن في إيطاليا خلال القرن 15م بعد التخلص من النظام الإقطاعي، وهي دويلات المدن ذات كيان اقتصادي وسياسي واجتماعي مستقل ودفاعي.
الدولة – الأمة في آوربا الغربية :
الأمة جماعة من الناس استقرت بأرض معينة تربطهم مصالح مشتركة كما تجمعهم اللغة والدين والتقاليد وقد ظهر هذا المفهوم في أوربا خلال ق 16 عندما بدأت الممالك تتوحد وبدأت الدولة تنفصل عن الفكر الديني وترتكز على الفكر العقلاني وتفككت عن السلطة الدينية لتحمل محلها المدينة وأصبح الولاء للحاكم الذي يجسد الدولة مما أدى إلى نحو الشعور القومي لتظهر الدول العظمى كألمانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وإنجلترا ذات نظام ملكي بل اتسع نفوذ بعضها ليصبح امبراطوريا مثل الإمبراطورية العثمانية.
2-2:عرف الفكر السياسي تطورا مهما خلال هذه الفترة الميلادية:
تطور الفكر السياسي في آوربا خلال العصر الحديث ومن مؤسسية "مكيا فللي" بإيطاليا وهو بس بإنجلترا وقد عبروا عن الفكر السياسي من خلال مجموعة من المؤلفات وبذلك برغبتهم في تغيير الأوضاع منذ بداية ق 16 حيث دعا "مكيا فللي" إلى فصل السياسة عن الأخلاق ودعم الدولة الحديثة ودعا الأمير إلى التحلي بالتسامح والإخلاص وكذلك الحكمة والذهاء السياسي للكشف عن الأخطار الخارجية. أما بودان فمنح السيادة للدولة الأمة ودعا إلى ضرورة تقوية السلطة الملكية المطلقة كحل لتجاوز الحرب الأهلية الإنقسام السياسي داخل فرنسا ووافقه في ذلك هوبس ودعم موقفه بإيجاد ميثاق سياسي وهو عقد مكتوب يربط الحاكم بالشعب يكون أساسه المصلحة العامة.
خاتمة:تمكنت الطبقة البورجوازية بأوربا خلال 15 2 16 من تغيير البنيات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية لصالحها لأجل احتكار السلطة والثورة تمهيدا لتوسيع نفوذها الخارجي.


الاكتشافات الجغرافية وظاهرة الميركنتيلية

    
      

مقدمة :اهتمت آروبا خلال القرنين 15 و 16م بدوافع اقتصادية ودينية للقيام بالاكتشافات الجغرافية الكبرى مما مكنها من الوصول إلى الهند واكتشاف عوالم جديدة ترتيب عنها نتائج هامة غيرت مسار العلاقات التاريخية في أوربا والعالم كما أدت إلى ظهور طبقة بورجوازية مركنشيلية .
1-ارتبطت الإكتشافات الجغرافية الكبرى بعدة دوافع :
1-1:الدوافع الاقتصادية والتقنية والعلمية للإكتشافات الجغرافية:
-استمر التجار الأيطاليون في جلب المواد الشرقية لكن بتكاليف أكبر مما زاد في ارتفاع أثمانها وقلص بالتالي من أرباح التجار الأروربيين ولتحقيق أرباح أكثر عمل الأوربيون على البحث للوصول إلى مناطق الإنتاج دون المرور بالوساطة العربية الإيطالية، فكانت الرغبة في تجاوز هذه الوساطة من أهم دوافع الإكتشافات إضافة إلى رغبتهم للوصول إلى المعادن النفسية خاصة الذهب.
-التطور الإقتصادي والديمغرافي نتج عنه رواج تجاري خلف الحاجة إلى المعادن النفيسة .
-تزايد الحاجة إلى الذهب خلف مجاعة نقدية بعد إستنزاف مناجم الفضة لأروبا وحجز المغرب من التوفير الحاجيات المترايدة  فنتج عن ذلك تضخم مالي كبير أدى إلى أزمة إجتماعية وإقتصادية مست بمصالح التجار والبلاد والكنيسة .
-ساعد تقدم المعارف الجغرافية وتقنيات الملاحة على إنجاح الإكتشافات لاسيما بعد تعرف الأوربيين على جغرافية القدامى بواسطة الحرب وعلى الشرق بواسطة المذكرات التي كتبها المبشرون كما تم ضع الكارافيلا واختراع البوصلة والأسطر لأن بالإضافة إلى وضع الخرائط البحرية.
1-2:تجلت الدوافع الدينية والسياسية للإكتشافات الجغرافية فيما يلي :
دعمت البابوية المسيحيتن بالعطاءات والامتيازات حيث كان لها دور كبير في حثهم على الخروج لمواجهة المسلمين والقضاء عليهم والاستفادة من الإكتشافات الجغرافية فيما يلي :  دعمت البابوية المسيحيتن بالعطاءات والامتيازات حيث كان لها دور كبير في حثهم على الخروج لمواجهة المسلمين والقضاء عليهم والإستفادة من الإكتشافات الجغرافية، حيث كان لذلك نشر الديانة المسيحية وقد استفاد من كل هذا بشكل كبير البرتغال والإسبان الذين حصلوا على أموال طائلة .
2-نتائج الإكتشافات الجغرافية التي كان لها أثر كبير على أروبا والعالم خلال ق 15 و 16م  :
2-1:نتج عن الإكتشافات الجغرافية حركة استعمارية شرسة قادها البرتغال والإسبان :
تمكن البرتغال من الوصول إلى مناجم الذهب والفضة والدقيق بإفريقيا والشرق الأقصى فكونت مستعمرات واسعة وكان المغرب المتضرر الأول حيث أصبح يعاني من المزاحمة البرتغالية التي تمركزت سواحل غرب إفريقيا وأصبحت تتعامل مباشرة مع السودانيين، كما عمل البرتغاليون على إبادة لسكان المستعمرات وذلك عن طريق اللجوء إلى وسيلتين الأولى تتمثل في الحروب القاسية الضالمة التي أنبثت ضد الأمم الضعيفة أما الوسيلة الثانية فتتجلى في الإستغلال والاسترقاق.
2-2:نتائج الإكتشافات الجغرافية :
نتائج اقتصادية :
تمتلث في سطرة الأوربيين على رواج التجارة العالمية بين القارات وانتعاش الموانئ الأطلسية مثل لندن، بوردو، روان أنفرس، على حساب البحر الأبيض المتوسط (جنوة ، البندقية) وتجارة القوافل الصحراوية (المغرب) فاتدفقت ثروات هائلة على آروبا مما أدى إلى ارتفاع الأسعار بالإضافة إلى استنزاف ثروات وخيرات المنطقة.
نتائج سياسية ودينية :
تمثلت في إنتشار الديانات المسيحية (كاثوليكية، بروتستانية) وتكوين إمبراطوريات واسعة برتغالية واسبانية على حساب المستعمرات .
نتائج اجتماعية :
نقص سكان المستعمرات بسبب الإبادة والاسترقاق والاستعباد وانتهاك كرامة الإنسان وتدني عيش العمال والحرفيين والفلاحين بسبب ارتفاع الأسعار ثم استغلال الثروة والغنى من الطبقة الديمقراطية إلى بورجوازية وتدفق هائل للمهاجرين والمغامرين والمضطهدين نحو العالم الجديد.
نتائج ثقافية وفكرية :
تمثلت النتائج الثقافية في تقديم العلوم الجغرافية كإثبات كروية الأرض ووضع خرائط جديدة للعالم وانهيار المعلومات الجغرافية للعصر الوسيط. أما النتائج الفكرية فقد تجسدت في ظهور المذهب المركنتيلي.
3-نظمت المركنثيلية الحياة الإقتصادية والإجتماعية لأوربا (ق 15 و16 :
3-1:تعريف المركنتيلية التجارية :
تأسست المذهب المركنتيلي وهو تيار فكري ظهرت بوادره في القرن 15 واستمر إلى القرن 18 والمركنتيلية مصطلح ينسب إلى كلمة مركنتي الإيطالية وتعني تاجر يقوم هذا الفكر على مبدأين أساسين أولهما يربط قوة الدولة بمدى نا تتوفر عليه من معادن نفسية ويقوم المبدأ الثاني على توجيه الدولة للإقتصاد وذلك بخلق صناعات محلية لضمان القدرة على مواجهة المنافسة الخارجية وضمان الأسواق مما يفرض عليها ضرورة مراقبة جودة المنتوجات الصناعية عن طريق سن قوانين صارمة.
3-2:إختلفت خصائص ومظاهر الفكر المرنتيلي حسب سياسية الدولة :
فرنسا: الإهتمام بالصناعة كأساس لجلب وجمع المعادن النفيسة .
إنجلترا :أسست شركات تجارية كبرى في المستعمرات وفرضت قوانين الملاحية لحماية التجارة.
والنتيجة كانت هي تحقيق فائض في الميزان التجاري عن طريق تراكم المعادن النفسية في خزائن كل من فرنسا وانجلترا وعلى تقيد ذلك تراجع هذا الرصيد بإسبانيا وتفشي ظاهرة التهريب لهذه الثروة .
خاتمة: لقد ختمت الإكتشافات الجغرافية أمام الأوربيون العديد من الأسواق الجديدة حركت التجارة البعيدة وساهمت في تراكم الأموال وبروز دور الطبقة البورجوازية في توجيه اٌتصاد الأوربي نحو رأسمالية تجارية كبرى.


 

المد الاستعماري وبداية التدخل الأوربي

 

