موقع الكاتب :أحمد لعوينة

أحمد لعوينة

موقع أحمد لعوينةالكاتب و أستاذ مادة الإجتماعيات

/* ايقونات متابعة الموقع بجانب الصفحة */ /*اوقات الصلاة */ /* تكبير الخط وتصغيره */

حكماء وفلاسفة قالوا::زهير بن أبي سلمى--"لسان الفتى نصفٌ ونصفٌ فؤاده ...فلم يبقَ إلا صورةُ اللحمِ والدمِ"****جان جاك روسو"ليس للفقير معدة أصغر من معدة الغني, ولا للغني معدة أكبرمن معدة الفقير"!!****مارك توين:اللحظات السعيدة إما أن تجعلنا أكثر تفاؤلا أو أكثر جنونا..**** رينيه ديكارت:إذا شئت أن تكون باحثا جاداً عن الحقيقة، فمن الضروري ولو لمرة واحدة في حياتك أن تشك في كل شئ ما استطعت. ***** سقراط : "أحبك ولكن الحقيقة أعز وأحب علي منك" ****** داروين: الإنسان الذي يجرؤ على إضاعة ساعة من وقته لم يكتشف بعد قيمة الحياة.******** توماس هولكروفت: أن تمنع التساؤل هو أعظم الشرور. *** **** اسحاق عظيموف: ليس صعباً أن تتعلم وتتقبل النظريات العجيبة؛ بل الصعب هو أن تتراجع عن ما تعلمته. كارل ساغان: الادعاءات الكبيرة تحتاج إلى أدلة كبيرة.** | الحياة مليئة بالحجارة ، فلا تتعثر بها بل اجمعها وابني بها سُلما تصعد به نحو النجاح | إنه من المُخجل التعثر مرتين بالحجر نفسه | يوجد دائما من هو أشقى منك ، فابتسم | كُلُنا كالقمر ، له جانب مُظلم | لا تتحدى انسانا ليس لديه ما يخسره | الجزع عند المصيبة ، مُصيبة أخرى | لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تُحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع أن تمنعها أن تعيش في رأسك | من يُطارد عصفورين يفقدهما جميعا | أن تكون فردا في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائدا للنعام | شكرا للأشواك ، علّمتني كثيرا | من نظر في عيبه اشتغل عن عيوب الناس | إن الشجرة المثمرة هي التي يُهاجمها الناس | لا تحقرّن صغيرا فإن الذُبابة تَدْمي مُقلة الأسدِ | نحن نحب الماضي لأنه ذهب و لو عاد لكرهناه | لا فقر كالجهل و لا غنى كالعقل و لا ميراث كالأدب | أخبر صديقك كِذبة فإن كَتَمَها أخبرهُ الحقيقة | من أطاع الواشي ضيَع الصديق | لا تجادل الأحمق ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما | | إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة | | الحكمة تزيد الشريف شرفا و ترفع العبد المملوك حتى تُجْلِسه مجالس الملوك | إنك تخطو نحو الشيخوخة يوما ، مُقابل كل دقيقة من الغضب | لا تجعل غيوم غدك تُغطي شمس يومك | قيل لأرسطو : مابال الحسود أشد غما ؟ قال : لأنه أخذ بنصيبه من غم الدنيا وأضاف إلى ذلك غمُه لسرور الناس | الرجل العبد في بيته لا يمكن أن يكون سيّدا خارج بيته | من أخطاء الانسان أن ينوء في حاضره بأعباء مستقبله الطويل | علمتُ أن رزقي لا يأخذه غيري فآطمأننت | الحياءُ هو الجمال المشرق الذي يجذب القلوب و النفوس | فتش على عيوبك قبل أن تحاول اصلاح العيوب في غيرك | **لا تأسفن على غدر الزمان**لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب**تحسبن برقصها ان تعلو على اسيادها**ستظل الاسود اسودا وستظل الكلاب كلابا | | قال حكيم الصين " كونفوشيوس " : لا تتبرّم بالجليد المتراكم على عتبة جارك قبل أن تُزيل ما تراكم منه أمام باب منزلك أولا | إني لم أمُرّ على هذا اليوم مرّة أخرى ، فأية يد يسعُني أن أُسديها و أية رحمة أستطيع أن أُدرك بها انسانا ينبغي أن أُعجّل بها | إذا أردت الابتعاد عن القلق ، عش يومك و لا تقلق على مستقبلك ، عش هذا اليوم حتى يجيئ وقت النوم | إستعد دوما لتقبُل الامر الواقع الذي ليس منه مناص ، لأنك بهذا القبول تكون قد خطوت أول خطوة في التغلب على مرارته و صعوبته | خلق الله لنا أذنين و لسانا واحدا ، إذن : لنستمع أكثر مما نتكلم | قال " حسن البنا " : كونوا كالشجر يرميه الناس بالحجر فيُلقي اليهم بالثمار | مهما كانت بحار الحياة هادرة فالحق يطفو و لا يغرق أبدا | الرجل الغاضب مملوء يالسّم | اعرف نفسك و لا تتشبه بغيرك و ارض بالذي خلقك الله به | الاستقامة طريق : أولها كرامة و أوسطها سلامة و آخرها الجنة | ما أقل ما نفكر فيما لدينا و ما أكثر ما نفكر بما ينقصُنا | عُدّ نعم الله عليك و لا تلتفت إلى تعداد متاعبك | لا تكن من ذوي النفوس الدنيئة الذين يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء الآخرين | العلم يُحيي أناسا في قبورهم و الجهل يُلحق أحياء بأموات | معظم أنواع الفشل تحدث بسبب عدم الاختيار لا بسبب الاختيار الخاطئ | في اللغة الصينية تتكون كلمة " كارثة " من حرفين : الأول يمثل الخطر و الثاني يمثل الفرصة | أترك التجسس على عيوب الناس تُوفق للإطلاع على عيوب نفسك | لايوجد معلم بعد الانبياء و الرسل أفضل من الفشل | الفشل هو مجموعة التجارب التي تسبق النجاح | أن تكون وحيدا أفضل من رفقة السوء | لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما | لا تكن كقمة الجبل - ترى الناس صغارا - و يراك الناس صغيرا |المصيبة ليست في ظلم الأشرار وإنما في صمت الأخيار| مارتن لوثر كنغ "ينتمي المستقبل للذين يستيقظون مبكرا

ملخصات جغرافية أولى باكالوريا :آداب مع المصطلحات والمفاهيم

17-10-2010

ملخصات جميع دروس  جغرافية أولى باكالوريا :آداب مع المصطلحات والمفاهيم
المجزوءة الثالثة: المغرب: خصائص المجال وإعداد التراب الوطني
المحور الأول: المظاهر العامة للتباينات المجالية بالمغرب
المجال المغربي: الموارد الطبيعية:التشخيص وأساليب التدبير
المجال المغربي: الموارد البشرية: التشخيص ومستوى التنمية البشرية
المجال المغربي: التقسيمات المجالية الكبرى
المحور الثاني: إعداد التراب الوطني
الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني
التهيئة الحضرية: أزمة المدينة وأشكال التدخل
التهيئة الريفية: أزمة الريف وأشكال التدخل
المجزوءة اللرابعة: العالم العربي:التحولات والرهانات
المحور الأول: التحولات السوسيومجالية
العالم العربي:مشكل الماء وظاهرة التصحر
العالم العربي:العلاقة بين المدن والأرياف-ترييف المدن
الصناعة النفطية وانعكاساتها على تنظيم  المجال
السكان النشيطون والعمالة الأجنبية بالعالم العربي
المحور الثاني: رهانات التكامل الإقليمي
واقع التبادل البيني العربي
قضايا التنمية البشريةبالعالم العربي
رهانات التكتلات الإقليمية:التكتل الإقليمي كخيار تنموي نموذجا المغرب العربي ومجلس التعاون الخليجي
العالم العربي والبعد الجهوي

الإختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني
تقديم الإشكالية :
إعداد التراب الوطني هو تنظيم المجال بهدف تخفيف من التبانيات بين الجهات وتحقيق تنمية مندمجة .
ويقوم على مبادئ تتمثل في التهئية الترابية و التطور العقلاني للمشهد الحضري ، و إنعاش العالم القروي وعلى التوفيق بين تطور الاقتصادي دون استنزاف الثروات وبين العدالة الاجتماعية دون تدمير البيئة .
فما هي الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني ودورها في الحد من التفاوتات التي يعرفها المجال المغربي ؟
النشاط الأول : تحديات سياسة إعداد التراب الوطني والمبادئ الموجهة لها
1- مفهوم إعداد التراب الوطني
- إعداد التراب الوطني هو سياسة تهدف الى توزيع افضل للسكان و الأنشطة الاقتصادية فوق مجال معين و التخفيف من التباين الإقليمي داخل البلد .
- وتوقم سياسة إعداد التراب الوطني على طرائف ختلفة تكيف وظروف كل مجال ، وتحترم التنوع و الاختلاف معتمدة على احكانات كل مجال.
- إعداد التراب الوطني هو تهيئة مجاليه في نسق متكامل ودينامي يشمل المغرب ككل .
2- التحديات الكبرى للمجال الجغرافي المغربي و المبادئ الموجهة لسياسة إعداد التراب الوطني .
- ديمغرافيا : وثيرة التزايد سريعة – ارتفاع نسبة البطالة في صفوف الساكنة النشيطة . تفاقم مظاهر التهميش الاجتماعي ثم التباين السوسيو مجالي ====تزايد الفقر .
- اقتصاديا : ضعف وثيرة النمو 3% - ضعف الإنتاجية والمردودية – اكراهات العولمة والدموق العالمية ====صعوبة التطور الاقتصادي .
- بيئيا : تراجع المخزون المائي – الضغط على الموارد الطبيعية – التلوث – ثم التقلبات المناخية
= تراجع الموارد الطبيعية .
= أمام هذه التحديات المغرب مطالب بتأهيل الاقتصاد وربط التكوين بمتطلبات سوق الشغل وتهيئة المجال الحضري و المحافظة على الثروات ، واقرار سياسة ناجحة للعالم القروي .
أما المبادئ الأساسية : الموجهة لسياسة إعداد الثراب الوطني تتخلص في :
تدعيم الوحدة الوطنية : تحقيق وحدة ترابية شاملة وخلق توازن بين الجهات وتضامن بين كل مكونات المجتمع. التنمية الاقتصادية و الاجتماعية : وضع سياسة تنموية توفر حاجات السكان الاقتصادية و الاجتماعية . وتوزيع عادل للموارد ثم تحسين العلاقات الإنتاجية . المحافظة على البيئة : رصد آليات معنوية ومادية للمحافظة على البيئة .
إشراك السكان في التسيير : مساهمة المواطنين في تدبير شأنهم المحلي :
النشاط الثاني : الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني ودورها في تحقيق تنمية مستدامة .
- تتمثل الاختيارات الكبرى لاعداد التراب الوطني في :
* تنمية العالم القروي : تنمية و إنعاش الأرياف و الاعتماد على مؤهلات المجال القروي ، وتقريبه من المجال الحضري .
* تأهيل الاقتصاد الوطني : تشجيع الاستثمار – الاهتمام بالفلاحة في الأرياف و الصناعة و التجارة في المدن .
تدبير الموارد الطبيعية و المحافظة على الثروات : المحافظة على البيئة – ترشيد استغلال الموارد الطبيعية ثم المحافظة على التراث القروي وتوثيقه . حل إشكالية العقار : البحث عن حلول للبنية العقارية في الريف – تقنيين السوق العقاري في المدن . تأهيل الموارد البشرية : محو الأمية – تعميم التعليم – إصلاح المناهج – اعتماد التكوين المهني للفلاح و العامل – تطور البحث العلمي ثم توزيع عادل لمراكز التكوين و المعاهد العليا على التراب الوطني .
السياسة الحضرية : تنمية المقومات الاقتصادية للمدن – محاربة السكن غير اللائق ثم إعداد تصاميم لتهيئة المدن .
--------------------------------------------------------------------------------

 

العالم العربي :مشكل الماء وظاهرة التصحر

 

التمهيد : من أهم التحديات المستقبلية لمنطقة الشرق الغربي وشمال إفريقيا ، مشكل الماء وظاهرة التصحر ومشكل التلوث و المنطقة مهددة في بيئتها ، مما يستدعي تدخل مسؤولا للحد من تدهورها .
فما هو واقع أزمة الماء و التصحر و التربة بالشرق الاوسط وشمال إفريقيا ؟
وما هي التدابير المتخذة لحل هذه الازمة ؟
النشاط الأول : تتفاوت درجة الخصاص المائي حسب بلدان العالم العربي
1- المورد المائي : مصادره وتوزيعه في العالم العربي :
- تتفاوت استفادة بلدان العالم العربي من التوزيع الجغرافي للماء حسب اتساع مساحتها ، أو ظروفها المناخية ، بحيث تطرح أزمة الماء بشدة في المناطق الجافة و الشبه الجافة كالشرق الاوسط و المغرب العربي . وتتوزع المياه على الشكل التالي : المياه السطحية و المياه الباطنية . وتكاد نسبة المياه الباطنية تتساوى في جميع بلدان المغرب العربي و الشرق الاوسط . وتحضى منطقة النيل و القرن الإفريقي بنسبة مهمة من المياه السطحية .
2- مظاهر الخصاص المائي بالعالم العربي .
- يعتبر العالم العربي من المناطق الأكثر فقرا للماء في العالم (متوسط نصيب الفرد من المياه بين5000 و 1000متر3) ويتوقع أن ينخفض هذا المتوسط الى م3600 .
- كما يختلف معدل حصة الفرد من المياه بالبلدان العربية ، حسب عدد السكان و الموارد المائية المتوفرة
>>>> يعرف العالم العربي ضعفا على مستوى الموارد المائية السطحية و الباطنية ، وتفاوتا في توزيعها ، كما يقل معدل حصة الفرد من الماء حسب الموارد المائية المتوفرة وعدد السكان .
النشاط الثاني الأبعاد الديمغرافية و الاقتصادية و الاستراتيجية لمشكل الماء في العالم العربي .
1- س يرتبط مشكل الماء بالعالم العربي بالبعدين الديمغرافي و الاقتصادي
- يرتبط مشكل الخصاص المائي في بلدان العالم العربي بتزايد عدد السكان . و الملاحظ هو تناقص حصة الماء . أما التزايد وثيرة نمو السكان بشكل سريع>>>> تدني حصة الفرد نسبة 2025 الى ما بين m3600 .
ويتباين استعمال الماء في العالم العربي حسب القطاعات ، حيث يهيمن قطاع الفلاحة على أكثر نسبة 88،6% من مجمل المياه المستعملة ، ثم يلي الاستعمال المنزلي الى 6،4% و الصناعة 5% . ويتزايد الطلب على المياه مستقبلا ارتباطا بتزايد السكان ، ومتطلبات الإنتاج الفلاحي .
2- البعد الاستراتيجي ومشكل الماء بالعالم العربي .
- يشكل الماء بعدا استراتيجيا فبتحديد مستقبل منطقة الشرق العربي ، وتجلى أهميته في التزايد الطبيعي السريع لساكنة المنطقة ، وعدم القدرة على تخفيف الأمن الغذائي ، بسبب عدم كفاية الأراضي الصالحة للزراعة ، وانتشار القحولة ن وبالتالي حضور هاجس إعادة رسم الحدود بين دول المنطقة (الصراع الغربي الإسرائيلي ) (السودان - اثيوبيا) (تركيا ، سوريا ، و العراق)
- ويرتكز مشروع إسرائيل الكبرى على التوسط على حساب دول منطقة الشرق الاوسط شمالا في اتجاه نهر الليطاني جنوب لبنان ، وشرقا في اتجاه نهر اليرموك ونهر الأردن ثم جنوبا في اتجاه نهر النيل .
>>>> ترتبط أزمة الماء في تحديد معالم خريطة الشرق الغربي .
النشاط الثالث مظاهر خطورة التصحر في العالم العربي
1- ظاهرة التصحر
- س التصحر هو تدهور إنتاجية الأراضي ، وهو مرتبط بالتغيرات المناخية ، وتدخل الإنسان في المناطق الجافة و الشبه الجافة وشبه الرطبة في المناطق المدارية .
- وللتصحر مظاهر أهمها :
نضوب المياه الناتجة عن جفاف العيون و الأنهار و الآبار . الترمل : زحف الكثبان الرملية على الأراضي الزراعية تدهور الغطاء النباتي : ناتج عن الرعي المفرط / قلة الأمطار / ارتفاع درجة الحرارة . تراجع خصوبة التربة : ناتج عن الاستغلال المفرط للتربة / فقدانها للعناصر المعدنية و العضوية
تملح التربة : ارتفاع نسبة الملوحة بها .
2- مظاهر التصحر بالعالم العربي
- التصحر ظاهرة خطيرة تهدد العالم العربي خاصة الدول الواقعة على أطراف الصحراء الكبرى ، وتشكل الأراضي المتصحرة 68،4% من مجموع أراضي العالم العربي ، وتتفاوت خطورتها حسب الدول ودرجة قساوة مناخها بحيث نجد دول الخليج العربي في قمة الدول التي ترتفع فيها درجة التصحر مثل البحرين – الكويت – الإمارات العربية ، وتبقى الدول الأخرى مهددة بتصحر أراضيها رغم توفرها على مناخ معتدل نسبيا مثل المغرب ، أو توفرها على أنهار دائمة ومهمة مثل مصر و العراق .
>>>> تمثل ظاهرة التصحر عقبة خطيرة أمام مشروع التنمية في العالم العربي ، ويتطلب التغلب عليها نكثيف الجهود ووضع استراتيجيات ناجحة ومستديمة .
النشاط الرابع الجهود و التدابير المبذولة لمواجهة ظاهرة التصحر العربي
التدابير التقنية : التشجير / بناء المصدات / الحرث لمساير لمنحنيات الشتوية / نظام الدورة الزراعية . التدابير الاقتصادية : ترشيد استغلال المراعي و الأراضي الزراعية / تنمية اقتصاد محلي في البيئة الجافة / وضع استراتيجية وطنية لمحاربة التصحر .التدابير الاجتماعية : الاهتمام بالتعليم بالمناطق الجافة ومحاربة الفقر / توعية السكان بخطورة التصحر / مكافحة الأمية و الجهل .
تدابير أخرى : توحيد جهود الدول العربية لمحاربة التصحر / إنشاء مركز عربي لدراسة المناطق الجافة و الأراضي القاحلة / تبني سياسة موحدة لمحاربة ظاهرة التصحر .
>>>> اذا اعتمدت هذه التدابير من طرف كل الدول العربية ، وانتشر الوعي بخطورة الظاهرة سيتمكن العالم العربي من حفظ أراضي الزراعية ومدنه وقراه منزحف الرمال وانتشار القحولة .
خاتمة : يبقى مشكل الماء و التصحر عاملان مهددان للأمن الغذائي و الاستقرار السياسي في منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا وكل الدول المستفيدة من نفس النبع المائي
--------------------------------------------------------------------------------

 

الإتحاد الأوربي    نحو اندماج شامل

 

الاتحاد الأوربي ومراحل تكونه :
- تأسس الاتحاد الأوربي سنة 1951 وقد ضم ست دول وهي فرنسا ، و ألمانيا الغربية وبلجيكا و إيطاليا وهولندا و الكسمبورغ وفي سنة 1973 انضافت إليه الدانمارك و بريطانيا وايرلندا وانضمت إليه اليونان في سنة 1981 وفي سنة 1986 انضمت إليه إسبانيا والبرتغال وفي سنة 1995 انضمت إليه النمسا وفلندا و السويد وفي سنة 2004 انضمت إليه عشر دول جديد لينتقل عدد دول الاتحاد الأوربي إلى 25 دولة .
- ثم إنشاء الاتحاد الأوربي تحت اسم المجموعة الأوربية للفحم و الفولاذ قبل أن يتم تغيير اسمها إلى المجموعة الاقتصادية الأوربية سنة 1957 م وفي سنة 1979 م تم إنشاء البرلمان الأوربي وفي سنة 1985 م تم التوقيع بين دول الاتحاد على اتفاقية شنغن وفي سنة 1992 م أصبح اسم المجموعة الاتحاد الأوربي وفي سنة 2002 تم توحيد العملة .
المقومات المساعدة على الإنتاج بين دول الاتحاد الأوربي
- ساهمت عدة عوامل على الاندماج بين دول الاتحاد
· عوامل تاريخية : مشاركتها في الحربين العالميتين وتعرضها لأزمة سنة 1929 الاقتصادية .
· عوامل جغرافية : التوفر على كثافة سكانية مهمة وتعرضها للثورة الصناعية منذ القرن 18 م
· عوامل سياسية و اقتصادية : نهج النظام الديمقراطي و اللبرالي.
- تبلغ مساحة دول الاتحاد الأوربي 3.9 مليون 2 km يقطن بها 456.8 مليون نسمة يبلغ أمد حياة الرجال 75 بينما متوسط أمد حياة النساء هو 82 سنة وتبلغ نسبة المتعلمين %98 أما نسبة البطالة فتمثل %9 فقط ويبلغ حجم الدخل الفردي السنوي 20.000 دولار .
- يتشكل الاتحاد الأوربي من عدة مؤسسات وهي البرلمان الأوربي و اللجنة الأوربية و المجلس الأوربي ومجلس الوزراء ومحكمة العدل والبنك المركزي .
المظاهر الاقتصادية للاندماج في الاتحاد الأوربي
- قيام دول الاتحاد الأوربي بتشكيل وحدة نقدية أوربية أطلق عليها اسم اليورو وذلك من أجل منافسة الدولار الأمريكي .
- احتلال الاتحاد الأوربي المرتبة الأولى في التجارة العالمية حيث يمثل %19 من المبادلات التجارية العالمية .
- يقوم التحاد الأوربي بتصدير عدة مواد أهمها الآلات و معدات النقل (%45 من الصادرات ) ومواد مصنعة (%26) ومواد كيماوية (%16 ) و مواد فلاحية (%7) ومعادن وطاقة (%6) .
المظاهر الاجتماعية للاندماج بين دول الاتحاد
- مكن الاتحاد الأوربي من تنقل الأشخاص بين دول دون الحاجة إلى الوثائق الإدارية كجواز السفر .
- استفاد عدد مهم من شباب أوربا من إتمام دراستهم في بلد آخر ضمن الاتحاد الأوربي دون عناد كما دول الاتحاد تسعى إلى توحيد الدبلومات و المؤهلات المهنية و الاعتراف بها كل دول الاتحاد الأوربي.
تنمية دول الاتحاد لتقدم العلمي و التقني و العدل و الحماية الاجتماعية ومحاربية الإقصاء الاجتماعي إضافة إلى احترام التنوع الثقافي و اللغوي لدول الاتحاد الأوربي
--------------------------------------------------------------------------------

 

المجال المغربي:الموارد الطبيعية و البشرية

 