مقدمة: شكل العالم المتوسطي خلال القرنين 15 و 16م مجالا لاختيار موازين القوى بين العثمانيين من جهة وبين الأوربيين من جهة أخرى وامتد ذلك إلى العالمين الإسلامي والأوربي، واكتسح فضاءات تجاوزت البحر الأبيض المتوسط لتشمل وسط القارة الأوربية وكذا منطقة المشرق العربي. ماهي أسباب امتداد النفوذ العثماني والأوربي؟ ومراحل توسعها ؟ والنتائج المرتبطة بهذا التوسع؟
1-ارتبط امتداد النفوذ العثماني بعدة أسباب كما قطع عدة مراحل :
1-1:تعددت أسباب امتداد النفوذ العثماني خلال ق 15 و 16م :
-أسباب امتداد النفوذ العثماني بأوربا :   
جعل السلطان من فتح القسطنطينية مهمته الأساسية حماية لمستقبل الإمبراطورية وتأهيل المواصلات للأملاك العثمانية بين آوربا وآسيا لاسيما وأن هذه المدينة كانت تؤي المطالبين بالعرش العثماني، ورغبة العثمانيين في الرد على البرتغاليين الذين عملوا على خنق الإقتصاد العثماني وذلك بضرب المراكز البرتغالية للسيطرة على البحر الأحمر وإغلاقه في وجه السفن البرتغالية والمسيحية .
-أسباب امتداد النفوذ العثماني بالعالم المتوسطي :
حماية البلاد الإسلامية من أقطار المسيحيين الأوربيين التصدي للتهدي البرتغالي والتخلص من المضايقة البرتغالية والاسبانية ثم الرغبة بالسيطرة على تجارة الشرق الأقصى وتجارة الهند.
1-2:ساهمت عدة عوامل في توسيع نفوذ الدولة العثمانية خلال ق 15 و16 م:
*العواكل الساعدة على امتداد النفوذ العثماني بأوربا :
-المغارة العسكرية للجيوش العثمانية الإنكشارية، التخطيط والتنظيم العسكري المحكم، المدفعية التركية الحديثة الموارد الوفيرة
-استغلال العثمانيين للإنقسام السياسي الناتج عن ظهور البروتستانية والملكية القومية في أوربا دعم الحركات الإصلاحية المعارضة للبابوية والكنيسة، وعقد اتفاقيات مع مجموعة من البلدان الأوربية للحيلولة دون قيام تحالف ضددها (فرنسا وانجلترا) .
- نهج العثمانيون أسلوب التسامح الديني اتجاه شعائر الأديان الأخرى كاليهودية والمسيحية والاسلامية والتي انعكست بجدب المستمرين (النبلاء الفلاحين الفقراء) ضد الهابسبورغ الكاثوليك.
*العوامل المساعدة على امتداد النفوذ العثماني بالعالم الإسلامي :
كانت الدولة الصفوية تسد كل سد يحول دون امتداد النفوذ العثماني إلى ما وراء نهري دجلة والفرات كما احتضنت إيران بعض المطالبين بالعرش العثماني، ثم إن الصفويين اعتمدوا المذهب الشيعي الذي انتشر بين رعايا السلطان العثماني الشيء الذي دفع السلطان إلى ضرب الصفويين وانتهت المعركة التي دارت بين الطرفين في سهل "جال ديرات" بتفوق العثمانيين الذين كانوا أكثر عدة وتجربة وكذلك بسبب تهالك الحكام العرب في هذه الفترة.
امتداد النفوذ العثماني إلى ثلاث قارات :
*مراحل امتداد النفوذ العثماني بأوربا :    
هاجم العثمانيون القسطنطينية لدورها الإقتصادي والاستراتيجي وقد استغل العثمانيون إصابة جيوشنياني وحاصروا المدينة برا وبحرا فسقطت القسطنطينية 1453 واتخذها العثمانيون عاصمة لهم وسموها اسطمبول، وقد واصل العثمانيون الفتوحات في أوربا إذ علم السلطان سليمان بتزايد خطر شارك الخامس امبراطور النمسا واسبانيا وهولندا وألمانيا وقد استفاد من فرانسوا الأول ملك فرنسا للإمبراطور شارل الخامس وانشغال هذا الأخير بحركة مارتن لوثر الإصلاحية الدينية لشن حملة على الحجر وبعد معركة موهاكس سنة 1526 وبودابست عاصمة الحجر ثم فتحها ووصلت حدود العثمانيين إلى النمسا، كما قام سليمان بحصار فيينا 1529-1532 وفي 1541 أصبحت الحجر ولاية عثمانية.
*مراحل النفوذ العثماني بالعالم الإسلامي.
- السيطرة على الدولة الصفوية بإيران بعد انتصار العثمانيين عليهم يسهل "جالديران" سنة 1514 .
- توجه الجيش العثماني إلى الشام ومصر التي كانت تحت حكم المماليك وكان الإقتصاد المصري يعاني من نقص المداخيل يعد تحول طرق تجارية من البحر الأبيض المتوسط إلى المحيط الأطلسي وكذلك بسبب الكوارث الطبيعية وتفشي داء الطاعون، فانهزمت الجيوش المصرية في مارج دايف شمال جلب ودخل العثمانيون الشام ثم إلى مصر حيث انهزم المماليك في معركة 1517.
-أخضع العثمانيون وسط وغرب البحر المتوسط بواسطة قوة الأسطول البحري الذي مكنهم من حماية شواطئهم وأخضع العثمانيون المغرب الأوسط بسبب استنجاد خير الدين بهم لمساعدته على طرد الإسبانيين وكذلك لمواجهة مشكل القرصنة الأوربية ودعم حركة الجهاد البحري ضد الأوربيين.
3-أسباب ومراحل بداية التخل الأوربي ونتائجه في العالم الإسلامي خلال ق 15 و 16م :
3-1:ارتبطت بداية التخل الأروبي بعدة أسباب :
- الموقع الإستراتيجي للمغرب إذ يطل على واجهتين بحريتين .
- الموقع الإستراتيجي الجزيرة العربية التي تمثل نقطة إلتقاء بين قارات ثلاث : آوربا وآسيا وإفريقيا .
- الرغبة في التحكم في طرق المواصلات العالمية، البحث عن طرق بحرية أخرى توصلهم إلى التحكم في التجارة الشرقية.
- الرغبة في القضاء على القرصنة الإسلامية والمغربية .
- استهدفت الوجود البرتغالي الشواطئ المغربية للتحصل بها كسبيل لضمان أمن شواطئهم وأراظيهم ضد كل هجوم إسلامي وبالتالي ضمان أمن سفنهم المبحرة في إتجاه سواحل غرب إفريقيا والهند.
3-2:مراحل بداية التدخل الأوربي في العالم الإسلامي خلال ق 15 و16م.
- في تونس كانت وسائل التدخل الأوربي كما يلي :  تحرير الرقيق من الأجانب دون فدية، إقامة الأجانب بتونس وبناء الكنائس والمعابد لممارسة شعائرهم الدينية، التصدي للقرصنة والقراصنة سواء الأتراك أو المغاربة أو المسلمين منح النصارى حرية التجارة في تونس.
-استهدف البرتغال احتلال مدينة سبتة لأنها المنفذ الطبيعي لمرور القوافل للمغرب من البحر الأحمر عبر مصر، ليبيا والجزائر حيث شكلت عرقلة كبيرة لتجارة أوربا مع الشرق، كما اهتم البرتغاليون في سياستهم التوسعية بإغلاق البحر الأحمر لأنه يمثل الوساطة العربية بين آوربا والمناطق الأسيوية لذلك قاموا بتخريب مجموعة  من الموانئ العربية كالخليج.
3-3:ترتب عن التدخل الأوربي في العالم الإسلامي مجموعة من النتائج :
*النتائج الإقتصادية :
- تحويل الطرق التجارية من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلسي .
- قطع الطريق أمام القوافل التجارية بين آروبا وإفريقيا عبر المغرب.
- قطع العلاقة التجارية بين المغرب والمدن الإيطالية.
-الإستيلاء على مصادر الذهب بالتوغل في إفريقيا الإستوائية .
-القضاء على الوساطة العربية بين آروبا والمناطق الأسيوية .
*النتائج السياسية والعسكرية :
تجنيد المغاربة ومقاومتهم من أجل طرد الاحتلال الأوربي وطلب النجدة الذي تبنته الدولة السعدية والتي قادت للدفاع عن المغرب.
-استنجاد القبائل الجزائرية بخروج ضد الاحتلال الإسباني .
-استماتت بلدان المشرق العربي وتجندهم للدفاع عن حريتهم وكيانهم واستنجادهم بالدول الإسلامية (المماليك والدولة الصفوية) .
خاتمة: قامت الإمارة العثنمانية على أساس الماومة لمواجهة بقايا الدولة البيزنطية مما ساهم في امتداد النفوذ العثماني إلى غاية القرن 16.


التطورات السياسية والإجتماعية في العالم الإسلامي

 

تمهيد :
خلال القرنين 15 و 16 م كان العالم الإسلامي مجزءا إلى الدول الآتية : الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية المغولية والدولة الصفوية ودولة السعديين ومملكة سنغاي, فما هي التنظيمات الإدارية و العسكرية للامبراطورية العثمانية و الدولة السعدية؟ و ما هي الأوضاع الدينية و الاجتماعية في العالم الاسلامي خلال القرنين 15 و 16 م؟
I -التنظيمات الإدارية والعسكرية للإمبراطورية العثمانية
1. التنظيمات الإدارية
* تشكلت الإدارة المركزية من العناصر الآتية:
- السلطان العثماني : وكان يمتلك جميع السلطات ، ويمثل قمة الهرم الإداري ولهذا حمل لقب الباب العالي.
- الحكومة العثمانية: وضمت عدة وزراء يحملون ألقابا تركية في طليعتهم الصدر الأعظم (الوزير الأول) والدفتر دار ( وزير المالية ) والشاوش باشا ( وزير العدل) والكاهية باشا ( وزير الدفاع )
- مجلس الديوان : مجلس استشاري يناقش الشؤون العامة، ويقدم الاقتراحات للسلطان والصدر الأعظم.
* قسمت الإمبراطورية العثمانية إلى عدة ولايات يرأس كل واحدة منها الوالي الذي كان تركيا وكان يستعين بموظفين مكلفين بالشؤون المالية و العسكرية والقضائية والأمن.
2. التنظيمات العسكرية
* تألف الجيش العثماني من فرق عسكرية متعددة في مقدمتها المشاة الانكشاريون والفرسان الملقبون بالسباهي.
* في مرحلة التوسع أنشأت الإمبراطورية العثمانية الأسطول البحري العسكري لحماية السواحل و لتأمين المبادلات التجارية الخارجية .
II - تطور التنظيمات بالمغرب خلال القرنين 15 و 16م :
1 – الوضعية السياسية بالمغرب خلال القرنين 15 و 16م :
* في أواخر القرن 15م و بداية القرن 16م ، دخلت الدولة الوطاسية مرحلة الضعف، فانقسم المغرب إلى عدة إمارات، و احتل الإيبيريون( البرتغاليون و الإسبان) المراكز الساحلية الأطلنتية و المتوسطية.
* في منتصف القرن 16م تأسست دولة السعديين التي وضعت حدا للأطماع العثمانية ، و انتصرت على البرتغاليين في معركة وادي المخازن ( سنة 1578) ، و قامت بضم بلاد السودان( إفريقيا السوداء خاصة الغربية) في عهد السلطان أحمد المنصور الذهبي ( 1578-1603م)
2 – التنظيمات الإدارية للدولة السعدية :
* تشكلت الإدارة المركزية ( في العاصمة مراكش)لدولة السعديين من العناصر الآتية :
- السلطان الذي كان يجمع بين السلطتين الدينية و الدنيوية.
- الموظفون السامون : من أبرزهم الحاجب الذي يعد المسؤول الأول في الحكومة، و صاحب خزائن الدار الذي يشرف على الشؤون المالية،و صاحب المظالم الذي يتلقى الشكايات و يرفعها إلى السلطان للبث فيها.
* قسمت المملكة المغربية إلى عدة أقاليم يرأس كلا منها الوالي أو عامل الإقليم الذي يستعين بمجموعة من الموظفين منهم القاضي و صاحب الشرطة وشيوخ القبائل و أمناء الحرفيين و الجباة ( المكلفون بجمع الضرائب ).
3 – التنظيمات العسكرية و المالية
* تنوعت العناصر المكونة للجيش السعدي والتي تمثلت في أفراد القبائل المغربية و خاصة قبائل سوس، بالإضافة إلى العرب ذوي الأصول الأندلسية ( الموريسكيون) و الأتراك و الأوربيين * أنشأ السلطان أحمد المنصور الأسطول الحربي، و عمل على تحصين بعض الموانئ خاصة العرائش و الرباط و سلا.
* تعددت مداخيل الدولة السعدية في عهد أحمد المنصور : إذ شملت الضرائب ،و الرسوم الجمركية، و عائدات تجارة القوافل و مصانع السكر و استغلال المناجم . بالإضافة إلى غنائم معركة وادي المخازن.
III- الأوضاع الدينية و الاجتماعية في العالم الإسلامي خلال القرنين 15 و 16م :
1 – الأوضاع الدينية في العالم الإسلامي:
في القرن 16م كان المذهب السني هو الأكثر انتشارا في العالم الإسلامي و خاصة في الإمبراطورية العثمانية و المغرب و شبه الجزيرة العربية. في المقابل انحصر المذهب الشيعي في بلاد فارس.
2 – الأوضاع الاجتماعية في العالم الإسلامي ( المغرب كنموذج ):
* خضع المجتمع المغربي لتنظيم قبلي حيث شمل قبائل عربية و أخرى أمازيغية.
* تألف المجتمع المغربي من طبقتين هما:
- الطبقة الفقيرة التي شكلت الأغلبية ، و عانت من المجاعات و الأوبئة.
- الطبقة الغنية التي كانت تمثل الأقلية ، لكنها استفادت من عدة امتيازات.
* عاش في المغرب بعض النصارى و اليهود الذين استقروا في أحياء خاصة بهم عرفت باسم الملاح.
خاتمة : كانت هذه التطورات السياسية و الاجتماعية انعكاسا مباشرا للتحولات الاقتصادية التي شهدها العالم الإسلامي في القرنين 15 و 16م .