مقدمة : يمتد المغرب في موقع جغرافي متميز شمال غرب إفريقيا ويشكل صلو وصل بين إفريقيا و أوروبا ويطل على واجهتين بحرينين ويتمحور المجال المغربي حول السلاسل الجبلية التي تكون نطاقا مرتفعا وصعبا ما بين 300 و 400 كلم 2 من الغرب الى الشرق . وفي المغرب ساكنة شابة ما تزال تتطور حيث زاد عدد السكن بأكثر من الضعف في ظرف 30 سنة .
- فما هي أنواع الموارد الطبيعي التي يتوفر عليها المغرب ؟ كيف يتم استغلالها ؟ ما التدابير التي يجب اتباعه لخلق تنمية مستدامة
النشاط 1 " وضعية الموارد الطبيعية و البشرية وتوزيعها في المجال المغربي .
وضعية الموارد الطبيعية :
أ‌- الموارد المائية :
ثروة مهمة وحيوية سواء منها السطحية أو الجوفية لكن تخضع لكثير من التأثيرات السلبية الناتجة عن :
تقلص المناخ + شدة تبخر في بعض المناطق + سوء توزيع التساقطات وعدم انتظامها .
الاستغلال المفرط للفرشات ألمانية + تزايد الطلب عليها .
التدبير المعقلن للموارد ألمانية من أجل تنمية مستدامة يتطلب جهود متواصلة من أجل تجنب ضباعها + حماية الموارد ألمانية السطحية و الجوفية من التلوث .
ب‌- التربة :
" باستثناء السهول الفيضية تتسم التربة في المغرب على العموم بالهشاشة حتى في المناطق الرطبة فإن التربة تصبح هشة عندما يتم استغلالها بشكل مفرط لقلة توفرها على المواد العضوية ، وان التربة في المناطق الجافة سريعة التدهور ، فبمجرد اختلاف توازنها فإنما تتدهور بسرعة تحت تأثير الرياح و الأمطار التي تتسم بالعنف في غالب الأحيان."
ج- الغابة :
تتميز البنية المغربية بتنوع الغطاء النباتي رغم قلة التساقطات
وتتمثل الثروة الرئيسية في الغابات التي تشغل حوالي 9 مليون هكتار من الغابة الطبيعية و 500 ألف ناتجة عن إعادة التشجير و3 مليون هكتار من أراضى الحلفاء و 1 مليون هكتار من السنط الصحراوي .
تشكل الغابة موردا اقتصاديا و اجتماعيا هاما .
تدبيرها يعاني من مشاكل كثيرة تهدها بالتدهور مثل الاستهلاك المفرط لخشب الأشجار بطريقة غير قانونية + الرعي الجائر +الحرائق .......
الموارد البحرية :
يتوفر المغرب على مجال بحري واسع وغني بالاحياء البحرية وقد ساهم في دلك امتداد سواحله على طول 3500 كلم 2 .
يتميز هدا المجال في جزئه الاطلنتي باتساع عرض الرصيف القاري وبوجود تيارين بحريين .م
متباينين من حيث الحرارة === تنوع الأسماك .
تعكس وضعية استقرار الكميات المصطادة ظاهرة الاستنزاف التي تعاني منها مصايد الأسماك بسبب تزايد الأساطيل العاملة في المياه المغربية + الضغط الكبير على المصايد دون مراعاة فترات الراحة البيولوجية + استعمال تقنيات اصطياد محرومة دوليا ========انقراض بعض الأصناف من الأسماك .
ه- الموارد الباطنية متنوعة :
- توجد بالمغرب ثروة باطنية متنوعة من معادن ومصادر الطاقة :
الثروة المعدنية : توجد بالمغرب منطقتان شاسعتان تشكلت فيها رواسب الفوسفاط تمتد الأولى في المغرب الاطلنتي و الثانية في إقليم الساقبة الحمراء ويلعب الفوسفاط دورا مهما في الاقتصاد الوطني باقي المعادن متنوعة يصدر معظم إنتاجها خاما .
مصادر الطاقة : قليلة جدا ، انتاجها متواضع جدا من بينها البترول و الغاز اللدان يستخرجان من منطقة الغرب ونواحي الصويرة لكن مخزونها ضعيف وبالمقابل يتوفر المغرب على احتياطات كبيرة من الصخور النفطية لكن لا تستغل بحكم ارتفاع تكاليف الإنتاج .
تعتبر الطاقة الكهربائية (ألمانية و الحرارية) أهم مصادر الطاقة التي عرفت نموا هاما من حيث الإنتاج وتساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية .
====عموما المغرب يعرف تبعية قوية في مجال الطاقة مما يجعل الميزان التجاري يعرف عجزا كبيرا .
النشاط 2 : وضعية الموارد البشرية بالمغرب ومستوى تنميتها .
1 تطور نسبة التزايد الطبيعي و البنية العمرية في المغرب .
شهد المغرب خلال النصف الثاني من القرن العشرين تزايد طبيعيا مرتفعا ا> ارتفع عدد السكان من 15،5 مليون نسمة سنة 1971 الى حوالي 30 مليون سنة 2004 مما أدى الى ارتفاع نسبة السكان النشيطين التي انتقلت من 49.3 % حسب إحصاء 1971 الى حوالي 64 % سنة 2004 والى تفاقم مجموعة من المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية .
2 المشاكل التي ساهم الوضع الديمغرافي فيها ومستوى التنمية لدى ساكنة المغرب .
وبالرغم من تراجع نسبة التزايد الطبيعي خلال التسعينات لم يخفف من حدة المشاكل الناتجة عن النمو الديمغرافي و التي يمكن اجمالها فيما يلي :
تزايد نسبة البطالة التي تمس بالخصوص الشباب فحوالي عاطل من اصل اثنين يقل عمرهم عن 25 سنة في الوقت الذي تعرف فيه البطالة المقنعة تزايدا مهما (جدول ص 136)
ارتفاع نسبة الأمية : بالرغم من تراجع نسبتها من 87% سنة 1960 الى 43% 2005 فإنها ما تزال مرتفعة وخاصة في صفوف النساء حيث تتجاوز 55% مقابل 31% عند الرجال .
انتشار ظاهرة احياء الصفيح وتنامي الفقر .
احتل المغرب الرتبة 123 في التقرير العالمي الخاص بالتنمية البشرية بمؤشر بلغ 0،557 نقطة غير أنه اذا فحصنا وضعية المغرب خلال العقدين الآخرين سنجد أن قيمة مؤشر التنمية البشرية أخذ في الارتفاع حيث انتقل من 0،426 سنة الى 0،473 سنة 1980اساليب تدبير الموارد الطبيعية و البشرية لتحسين مستوى التنمية بالمغرب :
1- بعض أساليب تدبير الموارد الطبيعية وحمايتها .
انظر الوثيقة 1 : جدول التدابير لترشيد استعمال الموارد الطبيعية المتوفرة بالمغرب .
2- بعض أساليب تدبير الموارد البشرية لتحسين مستوى تنميتها (انظر الوثيقة 2+3 ص 139)
--------------------------------------------------------------------------------

 

المناطق الريفية   أزمة المدينة و الريف و أشكال التدخل

 

مقدمة :
يعرف الوسطين الحضري و الريفي أزمة حقيقية اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا ، تحاول الدولة التدخل عن طريق التهيئة الحضرية و التهيئة الريفية وسياسة إعداد التراب للقضاء على مظاهر الأزمة بالمدينة و الريف .
ما مظاهر الأزمة بالمدينة و الريف بالمغرب ؟ وكيف تتدخل الدولة لحل هذه الأزمة ؟ والى أي حد تساهم التهيئة الريفية و الحضرية واعداد التراب في التخفيف من هذه الأزمة ؟
النشاط الأول : ترتبط مظاهر أزمة المدينة المغربية بالتطور السريع لظاهرة التمدين بالمغرب .
1- الهجرة القروية و التزايد الطبيعي عاملان أساسيان في سرعة تطور ظاهرة التمدين بالمغرب .
يتزايد سكان المدن المغربية بوثيرة سريعة حيث انتقلت نسبة الساكنة الحضرية من 5 % سنة 1900 الى 55% سنة 2004 . ارتفع عدد المدن بالمجال المغربي بشكل سريع وهي تتباين في توزيعها بحيث ترتكز في المجال الاطلسي و المتوسطي بالتحديد .
يرجع تزايد حدة ظاهرة التمدين الى : الهجرة القروية + التزايد الطبيعي +تحول مراكز قروية الى حضرية + اتجاه الاستثمارات المالية في المدن .
2- خلق التمدين السريع انعكاسات واضحة على وضعية المدينة المغربية .
مجاليا : التركيز الساحلي للمدن + التفاوتات المجالية + الاستقطاب من طرف المدن الكبرى . بيئيا : الضغط على المياه + التلوث + تراكم النفايات + التوزيع على حساب الغابة و المجال الزراعي . اجتماعيا : ارتفاع نسبة البطالة و الفقر + مشاكل السكن + نقص التجهيزات و الخدمات
النسيج الحضري : تنامي دور الصفيح الهامشية + الضغط على المدن العتيقة .
3- تعيش المدينة المغربية أزمة تتجلى في عدة مظاهر .
بيئيا : مسألة معالجة النفايات + التلوث الهوائي + تراجع المساحات الخضراء + تدهور المدن العتيقة . اجتماعيا : ارتفاع نسبة البطالة (الغرب/ الشراردة بني حسن بأكثر من 24% ) ===الفقر + أزمة السكن + انتشار دور الصفيح + تزايد مظاهر الإقصاء الاجتماعي . اقتصاديا : ضعف المؤسسات الاقتصادية الكبرى + انتشار الأنشطة غير المهيكلة + ارتفاع سعر العقار + محدودية الدخل الفردي .
التجهيزات : نقص التجهيزات التحتية و الخدمات اللحومية + أزمة النقل + تشبع الشبكة الحضرية الطرقية
>>>> تعيش المدينة المغربية أزمة حقيقية ترتبط بتطور سريع لظاهرة التمدين الذي يقابله نمو بطيء في توفير التجهيزات الأساسية و البنيات التحتية .
النشاط الثاني : أشكال التدخل لمعالجة المدينة بالمغرب .
1- تتدخل الدولة لمعالجة أزمة المدينة اجتماعيا و اقتصاديا .
اقتصاديا : تشجيع الأنشطة الاقتصادية + الاستثمارات + المقاولات +المعارض + التعاونيات . اجتماعيا : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + برامج محاربة الفقر + السكن الاجتماعي + مدن بلا صفيح .
التجهيزات العمومية : فتح ألأ وراش العمومية لإعادة تأهيل المدن + التدبير المفوض في توزيع الخدمات العمومية + تشجيع القطاع الخاص في ميدان النقل الحضري .
>>>> تؤثر أزمة المدينة سلبا على المستوى الاقتصادي و الاجتماعي ومستوى التجهيزات و الخدمات العمومية مما استدعى حلولا لتجاوزها .
2- التهيئة الحضرية وسياسة إعداد التراب الوطني في مواجهة مشاكل المجال الحضري .
تدابير التهيئة الحضرية :
- ثانوية : وضع قوانين خاصة بالتهيئة و التعمير (1952/1992) + العمل على إعادة تجديد مدونة التعمير .
- مؤسساتية : إحداث مؤسسات مثل : المعهد الوطني للتهيئة واعداد التراب الوطني + الوكالات الحضرية + مجموعة التهيئة و العمران + المفتشيات الجمعوية لاعداد التراب .
- تقنية : إصدار وثائق للتهيئة الحضرية : التصاميم المديرية للتهيئة الحضرية + تصاميم التنظيف + تصاميم التهيئة .
* سياسة إعداد التراب الوطني .
- اقتصاديا : إقامة التجهيزات الأساسية و البنيات للأنشطة الاقتصادية + دعم الاقتصاد العصري رد الاعتبار للصناعة التقليدية .
- اجتماعيا : دعم الفئات الفقيرة + محاربة الامية + مشكل الاقتصاد الاجتماعي + تحسين عيشهم اجتماعيا وخدماتهم .
- عمرانيا : معالجة إشكالية السكن العشوائي + توفير الأراضي العامة للمشاريع السكنية + حل مشكل العقار + دعم التمويل المتعدد المصادر .
- التخطيط الحضري : وضع مدونة التعمير + إنجاز مخطط وطني للمدن الجديدة + تبسيط مساطر المصادقة على وثائق ...... إنجاز استراتيجية فعالة فعالة لتفعيل التنمية الحضرية .
>>>> ساهمت كل من التهيئة الحضرية وسياسة إعداد التراب الوطني في التخفيف من أزمة المدينة .
النشاط الثالث : مظاهر أزمة الأرياف المغربية وبعض أشكال التدخل لحلها .
1- تتجلى أزمة المجال الريفي المغربي في عدة مظاهر .
>>> اجتماعيا : انتشار الأمية ، حيث يسجل بطء في محاربة هذه المعضلة (82%سنة 1982/ 60،5% سنة 2004) + ضعف نسبة التمدرس (الفتيات) + ضعف نسبة التأطير الطبي + الفقر + البطالة >>>> تفاهم الأجرة القروية (يسجل بطء في محاربة الفقر اذ انخفضت نسبة ب 4 % ما بين 1982 و 2004).
اقتصاديا : ضعف مردودية الفلاحة + سيادة الزراعات البورية و المعاشية + ضعف الأنشطة الاقتصادية الأخرى المرتبطة بالريف >>>> تدني الدخل الفردي لسكان الأرياف .
= التجهيزات العمومية : ضعف شبكة الماء و الكهرباء (الماء 81،1% سنة 2004 و الكهرباء 43،2% ) + هشاشة السكن القروي + ضعف شبكة المواصلات القروية  عزلة الأرياف .
ونسجل بطء تدخل الدولة لتنمية المجال الريفي >>>> الإهمال و الإقصاء من التنمية و التحديث .
تؤثر مظاهر ازمة الريف على وضعية التنمية البشرية بالمغرب .
2- تتدخل الدولة لمعالجة أزمة الريف في المجالين الاقتصادي و الاجتماعي .
- برامج التنمية الاقتصادية : برنامج التنمية المندمجة للمجال الريفي + برنامج الاستثمار الفلاحي بالمناطق البورية البرنامج الوطني لمكافحة التصحر و آثار الجفاف .
- برنامج التنمية الاجتماعية : برنامج الأولويات الاجتماعية + البرنامج الاجتماعي للقرب + المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + برنامج التنمية البشرية المستديمة ومكافحة الفقر .
- برامج التجهيزات و الخدمات العمومية : برنامج تزويد العالم القروي بالماء الشروب 1995 + برنامج الكهربة في العالم القروي (حيث تطورت نسبة الكهربة من 15% 1990 الى 81% 2005 ) + البرنامج الوطني للطرق القروية سنة 1995 .
>>>> ساهمت التدخلات القطاعية في التخفيف من أزمة الأرياف و السير نحو تحسين التنمية بها .
النشاط الرابع : دور التهيئة الريفية و إعداد التراب الوطني في معالجة أزمة الريف المغربي .
1- تساعد برامج التهيئة الريفية في تنمية الأرياف المغربية .
* التهيئة الريفية : مجموع التدخلات العمومية في الأرياف لتوفير التجهيزات الإنتاجية و البنيات التحتية .الخدمات العمومية + القيام بأعمال الإعداد + بناء السدود + إصلاح ميثاق الاستثمار الفلاحي +إصلاح البنيات الزراعية + لفائدة المناطق الجبلية .
- تهدف التهيئة الريفية الى تحقيق توزيع أفضل للتجهيزات اللازمة لإشباع الحاجات الأولية للسكان + تحديد الاختيارات اللازمة للمراكز القروية >>>> الحد من الفوارق بين الجهات من جهة وبين المدن و الارياف من جهة ثانية >>>> التخفيف من الهجرة القروية .
البرامج الكبرى في تهيئة الأرياف المغربية .
+ مشروع التنمية الاقتصادية القروية للريف الغربي
- يهدف الى فك العزلة عن جبال الريف بمحاربة التعرية >>>> التخفيف من الهجرة القروية
- مشروع حوض سبو 1968 : يهدف الى مضاعفة القدرة الإنتاجية للحوض وخلق مناصب للشغل + إدخال الزراعات الكثيفة .
- مشروع الإنعاش وتنمية الأقاليم الشمالية اقتصاديا و اجتماعيا 1994 : يهدف للتنمية المندمجة + فك العزلة عن عقلنية استغلال الموارد الطبيعية + توفير مناصب الشغل .
- إستراتيجية 2020 للتنمية القروية بالمغرب 1990 : يهدف الى تهيئة المجال الفلاحي + توفير الخدمات العمومية + توزيع الأنشطة الاقتصادية بالأرياف .
2- تساهم سياسة إعداد التراب الوطني في تنمية المجال الريفي المغربي :
*- تستدعي الأرياف بالمناطق الجبلية + الصحراوية وشبه الصحراوية + المناطق البورية تدخلا ضروريا لتنميتها وتهيئتها .
>>>>من أولويات الإعداد الريفي.
- النهوض بالمجال الاجتماعي وتوفير التجهيزات و الخدمات العمومية و التنمية الاقتصادية عن طرق تأهيلا الفلاحة .
- تأهيل المناطق الجبلية و الواحات ومناطق السهوب + تأطير الفلاحين بالمناطق البورية ونهج سياسة اقتصادية ناجحة لتنميتها .
تهدف سياسة إعداد التراب الوطني في المجال الريفي الى توفير الشغل وموارد العيش /توفير المحيط المحفر للاستثمار >>>> تحسين مستوى عيش الفلاح .
خاتمة : تتكامل أزمة الأرياف و أزمة الحواضر بالمغرب بحكم أن أهم أسباب تضم المدن الهجرة الريفية الناتجة عن بطء تدخل الدولة في الأرياف ، رغم كونها تشكل صلب الاقتصاد المغربي
--------------------------------------------------------------------------------