التطورات الاقتصادية في العالم الإسلامي

 

مقدمة: شهد اقتصاد العالم الإسلامي في القرنين 15 و 16 تطورات بفعل تحول الطرق التجارية إلى المحيطيين الأطلنتي والهندي وهو أثر على بنية موارد الدولة ومظاهر إنتاجها الإقتصادي فما هي مظاهر تحول الطرق التجاري وانعكاساتها على مجالات شريان التجارة القديمة ؟ وما أثر تحولها ؟
1-أثر تحول الطرق التجارية البحرية على شريان التجارة القديمة وعلى اقتصاد العثمانيين :
1-1:انعكس تحول الطرق التجارية على تراجع الوساطة التجارية الإسلامية خلال ق 15 و 16 م :
ظلت منطقة الشرق الأوسط والعالم الاسلامي بصفة عامة مزدهرة بسبب توفرها على منتوجات تجارية متنوعة (الفلفل، الذهب، الحرير، النحاس، العاج)، تجارة هذه البضائع والسلع ومرورا من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، جعل المنطقة بصفة عامة تحتل موقعا استراتيجيا هاما وتحظى بأهمية تجارية كبيرة، جعلها محط اهتمام وأطماع الأوربيين. ومع نهاية ق 16 فقد البحر الأبيض المتوسط أهميته التجارية والسياسية بسبب الإكتشافات الجغرافية التي على إثرها تم اكتشاف مناطق وطرق تجارية أخرى .
1-2:تأثر اقتصاد الإمبراطورية العثمانية بتحول الطرق التجارية خلال ق 15 و 16 م :
رغم اعتراض البرتغاليين للملاحة الشرقية، فقد شفت هذه التجارة طريقها عبر الشام والبحر الأحمر فحافظت بعض المدن الشرقية التجارية على حيويتها كمدينة حلب التي كانت تنتهي إليها قوافل إيران والخليج العربي عبر إيران والجزيرة العربية حاملة منتجات الشرق من التوابل والعقاقير والعطور والأقمشة الهندية والفارسية. كما تصدى العثمانيون للتهديد البرتغالي الذي اعترض التجارة الشرقية بسيطرتهم على البحر الأحمر وإغلاقه في وجه السفن البرتغالية والمسيحية.
شكلت الفلاحة أساس الإقتصاد العثماني وكانت الدولة تتحكم في 87 في المائة من الأراضي الصالحة للزراعة، كما وفر اختلاف الظروف الطبيعية انتاجا متنوعا. وقد متلث الضرائب أهم موارد الدولة، فقد كانت الأراضي توزع في قسم منها على شكل اقطاعات وتجبى ضرائب القسم الثاني في شكل إلتزام، ذلك أن السلطات العثمانية تسبح حكام الولايات مناصبهم بالإلتزام أي مقابل مبلغ مالي معين يدفع قسم منه مقدما والآخر مؤجلا، والملتزم بدوره ويقوم بتلزيم مقاطعات ولايته إلى أصحاب الشراء والنقود ومدته نسبة واحدة مع اشتراط عدم تحصين الملتزم لأكثر من النسبة المعينة. وقد نتج عن هذه السياسة الضريبية (إلتزام) بالإضافة إلى ضرائب أخرى غير شرعية (عوارض) ازدياد نفود الرأسمال التجاري، وتعاظم دور الطبقة التجارية المدينية وازدياد النفوذ الأجنبي على مستوى العلاقات التجارية بفعل استدانة الفلاحين وأصحاب التيمار من الطبقة التجارية بفوائد جد عالية. كانت تحجز عن تسديدها .
2-انعكاس تحول الطرق التجارية على موارد الدولة المغربية وإنتاجها الإقتصادي خلال ق 15 و 16 :
2-1:أوضاع المغرب الإقتصادية والإجتماعية نتيجة تزايد الضغط الأوربي خلال ق 15 والنصف الأول من ق 16 :
ننتج عن الغزو الإيبيري للموانئ الشمالية والمغربية احتلال سبة وتحول الطرق التجارية الداخلية نحو الموانئ إذ أصبحت السلع والمنتوجات المغربية تصرف إلى جهات مختلفة وقد أصبحت المراكز البرتغالية قاعدة لشحن الخيرات المغربية لاسيما الفلاحية، كما عمل البرتغال على امتصاص السلع السودانية خاصة العبيد والتبر. وقد استفادت منطقة دكالة وسكان سواحل إفريقيا من تحول الطرق التجارية من البحر المتوسط نحو المحيط الأطلنتيني، كما إنتعشت التجارة المحلية الدخلية نتيجة إقبال تجار الأجانب عليها. وتنشيط التجارة الخارجية التي شكلت أحد عناصر قوة الإقتصاد المغربي في هذه المرحلة وانتشار نظام الشركة والاستثمار بسبب توفر القروض وظهور طبقة تجارية وارتفاع المستوى المميشي. في حين كانت باقي المناطق من ظروف اقتصادية واجتماعية في ظل الفتن الداخلية والغزو الإيبيري. وكما شهد المغرب أزمة حادة فرضت عليه الإنعزال والإنكماش التي ارتبطت بقضم البرتغاليين للأراضي المغربية، مما أدى إلى تراجع الدولة الوطاسية التي لجأت إلى إثقال السكان بالضرائب مما ألحق بهم ضررا كبيرا. وأخيرا تقلصت المساحات المغربية المزروعة الذي نتج عنه تراجع الإنتاج الفلاحي إضافة إلى الكوارث الطبيعية (الجفاف) والنتيجة هي ارتفاع الأسعار وانتشار المجاعة.
2-2:عرف المغرب تطور اقتصادي في ظل التحول التجاري والخصائص السياسية والاقتصادية لأحمد المنصور :
- تشجع التجارة الخارجية لتوفير الموارد ومواجهة القوى المنافسة لهم وقد متلث التجارة السكر موردا أساسيا للخزينة المغربية السعدية حيث شكلت تلث عائدات التجارة الخارجية في عهد أحمد المنصور.
-استقطاب هام  من تجارة القوافل الصحراوية إضافة لما وفره ظم السودان للذهب .
-ازدهرت التجارة ونحو الصناعات بالمدن فانتعشت التجارة الداخلية من خلال تزايد عدد الفنادق والأسواق .
- حقق الجيش المغربي السعدي إنتصارا واضحا في معركة واد المخازن هذا الإنتشار أدى إلى انهيار القوة العسكرية والمعنوية للبرتغال والدول الحليفة كما مكن الجيش المعدي من موارد مالية انعكس على الإقتصاد المفربي وقوته العسكرية وأتاحت له تجديدها .
- دخول دولة أحمد المنصور في منافسة حادة ضد الإسبان بسبب رغبة الطبقة البرجوازية في نشر نفوذها على بلاد السودان والتنافس طرق القوافل الصحراوية والتحكم فيها.
خاتمة : كان لتحول الطرق التجارية من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلنتي أثر كبير على اقتصاد العالم الإسلامي وتراجع موارده ومداخيله وركود إنتاجه.


الحياة الفكرية والفنية في العالم الإسلامي

 

مقدمة : عرف العالم الإسلامي خلال ق 15 و 16م ظهور حركة فكرية وفنية تأثرت في بعض جوانبها بما كانت تعرفه الضفة الأوربية من حوض البحر الأبيض المتوسط، في العوامل المساعدة على ظهور هذه الحركة ؟ وما تجلياتها ؟
1-أسس ومظاهر الحياة الفكرية في العالم الإسلامي خلال القرنيين 15 و 16م :
1-1:ارتبطت دوافع ومظاهر الحياة الفكرية بالإمبراطورية العثمانية:
- تشكل الكتاب ومنازل الأغنياء فضاء للتعليم الأول، يتكلم التلميذ خلاله القرآن والدين والأخلاق على يد مربين أو مشاييخ زائرين .
- يتم التعليم بعد مرحلة الكتاب في كليات المساجد والمدارس وأغلبية المدارس كانت تتركز في الإسطمبول .
- أسس سليمان القانوني بالإضافة إلى 16 مدرسة كانت موجودة مدارس أخرى، إثنتان للدراسات الخاصة، واحدة لدار الحديث من أجل دراسة السنة وأخرى لدراسة الطب.
- شكلت عطاءات الأغنياء والأوقاف مصدر نفقات التدريس بالإضافة إلى عطاءات أولياء التلاميذ .
- كانت الإيالات العراقية تتوفر على مدارس يتخرج منها طلبة معترف بهم إضافة إلى وجود كليات للشيعة في النجف وكربلاء كما متلث مكة والمدينة مراكز للنشاط التعليمي.
- كانت الأزهر مؤسسة تحتل مكانة بارزة في مجال التدريس بالإمبراطورية العثمانية بسبب توفرها على هيئة التدريس كافية وقدرتها على تأمين الموارد الإقتصادية.
- اهتم السلاطين العثمانيون بتشجيع الحركة الفكرية وتنشيطها من خلال إغراق الشعراء للهدايا والمنح المادية كما إهتموا بالعلوم الإنسانية.
- شكلت اللغة الفارسية محطة إعجاب وتقدير السلاطين العثمانيين حيث وظفت في وصف التاريخ العثماني.
- احتل الشعر وفن الخط أهمية كبرى في الثقافة العثمانية .
- شاركت المرأة في الإبداع الأدبي بالإمبراطورية العثمانية إذ كانت تقوم بتنظيم الشعر .
- اهتمام السلطة المركزية بعلم التاريخ ووضع المؤرخون كتبهم باللغة الفارسية ومن أصناف الكتابة التاريخية كتب التراجم وكتب التاريخ الشامل ومن أبرز أسماء المؤرخين الذين ظهروا بالإمبراطورية العثمانية ابن إلياس، محمد بن طولون، وقطب الدين النهراوالي.
- ظهر الإهتمام بعلم الجغرافيا وتطوير الفلك كما ظهر الإهتمام بالثقافة الفارسية من خلال تقليد الشعر الفارسي والتأثر به إلى حد كبير.
دوافع وأسس ومظاهر الحياة الفكرية بالمغرب خلال العهد السعدي :
1-2:ارتبط ظهور الحياة الفكرية بالمغرب خلال العهد السعدي بالعوامل التالية :
- تعد المراكز الثقافية في الحواضر والبوادي لا سيما بمراكش التي كانت تزخر بمعاهد التعليم (مسجد الشرفاء بالمواسين، مسجد باب دكالة- مدرسة بن يوسف كما تم تجديد جامع القرويين) .
- شكل إنتقال المغاربة إلى المشرق العربي مصدرا أساسيا للتزود بالمعارف العلمية عن طريق تلقي الدروس في مختلف المراكز الثقافية وشراء الكتب والمخطوطات وربط صدقات بين مختلف العلماء ومشايخ الطرق الصوفية كما تأثرت الثقافة المغربية السعدية إلى حد كبير بالثقافية الأوربية.
- اهتمام ملوك الدولة السعدية بتنشيط الحياة الثقافية من خلال حضور المجالس العلمية وترأسها بمعية الأمراء.
- كترت الكتب في العصر السعدي وتنوعت مواظيعها : الشرعية، اللغوية، الرياضية الطبية التاريخية والأدبية، مما إنعكس على إغناء الحركة الفكرية بالمغرب السعدي.
تجلت مظاهر الحركة الفكرية بالمغرب السعدي في ق 16 فيما يلي :
اهتم الملوك السعديون بالحياة الفكرية والثقافية والدليل على ذلك ماكان يتوفر عليه أحمد المنصور من معلومات عالية في الأدب، التاريخ، المنطق، البلاغة، الفقه، أصول التفسير الحديث الترجمة، الرياضيات، الفلك والعلوم اللغوية، كما كان ينطم الشعر ويهتم بالحساب والنمو. كما اهتم السعديون بالجمع بين الثقافة الفقهية والصوفية عند علماء المغرب السعدي منهم الشيخ الفقيه الخطيب الصالح سيدي بصري المكناسي كما أولى المنصور أهمية كبيرة بالمترجمين وكان أبو القاسم الحجري من أشهر هؤلاء.
2-مظاهر الحياة الفتية بالعالم الإسلامي خلال القرنين 15 و 16م :
2-1:مظاهر الحياة الفنية بالإمبراطورية العثمانية.
- من مظاهر الحياة الفنية بالإمبراطورية العثمانية كانت المساجد تمتاز بفخامة المواد البنائية والزخرفة على الطريقة الفارسية.
- كانت الجوامع العثمانية تحيط بها مجموعة من المرافق المعمارية : المدارس، الحمامات، دار العجزة والمستشفيات ومطاعم الفقراء.
- لعب الزجاج دورا كبيرا كمادة تتعمل في الزخرفة.
- تميز جامع السيليمية الذي يشده المهندس سان للسلطان سليم الثاني عن باقي المباني الإمبراطورية العثمانية خلال ق 16 في كونه أول مسجد يعتمد القبة الضخمة وكذلك زخرفته المميزة .
- سهر كل من السلطان وبناته والوزراء ثم الأغنياء على القصور والمساجد.
-اهتم بما يزيد بشبكة الطرق والجسور مستعينا بمهرة الصناع من اليونان والبلغار مما ساعد على تسليل حركة المواصلات العامة.
-إشراف سنان على تشييد مجموعة من المنشآت العمرانية في عهد السليمان من (حمام وضريح وجسر)  .
2-2:مظاهر الحياة الفتية بالمغرب السعدي خلال ق 16 :
- ساهم في تشييد قصر البديع بمراكش الصناع، أرباب الحكمة والإفرنج البناءون دوي الخبرة الكبرى في مجال المعمار كما استغل فيه آثار الدولة .
- كان قصر البديع يتكون من 20 قبة، مخازن وقصور ومساجد للصلاة وامتياز بزخرفة رائعة التي استخدمت فيها أصباغ متنوعة.
- احتل الزجاج مكانة خاصة في النفس المعماري بالمغرب السعدي وكان يستغل في الزخرفة .
- بني السلطان الغالب بالله جامع الأشراف بحومة الحواسين من مراكش والسقايا المتصلة به والمارستان كما جدد بناء المدرسة الموجودة بجوار جامع ابن يوسف اللمثوني.
- وصل صدى المعمارالمغربي خلال العهد السعدي إلى آروبا من خلال الكاتب الفرنسي مونطين.
- بني المنصور بستان بالمسطرة وقد أنشئ بجوار الجوامع والمساجد، السقايات المتبرت كتحف فنية مقاية جامع باب دكالة وسقاية جامع المواسين... كانت الجذران في قصر البديع تزين اعتمادا على الحائط.
خاتمة :شكلت هذه الدوافع والأسس والمظاهر أرضية لفهم لحياة الفكرية والفنية بالعالم الإسلامي مما أدى إلى الإعتزاز بالموروث الثقافي للمجتمع الإسلامي.