 

الولايات المتحدة الأمريكية   قوة إقتصادية كبرى

 

المؤهلات الطبيعية و البشرية و التنظيمية لاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية
المؤهلات الطبيعية للأراضي الأمريكية :
- تنتشر بالولايات المتحدة الأمريكية سلاسل جبلية هامة كسلسلة جبال الروكي بالشرق الأمريكي وسلسلة جبال الأبلاش بأقصى الشرق أما في وسط فتنتشر السهول الكبرى و البحيرات الكبرى كما تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على أنهار هامة كنهر المسيسيبي إضافة إلى توفرها على ثروات طبيعية هامة كالبترول وغاز الطبيعي و الفحم .
- تتميز الولايات المتحدة الأمريكية بتنوع مناخها حيث نميز بين مناخ قاري بارد بالشمال الشرقي ومناخ شبه مداري بالجنوب الشرقي ، ومناخ قاري جاف بالوسط ومناخ محيطي بالشمال الغربي ومناخ متوسطي بالجنوب الغربي .
المؤهلات البشرية للولايات المتحدة الأمريكية
- يبلغ عدد السكان الولايات المتحدة الأمريكية 296.5 مليون نسمة تبلغ نسبة الولادات %14 بينما تبلغ نسبة الوفيات %8 وتمثل الكثافة السكانية 32 نسمة فيkm2 ويبلغ معدل الخصوبة طفلين لكل امرأة أما متوسط أمد الحياة فهو 75 سنة .
- تبلغ نسبة السكان تحت عتبة الفقر %12.7 وتبلغ نسبة البطالة %5 فقط أما نسبة السكان الذين يعرفون القراءة و الكتابة فتبلغ %99.5 .
- تحتل الولايات المتحدة الأمريكية بالنسبة للمؤشر التنمية البشرية الرتبة 10 عالميا بقيمة 0.944 ويبلغ دخل الفرد 36.300 دولارا سنويا .
- عرفت الولايات المتحدة الأمريكية ثورة سكنية حيث انتقل عدد السكان من 76 مليون نسمة سنة 1900 م إلى 284 مليون نسمة سنة 2001م بسبب الهجرة المكثفة نحوها في بداية القرن 20 م
- يتميز سكان الولايات المتحدة بالفتوة حيث تبلغ نسبة السكان النشطين %64 بينما تبلغ نسبة الشيوخ %11 ونسبة الأطفال %25 .
- يتميز توزيع السكان بعدم الانتظام حيث أن معظم السكان يتواجدون بالمدن الكبرى وخاصة مناطق الشمال الشرقي .
المؤهلات التنظيمية لاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية
- نميز في النظام الأمريكي بين :
* الديمقراطية : وهي السلطة السياسية و الفيدرالية وهي تساهم في إعداد و وضع السياسة الاقتصادية
· الرأسمالية : وهي النفوذ الاقتصادي الذي يتميز بهيمنة المقاولات الصناعية الكبرى وهي تساهم أيضا في إعداده ووضع السياسة الاقتصادية .
- يتم إعداد ووضع السياسة الاقتصادية عن طريق الجامعات و المؤسسات الكبرى ووسائل الإعلام ومجموعات التخطيط وجماعات ضاغطة إضافة إلى نقابات معارضة .
- تشكل المقاولات الخاصة ركيزة الاقتصاد الأمريكي حيث تساهم في تطوره و تقدمه التكنولوجي كما تقوم بالأبحاث العلمية الضرورية لتطوير الإنتاج
مظاهر قوة الولايات المتحدة الأمريكية في المجال الفلاحي .
- يعتمد الفلاح الأمريكي على أحداث التقنيات كحمل الحاسوب باستمرار في جراره أو آلته الحاصدة إضافة إلى التعامل مع الشركات الكبرى بواسطة الحاسوب .
- تحتل الولايات المتحدة الأمريكية الرتب الأولى في معظم المنتجات الفلاحية الرتبة الأولى في إنتاج الذرة الرتبة الثانية في إنتاج القطن و البرتقال و الرثبة الثالثة في إنتاج القمح
- تتوفر الولايات المتحدة على ثروات حيوانية هامة حيث يبلغ عدد رؤوس الأبقار 94.882 مليون رأس وعدة رؤوس الخنازير 60.389 مليون رأس بينما يبلغ عدد رؤوس الاغنام 6.090 مليون رأس .
- تنتشر الفلاحة الامريكية في القطاعات الاقتصادية في إيطار ما يسمى ب "الاكبر وبزنيس" حيث ترتبط بالاسواق الممتازة و الابناك و الجماعات في ايطار علاقات لشراكة .
عوامل قوة الصناعة و أهم مظاهرها
مؤهلات الصناعة الأمريكية
- تتوفر الولايا المتحدة المتحدة الامريكية على امكانات اقتصادية هامة تتجسد في :
· المعادن: أهمها المنغيز و الفوسفاط و الذهب ( الرتبة الأولى) و النحاس و الرصاص (الرتبة 3) و الزنك و الفضة (الرتبة 5) و الحديد (الرتبة 7) .
· مصادر الطاقة أهمها البترول و الفحم و الغاز الطبيعي (المرتبة 2 عالميا)
المكانة الصناعية للولايات المتحدة الأمريكية في العالم
تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على صناعات متنوعة :
· صناعة الفورذ تحتل المرتبة الثالثة عالميا إلى جانب صناعات السيارات .
· الصناعة الكيماوية العضوية وصناعة النحاس وصناعة تكرير البترول و إنتاج الكهرباء و إنتاج الحواسب والبرمجيات تحتل جميعها الرتبة الراولى عالميا .
· تنتشر جل الصناعات بالشرق الأمريكي (الصناعة الحديثة – الصناعة القديمة و صناعة الدقيقة إضافة إلى صناعة السيارات ) وتستخدم أحدث و أجهز التقنيات .
مظاهر القومية الاقتصادية الأمريكية في المجال التجاري وفي بعض المجالات الأخرى
مظاهر القومية للولايات المتحدة الأمريكية على الصعيد العالمي
- تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على وسائل مختلفة للنقل كالسكك الحديدية (km212433)و الطرق (km 6.370.05 ) و المسالك البحرية (km 41009) و المطارات (14695 مطار) .
- تشكل المواد الصناعية أهم الصادرات و الواردات الأمريكية (%69 بالنسبة للواردات و %81 بالنسبة للواردات و %81 بالنسبة للصادرات )وتحتل الخدمات الرتبة الثانية (%15 ) بالنسبة للواردات و %11 بالنسبة للصادرات وتأتي في الأخير المواد الفلاحية (%7 بالنسبة للواردات و %3 بالنسبة للصادرات )
- تتعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع جميع دول العالم تقريبا خاصة كندا (%22 بالنسبة للصادرات و %19.5 للواردات ) و الاتحاد الأوربي (%21 بالنسبة للصادرات و %18 بالنسبة للواردات) و اليابان (%12 من الصادرات و %18 من الواردات ) .
بعض المظاهر الأخرى للقوة الاقتصادية الأمريكية .
- تستثمر الولايات المتحدة الأمريكية في جميع مناطق العالم خاصة الاتحاد الأوربي وكندا .
- تتعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع جميع مناطق العالم خاصة الاتحاد الأوربي ودول إفريقيا و دول الشرق الأوسط .
- تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على بورصات هامة كبرصة نيويورك .
--------------------------------------------------------------------------------

 

الصين قوة اقتصادية صاعدة

 