عصر الأنوار: الفكر الإنجليزي والفكر الفرنسي

 

مقدمة : عرفت أوربا خلال القرنين 17 و 18 بروز حركة فلسفية قادها مفكرون فرنسيون وأنجليز وقد اهتمت هذه الحركة ببناء تصور جديد للمجتمع . فما خصائص هذه الحركة ؟ ومن هم أهم روادها في انجلترا وفرنسا؟
1-معرفة مفهموم وخصائص فكر الأنوار في أوربا خلال القرن 18 ووسائل إنتشاره :
1-1:تحديد مفهموم عصر الأنوار:
لدى كانط : فرصة انفلات الإنسان من وضعية متدنية بسبب أخطاء شخصية وضعف استعمال الإنسان وكذا ضعف تحليل الأمور فكلمة أنوار تحيل على الحرية والإستعمال الشامل للعقل بطريقة حرة.
لدى دلامبير : عصر الأنوار هو عصر الفلسفة انطلاقا من مبادئ دينية إلى أسس حقيقة الديانات ، فهو عصر يحت منافشة وتحليل جميع المواضيع والأمور لدى سمي بالأنوار.
إبراز المكانة المتميزة للعقل والحرية عند فلاسفة الأنوار.
- العقل في فكر الإنسان يتجلى في التفكير، تفكيرا ذاتيا يرجع إلى المبادئ العامة الأكثر وضوحا ولا يقبل شيئا إلا بتقبل عقلي.وقد إهتمت الفلسفة بإعادة الإعتبار للعقل واستعادة حقوقه . ومن الفلاسفة المهتمين بالعقل الفكري دلامبير وديدرو.
- فسرمونتسكيو الحرية بكونها حق القيام بكل ما تسمح به القوانين ، ويضيع هذا الحق بفعل ما تحرمه هذه القوانين.
1-2:وسائل انتشار أفكار فلسفة الأنوار في آوربا الغربية:
اعتمد الفلاسفة في عصر الأنوار على موسوعة الإسكلوبيديا وذلك بهذف نشر أفكارهم ومن بين هؤلاء الفلاسفة الذين كانون ينتمون إلى طبقة اجتماعية راقية السيدة " جيو فريم " ولم يكتفي فلاسفة الأنوار باستغلال هذه الوسائل لنشر أفكارهم ، بل استغلوا الأكاديميات والمقاهي كفضاء لنشر وتفسير أفكارهم التنويرية.
2-الآثار المترتبة عن فلسفة الأنوار علىالفكرالسياسي الإنجليزي والفرنسي:
2-1:الأفكار السياسية في انجلترا خلال القرن 18م:
-  ظهرت هذه الأفكار السياسية من خلال الحقوق الطبيعية للأفراد حيث يحق لكل فرد أن يكون له حق متميز وله حق السيادة على شخصه الخاص حيث لا يمكن لأحد أن يطالب بأي شئ بصدده ، حيث ركز جون لوك على العقل الذي يملك خيرات يحصل عليها من العمل.
-اهتمام جون لوك بالسلطة التشريعية حيث أعطاها أهمية مميزة باعتبارها سلطة عليا اختارها الشعب وهي سلطة مقدمة وثابثة يجب فصلها عن السلطة التنفيذية وذلك من أجل تكوين دولة منظمة.
- تركيز "دافيد هيوم" على علم الإنسان في مقابل علم اللاهوت واعتقاده بأن هذا العلم الإنساني سيجعل الإنسان حرا من الوجهة العملية ، كما اعتبر الشك يؤدي إلى تغير جدري في الأخلاق و الدين.
2-2:الأفكار السياسية في فرنسا خلال ق 18 م :
- دعوة فولتير للإستبداد المستنير، وتدعو نظريته إلى احتكار السلطة من طرف حاكم يؤمن بأفكار فلسفية ، وتهذف هذه النظرية إلى أن يكون الحكم لصالح الشعب دون أن يشترك هذا الأخير في حكم نفسه .كما اهتم فولتير بالطبقة البورجوازية حيث حث إلى تعليم البورجوازي الجميل ونبذ الفقراء الجاهلون.
- دعوة مونتسكيو إلى أهمية فصل السلط . السلطة التشريعية يضع الأميرالقوانين ، السلطة التنفيدية يعلن الأمير الحرب ، السلطة القضائية يعاقب الأمير على الجرائم .
- تطوير جون جاك روسو لنظرية العقد الإجتماعي الذي دعا إليها طوماس هوبس.
خاتمة:كانت لهذه الأفكار السياسية تأثيرا قويا على تشكيل إعلان استقلال  الولايات المتحدة الأمريكية والثورة الفرنسية الذين رسخا نظاما ديمقراطيا بالدرجة الأولى إلى ضمان حقوق الإنسان.


الثوارات الاجتماعية والسياسية: الثورة الانجليزية

 

مقدمة:عاشت إنجلترا منذ  العقد الرابع من ق 17 م ثورة دينية وسياسية تمثلت في الصراع بين النظام الملكي المطلق والنظام البرلماني . فما أسباب هذه الثورة ؟ وما هي نتائجها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
1-الأسباب التي دعت إلى قيام الثورة الإنجليزية ) 1689- 1642 م(
1-1:أدت الأسباب الاقتصادية والاجتماعية إلى قيام الثورة الإنجليزية:
أدت سياسة التسييج  التي عرفتها انجلترا إلى انتفاض الفلاحين ضد هذه السياسة وذلك عام 1607 م وقد أدى ذلك إلى تهديدهم بالطرد من الإقطاعات الفلاحية . في حين كان النبلاء منهمكين في الاستيلاء على السلطة وقد شكل فرض الكالفنيين لضريبة الإستهلاك منطلقا لحركات التمرد 1646 إضافة إلى ذلك ساهم ارتفاع الأسعار بانجلترا في قيام الثورة مما أدى إلى فرض الهجرة باتجاه أمريكا الشمالية.
1-2:اندلعت الثورة الإنجليزية لأسباب سياسية ودينية :
أ- الأسباب السياسية
طرح الملك جاك الأول لأفكار سياسية تدعو إلى الملكية المطلقة وفرض على البرلمان آراء حول الحق الإلهي والوراثي في الحكم وعدم اعتبار الملك مسؤولا إلا أمام الله وليس أمام رعاياه ، كما أن الملك لا يمكنه أن  يخضع للقانون لكونه هو القانون. كما ساهم في اندلاع الثورة الإنجليزية قصر الحكم لدى ملوك أسرة ستيوارت خلال القرن 17 و القرن 18 ) من جاك الأول إلى جورج الأول (
ب – الأسباب الدينية:
- في عهد الملك جاك الأول : دخلت انجلترا مرحلة اضطراب عند إعلان جاك لملكيته على انجلترا ونظرا لتربيته الكالفينية بدأ يطهر الكنيسة الأنكلكانية من الكاثوليك والبيوريتان حيث  قام بطرد 300 رجل دين بيوريتاني.
- في عهد الملك شارالأول : كان للملك شارل الأول دورا مهما في إشعال الثورة.فقد كان ميالا إلى الاستبداد وحاول اكتساب التأييد الشعبي عن طريق إعلان الحرب على إسبانيا إلا أن هزيمته جعله يفرض  قروضا على التجار مما دفع بالبرلمان إلى التدخل وإصدار وثيقة سميت بملتمس الحقوق .إلا أن العلاقات بين البرلمان والملك تأزمت فأصدر شارل مرسوما يقضي بحل البرلمان وحكم البلاد مابين 1629و 1640 دون أن ينازعه أحد في السلطة.
2-مراحل الثورة الإنجليزية :
2-1:المرحلة الأولى من الثورة الإنجليزية وأحداثها ) 1649- 1642 (
أدت كل من التمردات في ايرلندا واسكتلندا والصراع بين الفرسان والجنتري إلى :
- حل البرلمان من طرف شارلI
- حرب أهلية بين البرلمان والجنتري
-انتصار أصحاب الرؤوس المستديرة
- جمهورية كرومويل
- إعدام الملك شارل في 30 يناير 1649.
أدى تفاقم الأوضاع بين البرلمان والملك شارل  إلى هبوب رياح عاصفية من سماء انجلترا.فبادر الملك سنة 1642 إلى القيام بمحاولة اعتقال زعيم المعارضة إلا أنه فشل في ذلك مما أدى يه إلى الهروب إلى لندن وهكذا انقسم الثوار إلى قسمان متنافران أحدهما انحاز الى البرلمان الطبقة الوسطى والبرجوازية والقسم الآخر انضم إلى الملك معظم الأرستقراطيين الزراعيين والكاثوليك والانجليكانين.
2-2:أحداث المرحلة الثانية " الثورة المجيدة ": 1689-1659
نتج عن تحركات أنصار الملكية للعودة إلى السلطة وديكتاتورية جمهورية كرومويل الذي تزعم المعارضة البيوريتانية ضد الملك شارل I :
-حل البرلمان من طرف كرومويل ، عودة الملكية المطلقة مع شارل II وجاك II ، الصراع بين حزبي الويك والتروي ، استدعاء غيوم III وماريII لتولية الملك ، ثم المصادقة على المطالبة بالحقوق في دجنبر 1689 التي تضمنت عدة مطالب منها ) انتخاب أعضاء البرلمان يجب أن يضل حرا ، انتخابات التعبير داخل البرلمان يجب ألا تعاق.(
3-نتائج الثورة الإنجليزية :
3-1:النتائج السياسية للثورة الإنجليزية :
نتج عن الثورة الإنجليزية سياسيا أن بدأت الملكية الدستورية تتطور تحت حكم غيوم III وحكم آن نحو نظام يمارس فيه البرلمان سلطة حقيقية ، بوزراء مسؤولين أمام البرلمان.
يتم اختيارهم من حزب الويغ وهو حزب مؤيد للنظام البرلماني وحزب التروي وهو مساند للنظام الملكي في حين كانت الملكية مزدهرة في فرنسا في عهد لويس14
3-2:النتائج الإقتصادية والإجتماعية للثورة الإنجليزية :
ظهرت نتائج الثورة اقتصاديا واجتماعيا في توسيع آفاق البورجوازية:
*فلاحيا : تجفيف المستنقعات وتسبيح الحقول الزراعية كما عملت على ممارسة زراعات حديثة وتحديث تربية الماشية .
*صناعيا : تطوير صناعة استخراج المعادن وصناعة التعدين وصناعة القطن كما اهتمت بصناعة النسيج.
* تجاريا : هيمنة الأسطول البحري على التجارة العالمية مما أدى إلى ظهور بوادر النظام البنكي الحديث.
كما أدى ذلك إلى تقوية موقع البورجوازية الإنجليزية على كافة الأصعدة  وتعزيز الوجود الاستعماري الإنجليزي في العالم
خاتمة:مرت الثورة الإنجليزية بعدة مراحل أهمها الثورة المجيدة حيث ساهمت هذه التحولات السياسية بانجلترا خلال القرن 17 إلى اندلاع ثوراث اجتماعية وسياسية بأوربا.