بعض مظاهر بروز الصين كقوة اقتصادية صاعدة في العالم
بعض مظاهر نمو الاقتصاد الصيني
- يعرف الاقتصاد الصيني تطورا هاما حيث يحقق معدل نموه %9.5 سنويا مما ساهم في الرفع من الدخل وتقليص نسبة الفقر .
المكانة التي أصبحت تحتلها الصين كقوة اقتصادية عالمية
- تحتل الصين المرتبة السادسة عالميا من حيث ناتجها الوطني الخام الذي يبلغ 1600 مليار دولار تقريبا .
- تحتل الصين المرتبة السادسة عالميا م حيث قيمة مداخيل الصادرات التي تبلغ 361.3 مليار دولار .
- عرفت الصين تطورا هاما من حيث الاستثمارات الموجهة إلى الخارج حيث بلغ حجمها سنة 2004 : مليار دولار وهي بذلك تحتل المرتبة الرابعة عاميا .
أسس ومقومات القوة الاقتصادية للصين
خصائص الوسط الطبيعي ومؤهلاته الاقتصادية
- معظم مساحة الصين عبارة عن مناطق جبلية ومناطق صحراوية قاحة إلا أنها تتوفر على أنهار مهمة بالشرق لوجود مناطق معتدلة ومدارية .
- معظــــــم أراضي الصين (%62 ) عبارة عن أراضي غير مستغلة أما الأراضي الزراعية فلا تتجاوز% 10.7 بينما تمتد الغابات عل % 12.7 من مساحة البلاد .
- تتوفر الصين على ثروات طبيعية هامة كالفحم (يبلغ إنتاجه 1740 مليون طن) و الكهرباء (يبلغ إنتاجه kwh 1640.5 ) و الحديد (يبلغ إنتاجه 261 مليون طن ) و الزنك (يبلغ إنتاجه 1650 مليون طن ) و الرصاص (يبلغ إنتاجه 660 مليون طن ).
دور المقومات البشرية و التنظيمية في بناء القوة الاقتصادية بالصين
- يبلغ عدد سكان الصين 1288.1 مليون نسمة ويبلغ معدل النمو السكاني %0.65 ومعدل الخصوبة %1 طفل لكل امرأة أما معدل أمد الحياة فيبلغ 72 سنة ويتميز الهرم السكاني بالفتوة (%69 من السكان أعمارهم بين 15 و 69 سنة) .
- يتواجد معظم سكان الصين بشرق البلاد حيث تتواجد مدن كبرى تتجاوز ساكنتها 5 مليون نسمة .
- تبقى نسبة الولادات (%12.9 ) مرتفعة بالنسبة للوفيات (%6.4) مما يؤدي إلى ارتفاع في نسبة النمو السكاني بالصين .
- مر الاقتصاد الصيني بمرحلتين :
مرحلة البناء الاشتراكي (1949-1976) : و التي تميزت بإعادة تنظيم الفلاحة و الاعتماد على الصناعة الأساسية و التجهيزية و إضافة إلى القضاء على النظام الإقطاعي .
مرحلة الانفتاح على العام الرأسمالية (منذ 1978) تميزت بإدخال إصلاحات جذرية على الاقتصاد وذلك بالسماح بإنشاء مقاولات خاصة وتحديث الصناعة وسماح بالملكية الخاصة للأراضي وجلب التكنولوجيا الغربية .
أهم خصائص الاقتصاد الصيني
خصائص القطاع الفلاحي
- تحتل الصين المراتب الاولى عالميا في إنتاج أهم المنتجات الزراعية كالقمح (المرتبة الأولى ) و الأرز (المرتبة الأولى ) و القطن (المرتبة الأولى) و الذرة (المرتبة الثانية) و الشاي (المرتبة الثانية) وقصب السكر (المرتبة الثالثة ) كما تحتل المراتب الأولى في الإنتاج الحيواني فإنتاج الغنم و الخنازير تحتل به المرتبة الأولى أما إنتاج الأبقار فيحتل المرتبة الثالثة .
- تنتشر تربية المواشي بغرب البلاد أما زراعة الأرز و الحبوب فتنتشر بالشرق .
مميزات الصناعة بالصين .
- تحتل الصين المراتب الأولى عالميا في الإنتاج الصناعي حيث تحتل المرتبة الأولى في صناعة الصلب و الفولاذ وصناعة الكهرباء و الصناعة الكيماوية وتحتل المرتبة الثانية في صناعة النسيج و الرتبة الثالثة في صناعة الميكانيك و صناعة الإلكترونيك . وترتكز معظم الصناعات بالمنطقة الشرقية للبلاد .
- تعتبر الصين رابع قوة اقتصادية في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان و ألمانيا . وهي تحقق %7 من قيمة الإنتاج الصناعي العالمي .
خصائص التجارة الخارجية للصين
- تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية و الاتحاد الأوربي ودول جنوب شرق آسيا أهم الزبناء التجاريين للصين
- تعتبر الآلات و المعدات الميكانيكية و الكهربائية و المواد الاستهلاكية أم صادرات و واردات الصين .
بعض المشاكل و التحديات التي تواجه الصين
- ارتباط الصين بالمواد الأولية المستوردة من الخارج يجعله تجارته مرتبطة بالخارج
- يختلف مستوى معيشة السكان فنسبة الفقراء بالبوادي (%29) أكثر بكثير من نسبتهم بالمدن (%8)
- تبلغ نسبة الفقر بالصين %46.7 ومعدل الأمية %9.1 أما متوسط الدخل الفردي السنوي فيبلغ 1100 دولار .
- تتواجد معظم الأنشطة الاقتصادية بالأقاليم الساحلية الشرقية