الثورات الاجتماعية والسياسية: الثورة الفرنسية       

 

مقدمة:لم يستطع النظام الملكي في فرنسا خلال القرن 18م مسايرة تحولات المجتمع الفرنسي ، مما أدى إلى تظافر مجموعة من العوامل لقيام الثورة الفرنسية ما بين 1789و1799م .  فما هي عوامل هذه الثورة ؟ والمراحل التي مرت بها؟ وأهم النتائج الناتجة عنها؟
1-أدت مجموعة من العوامل إلى قيام الثورة الفرنسية:
1-1:تأثر وضعية المجتمع الفرنسي آثر اندلاع الأزمة الاجتماعية:
تحتل البرجوازية والعمال والفلاحين والحرفيين المرتبة الثالثة فهي هيئة تمثل مجموع ربوع البلاد وهي تعرف تناقضا في وضعيتها،فهي تتحمل كل ما هو شاق فعلا وتحرم من أي اهتمام نتيجة رفض طبقة ذوي الامتياز وهي قادرة على تكوين أمة كاملة فهي الرجل القوي والشديد الذي ما يزال مقيدا فهي هيئة تمثل الأمة كلها إلا أنها معطلة ومضطهدة من طرف ذووا الامتياز.
1-2:أثر الأزمة الاقتصادية في نهاية القرن 18 على قيام الثورة الفرنسية:
عانت الطبقة الثالثة من الأزمة الاقتصادية من خلال ثورة باريس 14 يوليوز 1789 حيث تم انتقاض ممثلي الهيئة الثالثة بسبب ازدياد التوتر وكان ذلك نتيجة الثورة في البوادي مما أدى إلى أزمة المحاصيل البيئية وارتفاع الأسعار مما أدى المعاناة من الجماعة. وكذا أدى التضامن البوادي إلى ضعف القدرة الشرائية مما نتج عن ذلك إلى البطالة كل ما سبق نتج عنه الصعوبة في أداء الضرائب.
1-3:العوامل السياسية في قيام الثورة الفرنسية ومحاولات لويس 16 للحد من خطورتها:
أ– الأزمة السياسية:
أدى حكم لويس 16 لفرنسا بين 1774و 1792 إلى تأزم الأوضاع مما أدى إلى قيام الثورة الفرنسية حيث تم إعدامه من طرف الثوار في 21 يناير 1793 م .
تتكون فرنسا من ولايات ومقاطعات منفصلة ذات إدارات مختلفة ومتنوعة ولا تعرف مقاطعاتها شئ عن بعضها البعض ويقع العبء على جهات دون أخرى والفئات الأكثر ثراء تقدم أخف الضرائب ، وتحول الامتيازات دون وجود  أي توازن وتتعذر إقامة حكم ثابت ودائم ووجود إدارة مشتركة.
ب- محاولات لويس 16 لحل الأزمة السياسية:
قام لويس 16 بإصلاحات عدة : حظر الإفلاس والإقتراض وزيادة الضرائب ومنع طلبيات المتزايدة لذوي الإمتياز مما أدى إلى معارضة النبلاء على الإصلاحات التي جاء بها الملك لويس 16 بأنها امتيازات ورتهاعن أجدادهم واعتراض نوابهم على كل ما يمكن أن يمس الممتلكات النافعة والشرفية من أراضينا.
أمام تصلب المواقف بين الهيئة الأولى والثانية من جهة والهيئة الثالثة من جهة أخرى حول الإصلاحات وطريقة التصويت عليها في مجلس الهيئات اندلعت ثورة باريس في 4 غشت 1789م.
2-مرت الثورة الفرنسية بثلاث مراحل " 1789-1799"
الأحداث التي عرفتها المرحلة الأولى بالثورة الفرنسية :
*مرحلة الملكية الدستورية.
تميزت المرحلة الملكية الدستورية " 14يوليوز 1789-10 غشت 1792" في عهد لويس 16:
- بتأسيس الجمعية الوطنية من طرف الهيئة III.
- ثورة  باريس ودستور 1791 ) الملكية الدستورية(
- معارضة الهيئتان I و II للجمعية الوطنية.
-الإعلان عن حقوق الإنسان والمواطن 26 غشت 1789.
-انقسام البورجوازية إلى المحافظون والثوار ) الجبرونديون- اليعاقبة أو الجبايون ( وقد لحقت بالبورجوازية الفرنسية  هزيمة أمام النمسا وبروسيا مما أدى إلى اندلاع ثورة غشت 1792
- شكل الهجوم على سجن الباستيل يوم 14 يوليوز 1789 م تحطيما لمعنويات النظام الملكي المطلق في فرنسا ، واتخذ الفرنسيون هذا اليوم عيدا وطنيا لهم إلى يومنا هذا.
*المرحلة الثانية : قيام النظام الجمهوري ) 10 غشت 1792- 27 يوليوز 1794 م ( :
ترأس روبيسبيير أول جمهورية فرنسية ما بين 10 غشت 1792 و 27 يوليوز 1794 م حيث تم إعدام لويس 16 بسبب ردود فعل داخلية وخارجية ، وحدوث نزاعات بين البورجوازية مما أدى إلى اعدام زعماء الجيروند يين و الملكيين . كما أسس روبيسبير حكومة ثورية ، وقد عرفت فرنسا حالة الرعب مما أدى الى حدوث انقلاب 27 يوليوز 1974 و اغتيال روبيسبير تضمن دستور الجمهورية الفرنسية عدة مواد حيث تنص المادة الاولى على أن تهدف المجتمع هو السعادة لمشتركة وفرض الحقوق الطبيعية للأفراد .
*المرحلة الثالثة : عودة البورجوازية المعتدلة إلى الحكم (27 يوليوز 1792 – نونبر 1799 )
عرفت هذه المرحلة صدور دستور 1795 الذي ضم حكومة إدارية تنقسم إلى مجلس القدماء ومجلس 50و5 مديرين .كما عرفت هذه المرحلة صراعات بين مكونات هذه الحكومة
- انعدام التمكن من حل المشاكل
- فوز الجبليين و الملكيين في انتخابات 1797 حيث استعانت البورجوازية بالجيش و حدوث انقلاب في 9 و 10 نونبر 1799 مما أدى إلى العودة إلى النظام الإمبراطوري مع نابليون بونابارث الذي كان جنرالا في فرقة المدفعية الفرنسية حينما استنجدت به البورجوازية لإنقاذ فرنسا من فوضى سنة 1797 م استغل ذلك و أقام انقلاب يومي (9و10) انتهى بتنصيبه إمبراطورا على فرنسا من 1804 م الى 1815 م .
3-نتائج الثورة الفرنسية :
3-1:النتائج السياسية لثورة الفرنسية
تضمن الإعلان حقوق الإنسان و المواطن عدة مواد متنوعة دعت إلى :
-المبادرة بين الناس
-هدف الجمعيات السياسية على الحفاظ على الحقوق الطبيعية المتمثلة في الحرية و الملكية و الأمن.
- توضح القانون للحقوق الطبيعية للأفراد
-الملكية حق غير قابل للانتهاك وهو حق مقدس
امتدت الثورة الفرنسية لشمل الجمهورية الإيطالية التي أصبح سكانها يطالبون بالحرية و المساواة وقد أصبحت هذه الثورة ثقافة موحدة جعلت الناس مواطنين من جميع الأمم
3-2:النتائج الاقتصادية و الاجتماعية للثورة الفرنسية :
-تطور أشكال الملكية العقارية بفرنسا بين سنتي 1789و1802 م
-استفادة المقاولين و أصحاب الدكاكين و الصناع من قانون شابلييي وانعكاس ذلك على الجماعات المعارضة لمبادئ الحرية.
-توصية  بريسو بأن دور التعب ينحصر في خدمة الثورة ، لكن بعد قيامها ضرورة عودهم إلى المنزل ويتر للذين هم أكثر نباهة منه مسؤولية التسيير.
خاتمة:أحدثت الثورة الفرنسية تحولات عميقة في المجتمع الفرنسي والاوربي

للتوسع أكثر في موضوع الثورة الفرنسية في تحاليل جد معمقةمن هنــــــــــــــــا

http://laouina.com/archives/2010/07/14/18583946.html أو عبر الرابط:ا


انطلاق الثورة الصناعية: التطور التقني، الانعكاسات على البنية الاجتماعية

    
      

مقدمة :شهدت إنجلترا خلال الثلث الأخير من القرن 18 ثورة صناعية ، كانت عبارة عن تطورات علمية وتقنية بدأت بوادرها منذ ق 16 م في أوربا ، و توضحت معالمها خلال نهاية  ق 18 م، فما عوامل انطلاق هذه الثورة؟ و ما مظاهرها و انعكاساتها على المجتمع الأوربي ؟
1-عوامل الثورة الصناعية في إنجلترا في نهاية القرن 18 م:
1-1:ساهم العامل السياسي في انطلاق الثورة الصناعية:
أدت ثورات القرن 17 في بريطانيا خاصة الثورة الجليلة سنة 1688 الى استقرار الملكية و البرلمان و الكنيسة مما ساعد على ابتعاد بريطانيا عن التقلبات وفتح الباب أمام البورجوازية البريطانية في تسيير شؤون السلطة خاصة بعد توحيد الجزر البريطانية الذي يعد توحيدا للسوق الاقتصادية البريطانية .
1-2:ساهم العامل الاقتصادي في انطلاق الثورة الصناعية:
-في المجال الفلاحي : شهدت الفلاحة تقدما وتجديدا في الابتكارات مما أدى إلى توفير إمكانيات غذائية وتزايد المردودية مما حرك الثورة الديمغرافية ووضع اليد العاملة تحت تصرف الصناعة وتراكم الاموال وظفت في إنتاج جديد . كما أدى تطور الإنتاج الفلاحي إلى ارتفاع الطلب على المواد الصناعية و ارتفاع المداخيل وبموازاة ذلك زادت الثورة الديمغرافية الطلب على وسائل الإنتاج.
-في المجال الصناعي :كان سكان باسيني بيربغورد ونا سجي يوركستير خاضعين للنظام العائلي في الإنتاج وهم ما يسموا بالمانيغاكتورة  وهي مجرد تجمع تجاري لمعامل عائلية متنقلة إلا أنه خلال القرن 18بدأت الاعمال تتباين حيث اصبح التاجر يعزل عن الصانع و أصبحت المانيفاكتورة بناية موجودة قرب منطقة المادة الخام .
-في المجال الديمغرافي : عرفت معظم الدول الأوروبية نموا ديمغرافيا قويا يتراوح ما بين 1750و1800 مليون نسمة وقد ساهم ذلك في اندلاع الثورة الصناعية .
1-3:ارتبط تشجيع الاختراعات في انطلاق الثورة الصناعية:
تعد الاختراعات التقنية الرافد الأساسي للثورة الصناعية ، فهي ابتكار مجموعة من الآلات ووسائل الإنتاج لكي تحل محل الأدوات و الوسائل القديمة ، وكانت بريطانيا أول الدول التي عرفت هذه الظاهرة حيث أصدرت قانون البراءة الذي يحفظ للمخترع حق استعمال اختراعه و اشتغاله لوحده و الاستفاذة منه شخصيا لمدة 14 عاما.
ولقد كان من نتائج هذا التشجيع تطور عدد براءات الاختراع في إنجلترا خاصة في الثلث الأخير من القرن 18 م.
2-مظاهر انطلاق الثورة الصناعية في نهاية القرن 18 م
2-1:معرفة أهم الاختراعات في ميدان النسيج:
كانت عمليات صناعة القطن تعالج كمادة أولوية ثم إلى إنتاج الأثواب تتم تحت نفس دار نفس الصانع إلا أن مع تطور التقنيات أصبح العمل يقضي بغزل المادة في المعمل ونسجها في المنزل ومع منتصف القرن 18 وصلت هذه الصناعة مرحلة النضج حيث أصبحت العمليات الصناعية تقوم في محل واحد .و أصبح الناسج يكون معملا مصغرا للنسيج .وقد ظهرت في هذه الفترة أهم الاختراعات في ميدان النسيج أهمها المكوك الطائر جون كي سنة 1733  آلة الغزل جبتي هماركريفز سنة  1765.
2-2:المخترعات المخترعة في مجال التعدين و النقل:
يعد أبراهام داربي من مخترعي  القرن 18 "1709 "حيث استقر بكوالبروكدال وذلك بهذف التعاون مع بعض مشاركيه .حيث عمل على تطور صناعة التعدين يكراء محلات لإقامة أفران عالية ومعامل لصهر الحديد ووضع قوالب من رماد مواد متنوعة من الحديد القادم من الفرن العالي الذي يعمل بالفحم الخشبي الذي بدل باستعمال الفحم الحجري .وقد ساهم تطور صناعة التعدين و الغزل في تطور وسائل النقل و المواصلات لأن أرباب المناجم كانوا بحاجة إلى وسيلة أسرع لنقل منتوجاتهم وبضائعهم إلى الأسواق .
2-3:ساهم اكتشاف الآلة البخارية  في انطلاق الثورة الصناعية في أواخر القرن 18 م :
ارتبطت عملية تطوير الآلات باستخدام القوة البخارية بشكل آلي .فقد كانت القوة البخارية معروفة إلا أن الإنسان لم يستخدمها في الإنتاج الاقتصادي إلا في ق 17 .وفي 1712 تمكن طوماس نيوكمن من بناء آلة بخارية لرفع المياه من المناجم وعرفت هذه الآلة بالآلة النارية التي استخدمت إلى غاية أواخر القرن 18 لتنتهي مرحلتها بظهور جيمس واط الذي طور الآلة النارية باختراع آلة بخارية سنة 1785 .
3-انعكست انطلاقة الثورة الصناعية على بنية المجتمع في نهاية القرن 18 م
3-1:وضعية الطبقة المستفيدة من انطلاقة الثورة الصناعية :
نتج عن الثورة الصناعية بروز طبقة الرأسماليين الصناعيين و ارتفاع مستوى المعيشة ووفرة الإنتاج وتكاثر السكان وظهور مدن جديدة قائمةعلى أساس المعمل ، وتوسيع التجارة وتشجيع المكننة في الإنتاج مما أدى إلى الزيادة في أرباح الطبقة البورجوازية .كما برزوا رجال معدمون كأثرياء ورأسماليين منهم من لهم علاقة بالاختراع مثل" أركرايت" الحلاق و" جيمس واط".
3-2:وضعية الفئات المتضررة من انطلاق الثورة الصناعية :
لم تستفيد الطبقة العاملة من الثورة الصناعية إذ لم يرتفع مستوى معيشتهم فكانوا يسكنون في أحياء صغيرة ورفض أصحاب المعامل الإصلاح بدعوى اعتباره يتدخل في حقوقهم الخاصة .كما واجه العمال الاختراعات بالرغبة في تحطيم الميكانيك الملعونة لأنها ستؤدي بهم إلى الجوع وقد كانت ردود فعل العمال تجاه هذه الاختراعات بتكوين جماعات في نوادي التجارة التي انتشرت في القرن 18 م وتضم عمال المدن حيث يتم الدفاع عن مستويات الأجور بالإضراب أو بالضغط على أصحاب الأعمال.
خاتمة:عرفت إنجلترا في نهاية القرن 18 م انطلاقة صناعية سميت بالثورة الصناعية الأولى وذلك سيساعده على ظهور قوة صناعية ثانية في القرن 19م


الأوضاع العامة في العالم الإسلامي

 

مقدمة :عرف العلم الإسلامي بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط  خلال البحر الأبيض المتوسط خلال القرنين 17و18 عدة تغيرات سياسية و اقتصادية و اجتماعية ، جاءت نتيجة للتحولات التي قادتها أوروبا خلال القرن 16 ، فقد انهارت بالمغرب الدولة السعدية لتحل محلها الدولة العلوية بخصوصيات جديدة ، أما الإمبراطورية العثمانية فقد تلاشت سيطرتها وظهرت بها عدة حركات انفصالية بالمشرق وشمال إفريقيا .
1-وضعية المغرب بعد وفاة احمد المنصور السعدي إلى.غاية النصف II من قرن18م:
1-1:حالة المغرب بعد وفاة أحمد المنصور
أ – الحالة السياسية:
تولي الحكم بعد وفاة احمد المنصور ابنه زيدان الذي بيع من طرف أعيان فاس وكبرائها .وكان زيدان لما توفي والده كتم موته وبعث جماعة للقبض على أخيه المامون المسجون بمكناس فمنعه من ذلك الباشا جودر كبير الاندلس.
-تنحى المولاى زيان عن حكم و أصبح مكانه الشيخ المامون الذي نهج سياسة التعذيب و الاستسلاف المنال من طرف أهل فاس فنتج عن ذلك إحراقه لأهل البادية و الحاضرة بظلمة .
-تملك السيد محمد الحاج لمدينة فاس ومكناس و النواحي لحسن ؟ وسيرة ملكه فتم اختيار الزاوية الدلائية في عهده .كما قام برابر ملوية بإذعان الطاعة له .
ب-الحالة الاجتماعية :
عرف المغرب خلال ق 17 م أزمة اجتماعية ظهرت في الغلاء المفرط الذي عرفته المدن المغربية و إنشاء الفساد مما أدى إلى حلول أوبئة كثيرة ومجاعات نتج عنها موت الناس في الطرقات .
1-2:أسس قيام الدولة العلوية :
ساهم في قيام الدولة العلوية النسب الشريف الذي يعتبر أصح الإنسان فهو متصل برسول الله (ص) و أول ملوكها المولى محمد بن يوسف بن علي الشريف المراكشي ، ف نسب هؤلاء السادة سجلملسيين له أهمية كبيرة عند أهل المغرب .إضافة إلى الأهمية التي تحظى بها تافيلالت من خلال الموقع التجاري لسجلماسة و أهمية التجارة .
1-3:قام السلاطين العلويين الأوائل بعدة تدابير لبناء الدولة :
- دور المولى محمد بن الشريف : عمل المولى محمد على تقوية نفوذ الدولة العلوية الذي كانت بيعته لسجلماسة من طرف أهل الحل و العقد حيث استولى على درعة وقوية عظمته وداع صيته عند أهل فاس وعرب المغرب الذين طالبوه للمجيء إلى أرضهم ووعدهم له بالنصرة له .
-  دور المولى الرشيد في توحيد المغرب حيث دخل في صراع مع المولى محمد الذي بقي معتمد على درعة إلى أن أثار أخوه الرشيد بعذب أنجاد فوقع بينهما صراع شديد مما أدى إلى قرار الرشيد من تافيلالت خوفا من بطش المولى محمد . وقد عمل المولى الرشيد على توحيد المغرب عبر استيلائه على مجموعة من المدن المغربية و القضاء على الدلائيين و الدخول إلى مراكش و السيطرة على منطقة سوس .
1-4:وضعية المغرب في عهد المولى إسماعيل إلى حدود أزمة 30 سنة :
عمل المولى اسماعيل على تنظيم جيش مخلص له ويتكون من منتخب من زنوج السودان بهدف ؟ زمام الأمير في البلاد و التصدى إلى الأنهار و الأتراك .كما قال بالتصدي وبمقاتلة العادين  من الثوار و العاصين من القبائل . إلى أن دوخ بلاد المغرب كلها و استولى على نجوم السودان وبلغ فيها إلى ما وراء النيل ، و انتشرت دولته من عمامير السودان وامتدت مملكته من جهة الشرق .إلا أن عهد المولى إسماعيل تعرض لأزمة 30 سنة ، حيث زحف المولى أحمد بجميع العساكر في اليوم الثاني من المحرم من عام 1141 ه إلى فاس وشدد عليها الحصار واعتصم بها مع مولاي عبد الملك مدة 5 أشهر إلى خذ له أهل فاس وباعوه بأرخص ثمن فتم اعتقاله بدارا سياشا امساهل نحو سهر بعد خروجه من ضريح المولى إدريس بالعهود و المواثيق المغلطة .
2-الحالة العامة للدولة العثمانية خلال القرن 17 و 18
2-1:أحدد العوامل التي ساهمت في انهيار الدولة العثمانية :
*العامل السياسي : - قيام الانكشارية بثورة عظيمة خيف منها عل حياة الملك حيث قام بالدخول للسراري السلطانية في 1632 وقتل حافظ باشا (الصدر الأعظم)  رغما عن تدخل السلطان .
*اهتمام السلطان إبراهيم بالشرف و البندح أدى إلى ؟ من الحكم و الجلوس مكانه ولده محمد وهو ابن سبع سنوات مما أدى إلى هياج العساكر السباهية حيث طلبو بإرجاع السلطان إبراهيم وخوف أكابر الدولة من انتقامه رغبتهم في قتلهم . كل ذلك أدى إلى تدهور النظام الإداري و السياسي و العسكري في الدولة العثمانية .
*العامل الاقتصادي : ساهم هذا العامل في انهيار الدولة العثمانية بسبب تراجع التجارة حيث أصبحت بضائع الصين و الهند تحمل على مراكب برتغالية وهولندية و إنجليزية بعد أن كانت تصل إلى السويس ويوزعها المسلمون في العالم .
2-2:نتائج تدهور الدولة العثمانية :
انهزام الدولة العثمانية في معركة اينبانثو 1571 أمام البندقية  وحلفائها .
-وقعت معاهدة صلح بين العثمانيين و الروس في 13 يوليوز 1774 حيث استفادت روسيا من عدة مكاسب على حساب العثمانيين فقد تنازل الباب العالي عن أعظم قلاع البحر الأسود وتخلى عن فبرطة الكبرى و الصغرى ومنح لأسطولها حق المرور في الدردنيل .تم اعترافه باستقلال ؟ في شبه جزيرة القدم وكذلك منح العفو العام وحرية العبادة للسكان البغدان و الاقلق .
-قيام عدة حركات انفصالية بالمشرق العربي منها حركة الشيخ طاهر العمرقي في فلسطين وحركة علي بك الكبير في مصر
3-الأوضاع العامة في الولايات العثمانية بإفريقيا الشمالية (الجزائر تونس ليبيا)
3-1:الوضع السياسي بالجزائر خلال القرنين 17و18 م
-استقلت الدولة الجزائرية عن الإمبراطورية العثمانية حيث قامت بتدعيم ذاتها و استقلاليتها تجاه الباب العالي ، فعقد الدياث المعاهدات و ابرموا الاتفاقيات دون الاكثار بالسلطان الباب العالي .
-أدى قرار الديوان بإيقاف استيراد الباشوات من اسطمبول إلى تحويل منصب الباشا إلى الباي الذي تضاعف بلقب الباشا
3-2:الوضع السياسي بتونس خلال القرنيين 17 و 18 م .
*الأسرة المرادية :
-في أوسط ق 17 أصبح الباي الحاكم الاول لتوفره على إمكانيات اقتصادية وعسكرية وبرز للأهالي بمثابة ملك لبنائه لبلاط باردو.
-ازدياد نفوذ حمودة باشا المرادي بحصوله على لقب الباشا 1658
-إضعاف الطائفة العسكرية التركية في فترة الخليفة مراد الثاني (1666-1675) 
-وصول الصراع بين المراديين و الطائفة العسكرية التركية قمته في ابريل 1673
-تعيين محمد أغا"بايا" بعد خروج مراد الثاني من "المعلة "
*الأسرة الحسينية :
مبايعة حسين بن علي لإتصافه بالخبرة و التجارب من خلال المسؤوليات العديدة التي تقلدها وكذا انتماءه للعنصر الكرغلي مكنه من اكتساب ثقة جميع الاطراف و التعامل مع الأضداد .
3-3:الوضع السياسي بطرابلس الغرب خلال ق 17و18 م :
-سيطرة الانكشارية على الاوضاع بليبيا حيث ازداد عنفهم يوما بعد يوم وقاموا بمبايعة واليا م بينهم سليمان داي.
-استسلام الحكومة العثمانية للوضع بسبب اعتراف الانكشارية.

-تولى القرمانيين الحكم الليبي بعد طرد الحاج رجب الذي مكث في الحكم سوى ثلاثة ساعات .

خاتمة:تراجع العالم الإسلامي بسبب الأوضاع العامة التي مر منها وكذا الأزمات التي لا زال يعاني منها خاصة الضغوط الأوروبية التي فرضت عليه .


تصاعد الضغوط الأوربية على العالم الإسلامي

    
      

مقدمة :مارست الدول الأوروبية الغربية خلال القرنين 17و18 ضغوطات كبرى على بلدان العالم الإسلامي اتخذت عدة مظاهر و أنواع فكيف تمت هذه الضغوطات ؟ و ما مظاهرها ؟وكيف كانت ردود فعل دول العالم الإسلامي ؟
1-أسباب الضغوط الأوروبية على العالم الإسلامي ؟
1-1:دور الرأسمالية في تحديد السياسة الاروبية خلال ق 17 و 18 م:
لا يمكن للرأسمالية إلا أن تكون نظاما عالميا و ذلك بحكم حاجيتها الدائمة ال التوسع و الى ثراكم الربح، وبحكم حاجة أوروبا الى منتوجات الشرق . وقد عملت الرأسمالية وهي مذهب سياسي و اقتصادي بلورته الطبقة البورجوازية في أوروبا على تغيير مجتمعها من نظان قديم الى نظام جديد ، ومن ثقافة تقليدية الى جديدة أي نقلها من مؤسسات قرسوطية اقطاعية اكليركية الى مؤسسات بورجوازية ومنية ومن نظام دستةري الى مجتمع ذا حقوق .
1-2:دوافع الضغوطات الأوروبية على العالم الإسلامي :
هيمنت اوروبا على العالم ابتداء من نهاية ق 16 بسبب خيارات سياسية و اقتصادية تميزت بها عن غيرها و أهمها :
-الخيار البحري وذلك بإعطاء الاولوية للطرق البحرية في التجارة لمدة طويلة .
- تدخل الدولة في الاقتصاد
- استخدام العنف كوسيلة لترويج التجارة .
2-عرف العالم الإسلامي ضغوطات أوروبية ظهرت مظاهرها خلال ق 17و18 م
2-1:أشكال الضغوط الأوروبية الممارسة على المغرب :
ساهم الجهاد البحري في تأزم الوضع بين المغرب و أوروبا خلال القرنين 17و18 م و ذلك في عهد السلطان محمد بن عبد الله الذي كان ولو عا بأمر البحر و الجهاد حيث أدت سياسة القتل و الأسر إلى مواجهة ردود فعل الأوروبية حيث فزع بعض القراصنة إلى طلب ؟ وحسن الجوار ومنهم من كذبته نفسه فطاول إلى الأخذ بالثأر .
وفي سنة 1178 ه أرسى مراكب الفرنسيين على مدينة سلا و استمر هذا النجوم لمدة 3 أيام وفي سنة1179 أرسى مراكب فرنسا على مرسى العرائشورموها بالبومب الى أن هدموها و أستمر هذا الضغط العسكري الى دخلت فرنسا الوادي فقاموا بحرق مراكب الساطان و احتلال أوروبا لبعض التغور المغربية .
2-2:مظاهر الضغط الأوربي على الإمبراطورية العثمانية
- الضغط الاقتصادي و العسكري على العثمانيين  : أدى الضغط الأوروبي سنة 1182 إلى حرق الموسكو عمارة السلطان العثماني بمرسى لشيشمة و استولى على الجزر البحري وكان هذا الضغط يذهب في اتجاه السيطرة على الأسواق وطرق المواصلات .
- الضغط على الجزائر : مرس هذا الضغط من طرف الإنسان حيث سيطرة إسبانيا على وهران سنة 1732 ه وكانت هذه مناسبة كتب فيها السلطان محمود الاول الى السلطان المولى عبد الله بأنه بحاجة إلى مساعدة من الدولة المغربية . وقد أدى ذلك إلى اغتنام الدول العظمى لهذا  التدهور مما أجبر الجزائر على احترام مراكبها.
- الضغط على تونس : اشتهرت تونس بعظمة سلطانها محمد الذي دام حكمه 3 سنوات تم اعتلى العرش بعده أخوه علي باي الذي عرف هو الآخر بذكائه واعترف لهم باحتكار صيد المرجان في السواحل التونسية وفتح مصرف في بنزرث ثم سمح لها بتركيب أربعة مصاريف على ساحلي الوطني القبلي .
3-ردود فعل الدولة الإسلامية تجاه الضغوط الأوروبية خلال ق 17و18 :
3-1:توضيح ردود فعل المغرب للحد من الضغوط الأوروبية :
أ‌-استعداد المغرب لمواجهة الضغط الأوربي :
- قام محمد بن عبد الله بعدة إجراءات لتحصين التغور النموذجية حيث أمر القائد أبا الحسن علي مارسيل ببناء صقالة أي برجا كبيرا على البحر كما أمر ببناء سفينتين إحدهما لأهل سل و الأخرى للرباط كما اعتنى بالعرائش وبني الصقائل و الأبراج .
-عمل المولى يزيد على إحياء الأسطول المغربي الذي اهتم به المولى عبد الله .
-اهتمام القناصل و السفراء بالأسطول المغربي حيث عملوا على رصد تقارير عن عدد سفنه وعدد المدافع .
-تأسيس السلطان محمد بن عبد الله مصانع تذويب المدافع بالمغرب .
ب‌- مظاهر مواجهة الضغط الأجنبي ونتائجه :
نزل السلطان أمير المؤمنين نصره الله على البريجة ، وشد عليها الحصار أثناء الليل و أطراف النهار و اجتمعت عليه
الحشودوالقبائل من كل أرض وقبل نزول السلطان على البريجة وجه إليه البحرية و الطبيعية وبعث معهم بابا سليمان الدريزي
عازفا  برماية المعران وفي 27 رمضان 1182 أخذت البريجة .
3-2:السمات السياسية العسكرية لدى العثمانيين في القرن 18 م
- تم تطوير الجيش العثماني خلال الق رن 18
- قضاء أبو قاسم الزياتي باسطنبول مائة يوم سؤال السلطان عبد الحميد الثالث لأبو القاسم عن إمكانية تقديم سلف للدولة التركية لمواجه الإمبراطورية الروسية و النمساوية.
- موافقة السلطان محمد عن تقديم السلف للدولة التركية على سبيل العطاء الخص .
خاتمة:خضع العالم الإسلامي لعدة ضغوطات أوروبية أدت به إلى مواجهتها ومحاولة الإصلاح وبيان العالم الإسلامي


بداية ومحاولات الإصلاح وحدودها في العالم الإسلامي

 

مقدمة:شقت الدول الأوروبية خلال القرنين 17 و 18 طريقهما نحو الحداثة في المقابل قامت الدول الإسلامية بمحاولات إصلاحية. فما أثم نماذج هذه الإصلاحات؟ وما مدى محدوديتها؟
1- مفهوم ومظاهر الإصلاح في العالم الإسلامي خلال القرنين 17 و 18 م:
1-1:مفهوم الإصلاح وأسبابه:
الإصلاح هو تبديل أو تغيير وضع خاطئ وطرحه يعني أن هناك اعوجاج يحتاج إلى الإصلاح ، فهو يحتل عند العثمانيين فعلا مطولا من تاريخ الدولة العثمانية منذ بداية ق 17 أقر العثمانيين بالأزمة الداخلية العميقة، إلا أن العقبات الكبيرة كانت تمنح الأوروبيين مما دفع الإدارة إلى الانفتاح وقد أدى إلى الإصلاح تفكير فيينا في طرد العثمانيين من أوربا، لكن العثمانيين جمعوا أقواتهم سنة 1689 حين تولى مصطفى كوبريلي الحكومة وكانت جهوده في سبيل إصلاح الجهاز المالي وتنظيمه.
1-2:مظاهر الإصلاح:
اهتم السلاطين العثمانيين بالإصلاح حيث توالى على حكم السلطنة بين مطلع ق 18 و نهايته ستة سلاطين قام بإصلاحات قليلة الفعالية:
- تأسيس فرقة مدفعية من طرف الكونت دوبونفال
- ترجمة العديد من المؤلفات من الفرنسية إلى التركية في عهد عثمان الثالث
- سعي مصطفى الثالث بالاستعانة بخبرات ضابط فرنسي لإنشاء فرقة المدفعية
1-3:مفهوم الإصلاح بالمغرب على عهد سيدي محمد بن عبد الله خلال ق 18 م
- عند سيدي محمد بن عبد الله اهتم بتجديد الدولة الاسماعلية وإحياءها بعد جهود جمرتها وتمزق حواشيها. كما قرر تبديل سياسة الدولة المغربية والمالية بالاعتماد على التجارة البحرية الخارجية وتغيير نهج علاقاته مع أوربا بالاعتماد على الديبلوماسية ونهج سياسة المعاهدات والمواثيق الدولية بدل سياسة المواجهة السابقة وهذا لقب هذا السلطان بالمهند من المغرب الحديث.
- إداريا: عزل القائد بني حسن أباعريف وولي القائد محمد القسطالي إضافة إلى عزل مجموعة من القواد.
أما من الناحية الاجتماعية: تفريق الخبر على كل حكومة والقيام بتسليف القبائل الأموال.
- كما قام بعدة إصلاحات في ميدان التعليم حيث انتقد السلطان محمد بن عبد الله ظاهرة اختزال العملية التعليمية في الحفظ واقتصارها على جعل التلميذ يحفظ الفاتحة وحزب سبح فقط والمرور لتلقينه جوهر العقيدة الإسلامية.
- نهج سيدي محمد بن عبد الله سياسة الانفتاح
- اهتمام السلطان بالثغور المغربية الأطلنتية منها ثغر الصويرة وبناء مدينة طيط الجديدة
- مساهمة الامتيازات التي حصل عليها التجار الأوروبيين بالمغرب في تطوير الرواج التجاري.
- استقرار جالية يهودية بآسفي تتعاطى للتجارة إلى جلب فوائد تجارية وخيرات هائلة على آسفي والمغرب.
- قيام السلطان بعلاقات ديبلوماسية مغربية أوربية.
2-محدودبة الإصلاح عند العثمانيين والمغاربة في القرنين 17 و 18 م:
2-1:محدودية الإصلاحات عند العثمانيين خلال القرنيين 17 و 18 م :
إن عملية التغيير التي حصلت في هذه الحقية لم يفهمها سكان الإمبراطورية العثمانية. كما دعم العلماء الإصلاحات المغربية في عهدي سليم III  و محمود II من خلال اندماجهم في طبقة الحاكمين. وقد عرف المغرب فشلا كبيرا في مجال الإصلاح الاقتصادي لعدم تمكن رجالات التنظيم من زيادة موارد الدولة إلى أقصاها أو القيام بإصلاحات مالية جوهرية. وكذا عرفت الإصلاحات فشلا في المجال العسكري حيث فقد الجيش العثماني عموده الفقري بسبب القضاء على فيالق الانكشارية.
2-2:محدودية الإصلاحات بالمغرب على عهد سيدي محمد بن عبد الله خلال ق 18 م
نتج عن هذه الإصلاحات ليس الانخراط في صيرورة التحديث العالمية بل النتيجة جاءت مفارقة في هذا الصدد ابتداء من هذا التاريخ زرعت أولى بذور التغلغل الرأسمالي في المغرب. كما أن معظم الإصلاحات التي قام بها السلاطين انتهت بالدمار والدم ( لمولى اسماعيل، المنصور) وعوض أن يربط محمد بن عبد الله المغرب بالمحيط كمحرك اقتصادي ربطه بالتجارة الخارجية بالمعاهدات مما أدى إلى تهديد المغاربة بأطماع الأجانب.
وقد أدت المنافسة الأجنبية على المنتوجات المغربية إلى بيع المنتوجات بأقل ثمن وكلفة
خاتمة:تمت محاولات الإصلاح المغربي خلال القرنين 17 و 18 م وتم ربط العلاقات بن التحولات الحالية بالمغرب وصيرورة الإصلاحات السابقة مما أدى إلى اختلال التوازن بالعالم الإسلامي.


المصطلحات والمفاهيم والأعلام

التاريخ : علم من العلوم الإنسانية يهتم بدراسة أحداث الماضي وانعكاسها على الحاضر، بهدف الخروج بوضع قانون عام لبناء الحضارات.
البورجوازية : فئة اجتماعية مهيمنة في ظل النظام الرأسمالي، وتمتلك وسائل الإنتاج.
الدولة الأمة : كيان سياسي ذو سيادة يجمع بين أفراد تربطهم أواصر اللغة والتاريخ المشترك.
ضريبة : كانت تؤدى لخزينة الملك وخاصة أثناء الحروب. واعتمدت عليها الدولة إلى جانب تنظيم الجيش و الإدارة ... في بناء الدولة الأمة.
كرا فيلا .: نوع جديد من السفن امتزجت فيه تقنيات بناء السفن بكل من البحر الأبيض المتوسط وبحر الشمال، لا يعتمد إلا على الطاقة الطبيعية من رياح وتيارات بحرية.
الإمبراطورية البيزنطية : أسست في شرق أوربا، واتخذت من القسطنطينية عاصمة لها منذ 324م واستمرت إلى أن اقتحم عاصمتها العثمانيون سنة 1453م.

الدولة الصفوية : يرجع أصلها إلى الشيخ صفي الدين الأردبيليي، (1252م-1334م) الذي أنشأ طريقة صوفية، وقد نشأت هذه الدولة الشيعية رسميا سنة 1501م عندما تولى شؤونها الشاه إسماعيل في بلاد فارس واستمرت إلى غاية 1736م.
دولة المماليك : تأسست في مصر سنة 1250م، توسعت بعد ذلك في بلاد الشام، وبسطت نفوذها على الحجاز، وكانت نهايتها على يد العثمانيين سنة 1517م.
الموريسكيون : عناصر مسلمة تم تهجيرها من الأندلس بعد سقوط غرناطة سنة 1492م.
المغول : شعب من شرق آسيا كون إمبراطورية كبيرة في القرن 13م امتدت من البحر الأصفر بالصين شرقا إلى نهر الدانوب غربا، دخل بغداد سنة 1258م بقيادة هولاكو.
القومية : هو الشعور بالانتماء إلى قوم أو أمة يوحدها الدين ومجال جغرافي سياسي ولغة وعادات مشتركة.
الغزو الايبيري : عملية الاحتلال التي قام بها البرتغاليون و الاسبانيون لسواحل شمال افريقيا والخليج العربي.
الإنكشارية : هو جيش المشاة و الذي لعب دورا كبيرا في امتداد النفوذ العثماني خلال القرنين 15 و 16م.
القسطنطينية : العاصمة البيزنطية والتي تحولت إلى عاصمة للإمبراطورية العثمانية بعد إخضاعها سنة 1453م.
الصدر الأعظم : الشخصية الثانية في هرم السلطة بعد السلطان وهو منصب مستحدث في الدولة العثمانية.

الباب العالي: لقب السلطان العثماني وما يملكه من سلطات شاملة

نظام التيمار : نظام يمكن جيش السباهي من إدارة الأراضي الزراعية التي تسلم لهم مقابل خدماتهم في الجيش ويقومون أيضا بجمع الضرائب من الفلاحين ولا يتلقون أجورهم من الخزينة العثمانية المركزية، بل مما يجمعونه من الضرائب.
خراج : ضريبة نقدية أو عينية تفرض على الأراضي التي فتحت عنوة و أبقيت بأيدي أصحابها مقابل دفعهم مقدارا معينا من محصولها أو من أموالهم إلى خزينة الدولة.
القانون الطبيعي : هو القانون المستنتج من طبيعة الناس أنفسهم ومن علاقاتهم فيما بينهم، وبهذا فهو تلك القواعد التي بإمكانها ألا تتمتع بالوجود أو لم توجد في الواقع ضمن القانون الوضعي، ولكن يعتقد من جهة أخرى أنه بالإمكان أن توجد.
القانون الوضعي : مجموع القوانين المكتوبة أو عادات الماضي التي لها قوة القانون والتي توجد أو وجدت عمليا في الواقع في مجتمع ما.
الموسوعيون : مجموعة من المؤلفين مثل هلفتيوس، هولباخ... التفوا حول ديدرو ودالمبير لإصدار مؤلف من مجلدات لتبيان تطور الفكر الإنساني في مجموعة من المجالات. وانتقاد الأوضاع السياسية و الاجتماعية ة الفكرية للمجتمعات الأوربية خلال القرن 16م.
النظام القديم : تسمية أطلقت في بداية الثورة على التنظيم السياسي والاقتصادي والاجتماعي في فرنسا ما بين ق16م وق18م.
الثورة النيوليتية : مرحلة تحول نشاط الإنسان فيها من الاعتماد على الصيد والقنص إلى الزراعة والاستقرار.
كوتشك قينارجة : معاهدة وقعتها الإمبراطورية العثمانية مع روسيا سنة 1774م.
الأحلاف العسكرية:
تكتلات عسكرية ظهرت أثناء الحرب الباردة جمعت دول ذات مصالح مشتركة بزعامة
إحدى القوتين وأهمها الحلف الأطلسي وحلف وارسو.
الإمبريالية:
الامبريالية هي سياسة توسيع السيطرة أو السلطة على الوجود الخارجي بما يعني
اكتساب أو صيانة الإمبراطوريات. وتكون هده السيطرة بوجود مناطق داخل تلك
الدول أو بالسيطرة عن طريق السياسية أو الاقتصاد . ويطلق هذا التعبير على
الدول التي تسيطر على دول تائهة أو دول كانت موجودة ضمن إمبراطورية الدولة
المسيطرة. وقد بدأت الامبريالية الجديدة بعد عام 1860 عندما قامت الدول
الأوربية الكبيرة باستعمال الدول الأخرى. أطلق هذا التعبير في الأصل على
انكلترا وفرنسا أثناء سيطرتهما على إفريقيا ويعتبر لينين ان وجود
الامبريالية مترابط مع الرأسمالية لأنها تستخدم الدول المستعمرة على أنها
أسواق جديدة أو مصادر لمواد أولية.
الصراع الإيديولوجي:
هو التعارض بين دافعين أو رغبتين ( الشيوعية و الرأسمالية ) بحيث يحبذ كل
منها القضاء على الآخر وفرض مذهبه.
الاستعمار المقنع:
هو الاستعمار الجديد المستتر وراء أقنعة متعددة اقتصادية و ثقافية.
الليبرالية : مذهب اقتصادي واجتماعي يرتكز على مبدأ الحرية الفردية، ويستبعد
أي تدخل للدولة في الشؤون الاقتصادية.
الاشتراكية:نظام شمولي يجسد الفكر الاشتراكي في قمة تطبيقه وهي مناهضة
للرأسمالية
الاشتراكية : وهي نظام سياسي اقتصادي واجتماعي يعتمد على الملكية الجماعية
لوسائل تبناها الاتحاد السوفييتي سنة 1917 بعد نجاح الثورة البلشفية.
الإمبريالية : هيمنة اقتصادية وعسكرية وثقافية وسياسية لدولة أو عدة دول على
دولة أو عدة دول , ونهب وثرواتها وهي صورة أخرى للاستعمار التقليدي و هي
المرحلة العليا لتطور الرأسمالية .
الشرق : يقصد به الدول التي تقع في شرق أوربا و التي طبقت النظام
الاشتراكي غداة الحرب الباردة .
الغرب : الدول الديمقراطية الرأسمالية التي تقع غرب أوربا وكذلك الو.م
.
الأمريكية واستعمل أيضا غداة الحرب الباردة
الحلف الأطلسي : الناتو أنشأ في 04 أفريا 1949 بعد التوقيع على معاهدة واشنطن و
بذلك انتقل الصراع من الطور السياسي إلى العسكري ويضم الدول – الغربية
الرأسمالية بزعامة الو م أ و يهدف إلى مواجهة القوى و الأفكار الشيوعية و
ضرب الحركات التحررية في المنطقة الثورة الجزائرية مقر قيادته ببروكسل
عاصمة بلجيكا.
المواثيق : هي مجموعة القرارات المتفق عليها و التي تأخذ صفة المبادئ
والأسس مثل ميثاق الصومام , ميثاق طرابلس
البرنامج : هو مجموع الأطروحات و القرارات المتفق عليها و هو عبارة عن خطة
عمل بأهداف وإجراءات وأجال محددة ودقيقة
البيان : هو تصريح كتابي يتعلق بقضية معينة مثاله بيان نوفمبر
الدبلوماسية: المقصود به تلك الجهود التي بذلتها الثورة بإنشاء جهاز دبلوماسي
يتحرك بين عواصم الدول و المحافل الدولية لكسب الدعم السياسي و التعاطف
العالمي مع الثورة الجزائرية 

الاستعمار التقليدي : هو القائم على أساليب الإخضاع الشامل باستخدام القوة و
الحملات العسكرية لتحقيق الهيمنة التامة و نهب ثروات المستعمرات و استغلال
شعوبها استغلالا مباشرا .
التبعية : هي علاقات غير متكافئة تقوم بين الدول الاستعمارية الكبرى
ومستعمراتها السابقة في المجال الاقتصادي و السياسي و الثقافي تجعلها في
حالة ضعف وعجز كما هو الحال في منظمتي الكومنولث والفرانكفونية التي تربط
بين بريطانيا و فرنسا ومستعمراتهما السابقة
الاستقرار السياسي : حالة سياسية تتميز بها الدول الكبرى نتيجة استقرار مؤسسات
الحكم فيها و التزامها بالديمقراطية بينما تعاني الدول المتخلفة من عدم
استقرار ها السياسي نتيجة كثرة الصراعات على السلطة بين طوائف الشعب
وقومياته المختلفة .
التمييز العنصري : هو أسلوب و سياسة استعمارية تقوم على أساس التمييز و التفضيل
بسبب العرق أو اللون أو النسب أو الأصل القومي في التعامل وممارسة الحقوق
السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية على قدم المساواة بين
جميع السكان كما كان الحال في جنوب إفريقيا مع - نظام الابرتايد العنصري – و
الحركة الصهيونية .
الديكتاتورية : هي شكل من أشكال الحكم تكون فيه السلطة مطلقة في يد فرد واحد
دكتاتور- لا يتقيد بدستور لا بقوانين الدولة التي يحكمها ويعمل على تقييد
الحريات الأساسية – التعبير . التجمع . التظاهر . التغير - كما يتميز
بالتسلط و الاستبداد.
الأنظمة الفردية : تستمد سلطتها من فرد واحد يتحكم في مصير الدولة و توجهاتها
السياسية والاقتصادية دون العودة لشعبها أو مؤسساتها وقد بعد الحر ب
العالمية ممثلة في النازية الألمانية و الفاشية الايطالية .
الحرب الأهلية : هي الحروب التي تقع بداخل حدود البلد الواحد و أطرافها جماعات
من شعب واحد وتندلع بسبب الاختلافات العرقية أو السياسية أو حول أسلوب وشكل
السلطة وعادة ما تلعب الدول الاستعمارية دورا في إشعالها و إدامتها وتتعرض
لها الدول حديثة الاستقلال
الحدود الموروثة : هي تلك الحدود للدول المستعمرة سابقا و التي وضعتها الدول
الاستعمارية و كثيرا ما تتسبب في نشوب الحروب بين دول الجوار لانها قنابل
موقوتة وضعها الاستعمار لتفجيرها وقت للحاجة .
المقاومة : هيكل الأشكال التي يأخذها نطال الشعوب المستعمرة ( سياسية
واقتصادية وعسكرية ) ضد الوجود الاستعماري فهي وسيلة حركات التحرير الوطني
من أجل الاستقلال و استعادة السيادة وتحرير أراضيها و تحقيق تقرير مصيرها .
الحركة الصهيونية:-1897-حركة عنصرية قومية تزعمها تيودور هرتزل لدعم وتأسيس وطن قومي
لليهود  

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...


مواضيع ذات صلة :
حساب الوزن المثالي
الجنس : رجلإمرأة
القامة (cm):
الوزن (kg):
الوزن المثالي : kg

حساب الوزن المثالي بطريقة رائعة

تابع أيضا أكثر المواضيع شعبية

غرائب ،فظائع ،طرائف
قصص حقيقية تبدو خرافية
ثقافة،رياضة،علوم
صور،فيديو،فنون،بيئة،صحة


إلى أعلى