خطاطات مختصرة لشرح الدروس الواردة في المقرر
الصيــن

مظاهر القوة الصينية:نهج توجهات جديدة في الاقتصاد+إحداث إصلاحات اقتصادية+فسح المجال أمام الاستثمارات الخاصة+احتلال مكانة اقتصادية على مستوى الناتج الوطني ومداخيل الصادرات والاستثمارات الخارجية بها.أسس ومقومات الاقتصاد الصيني : طبيعية: تضاريس ضخمة وشاسعة+مناخ متنوع+التوفر على ثروات معدنية وطاقية هامة.بشرية:عدد هائل من السكان تزايدهم أصبح معتدل بعد نهج سياسة تحديد النسل يتركز معظمهم في الشرق.تنظيميا:نهج الاتجاه الاشتراكي وقد مرت على مرحلتين:البناء الاشتراكي(ماوتسي تونغ)،الانفتاح والإصلاح(اينغ كسياوبيتغ).خصائص الإقتصاد الصيني: فلاحيا:انتاج في تطور+ مكانة هامة زراعيا وحيوانيا + ترابط بين المجالات الطبيعية والإنتاج.صناعيا:صناعات متنوعة تحتل مراتب متقدمة عالميا يتركز معظمها شرقا+تقدم رتبتها العالمية في بعض المنتجات.تجاريا:ميزان تجاري إيجابي معظم الصادرات مواد مصنعة+تتعامل مع معظم القوى العالمية.مشاكل الإقتصاد الصيني:خضوعه لتقلبات خارجية+تأخر التنمية+تفاوت مستوى المعيشة بالأرياف والحواضر مما يؤدي للهجرة+تفاوت إقليمي.
الإتحاد الأوروبي :
مراحل تكوينه :تأسس 1992 بتوقيع معاهدة ماستريخت و يهدف إلى إحداث تقدم إقـ و إجـ عن طريق:تقليص البطالة + تحقيق التنمية المستدامة+ تأسيس وحدة اقتصادية و يثمثل نجاحه في انضمام معظم الدول الأوروبية إليه:6 سنة 1957 و25 سنة 2004.مقومات اندماجه:أوضاع تاريخية مشتركة:حربيين عالميتين + التعرض لأزمات اقتصادية + الانتماء المشترك للقارة + التوفر على إمكانيات متكاملة بين الشمال والجنوب والشرق والغرب + اعتماد أنظمة سياسية ذات نهج ديمقراطي وأنظمة اقتصادية ليبرالية + مجموعة بشرية متشابهة ومتقاربة من حيث المعطيات + وجود مؤسسات منظمة للعلاقات بين الدول.مظاهر اندماج بلدانه: إقتصاديا:وجود تنظيم مجالي مناسب + عملة موحدة + احتلال مكانه هامة تجاريا على المستوى العالمي + صادرات ذات قيمة مرتفعة + تبادل تجاري داخلي نشيط.إجتماعيا:تنقل حر و نشيط + إزالة الحواجز + استفادة السباب من برامج تكوينية و دراسية + ارتفاع المثقفين و المكونين + بدل الجهود من أجل التطور العلمي والعدالة والمساواة.
الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني :
مفهوم إعداد التراب الوطني: سياسة تهدف إلى توزيع أفضل للسكان و الأنشطة الاقتصادية فوق مجال معين للتخفيف من التباين الإقليمي.التحديات الكبرى للمجال الجغرافي المغربي:ديموغرافيا:التزايد السريع+ارتفاع البطالة+التهميش الاجتماعي+التباين السوسيومجالي ==> تزايد الفقر.اقتصاديا:ضعف النمو + ضعف الإنتاجية والمردودية + اكراهات العولمة والدموق العالمية ==> صعوبة التطور الاقتصادي.بيئيا:تراجع المخزون المائي+الضغط على الموارد الطبيعية+التلوث+التقلبات المناخية.المبادئ الأساسية الموجهة لهده السياسة:تدعيم الوحدة الترابية+التنمية الاقتصادية و الاجتماعية+المحافظة على البيئة + إشراك السكان في التسيير+ إنعاش العالم القروي.الاختيارات الكبرى:تنمية العالم القروي + تأهيل الاقتصاد الوطني + تدبير الموارد الطبيعية و المحافظة على الثروات +حل إشكال العقار+ تأهيل الموارد البشرية.
المجال المغربي:الموارد الطبيعي :
وضعية الموارد الطبيعية و توزيعها : الموارد المائية: ثروة مهمة(سطحية،جوفية)تخضع لتأثيرات:تقلص المناخ+التبخر الشديد+سوء توزيع وانتظام التساقطات+الاستغلال المفرط وتزايد الطلب لذا يجب:حسن تدبير الموارد المائية من أجل تجنب نضوبها + حمايتها من التلوث.التربة:عموما التربة بالمغرب هشة وسريعة التدهور والسبب تأثير الرياح والأمطارالعنيفة.الغابة:تتميز البنية المغربية بتنوع الغطاء النباتي وتشكل مورد اقتصادي واجتماعي هام رغم التحديات:الاستهلاك المفرط لخشب الأشجار+الرعي الجائر+الحرائق...الموارد البحرية:نتوفر على مجال بحري واسع وغني بالأحياء البحرية إلا أنه يعاني من الاستنزاف بسبب تزايد الأساطيل البحرية + الضغط على المصايد + عدم احترام فترات الراحة البيولوجية + استعمال تقنيات صيد محرمة دوليا.الموارد المعدنية:الفوسفاط الذي يلعب دور مهم في الاقتصاد الوطني + معادن متنوعة خام.مصادر الطاقة:البترول و الغاز: قليلة جدا و إنتاجها جد متواضع + احتياطات كبيرة من الصخور النفطية لا تستغل لارتفاع تكلفة الإنتاج + الطاقة الكهربائية المائية والحرارية التي تعرف تنمو هام و تساهم في التنمية الاقتصادية.وضعية الموارد البشرية بالمغرب ومستوى تنميتها
شهد المغرب تزايد ديموغرافي مرتفع مما أدى إلى ارتفاع نسبة السكان النشيطين الشيء الذي أدى إلى تفاقم مشاكل اجتماعية واقتصادية كارتفاع نسبة البطالة + نسبة الأمية + أحياء الصفيح + تنامي الفقر.
أمـــــــريكا :
المؤهلات الطبيعية: تضاريس متنوعة + مساحات شاسعة + سهول رحبة + تنوع مناخي ==> ارتفاع الإنتاج و تنوعه.المؤهلات البشرية:عدد سكان مرتفع + الولادات أكثر من الوفايات + مجتمع مثقف دخل فردي مرتفع + ارتفاع نسبة القادرين على العمل + تنوع الأجناس.المؤهلات التنظيمية:نظام ليبرالي+وجود مؤسسات و جامعات كبرى+وجود تنافس اقتصادي.مظاهر قوة أمريكا:فلاحيا:إنتاج فلاحي مرتفع + رتب عالمية متقدمة على المستوى الزراعي+الماشية + مجالات فلاحية واسعة + تقنيات و وسائل حديثة + اندماج الفلاحة مع القطاعات الأخرى.صناعيا:إمكانيات معدنية + مصادر طاقة هامة تحتل رتب أولى عالميا +الاهتمام بالبحث العلمي و التكنولوجي + الاستفادة من المساهمة في الحربين + احتلال الصدارة في الصناعات الميكانيكية ، الكيماوية الإلكترونية + مجمعات صناعية كبرى.تجاريا:بنية تجارية متوازنة +مكانه هامة في الصادرات و الواردات بالمقارنة مع دول أخرى + التعامل مع معظم القوى العالمية.هدا جعل أمريكا:أول دولة مستثمرة بالعالم + قطب مالي كبير + التوفر على أكبر عدد من الشركات و المؤسسات المتعددة الجنسيات.
أزمة المدينة و الريف و أشكال التدخل انعكاسات ظاهرة التمدين على المدينة :
مجاليا : التركيز الساحلي للمدن +التفاوتات المجالية
بيئيا : الثلوث+تراجع المس الخضراء+الضغط على المياه
اجتماعيا : ارتفاع البطالة+الفقر+مشاكل السكن+نقص التجهيزات و الخدمات
مظاهر أزمة المدينة المغربية :
بيئي ا: النفايات + التلوث الهوائي+تراجع المساحات الخضراء+تدهور المدن العتيقة
اجتماعيا : البطالة+الفقر+أزمة السكن+دور الصفيح+الإقصاء الإجــ
اقتصاديا : ضعف المؤسسات الإقــ الكبرى+ إنتشار الأنشطة غير المهيكلة+ارتفاع سعر العقار +محدودية الدخل الفردي
التجهيزات : نقص التجهيزات التحتية و الخدمات + أزمة النقل +   تشبع الشبكة الحضرية الطرقية
أشكال التدخل لمعالجة أزمة المدينة :
اقتصاديا : تشجيع الأنشطة الاقتصادية + الاستثمارات + المقاولات +المعارض   + التعاونيات
اجتماعيا : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + محاربة الفقر + السكن الاجتماعي + مدن بلا صفيح
التجهيزات العمومية : فتح الأوراش العمومية لإعادة تأهيل المدن + التدبير المفوض في توزيع الخدمات العمومية + تشجيع القطاع الخاص في ميدان النقل الحضري .
+ معالجة المشاكل السابقة
مظاهر أزمة الارياف المغربية   :
اجتماعيا : انتشار الأمية ، ضعف نسبة التمدرس ضعف نسبة التأطير الطبي + الفقر + البطالة
اقتصاديا : ضعف مردودية   الفلاحة + سيادة الزراعات البورية و المعاشية + ضعف الأنشطة الاقتصادية الأخرى المرتبطة بالريف تدني الدخل الفردي لسكان الأرياف
التجهيزات العمومية : ضعف شبكة الماء و الكهرباء هشاشة السكن القروي + ضعف شبكة المواصلات القروية عزلة الأرياف
أشكال التدخل لمعالجة مشكل الأرياف المغربية :
برامج التنمية الاقتصادية : برنامج التنمية المندمجة للمجال الريفي + برنامج الاستثمار الفلاحي بالمناطق البورية البرنامج الوطني لمكافحة التصحر و آثار الجفاف .
-    برنامج التنمية الاجتماعية : برنامج الأولويات   الاجتماعية + البرنامج الاجتماعي للقرب + المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + برنامج التنمية البشرية المستديمة ومكافحة الفقر .
-  برامج التجهيزات و الخدمات العمومية : برنامج تزويد العالم القروي بالماء الشروب برنامج الكهربة في العالم القروي البرنامج الوطني للطرق القروية.
دور التهيئة الريفية و إعداد التراب الوطني في معالجة أزمة الريف:
*تهدف التهيئة الريفية الى تحقيق توزيع أفضل للتجهيزات اللازمة لإشباع الحاجات الأولية للسكان + تحديد الاختيارات اللازمة للمراكز القروية>>الحد من الفوارق بين الجهات من جهة وبين المدن و الأرياف من جهة ثانية >>التخفيف من الهجرة القروية
*    تهدف سياسة إعداد التراب الوطني في المجال الريفي الى توفير الشغل وموارد العيش /توفير المحيط المحفز للاستثمار  >>>>    تحسين مستوى عيش الفلاح
مشكل الماء و ظاهرة التصحر
مظاهر الخصاص المائي بالعالم العربي :
يعرف العالم العربي ضعفا على مستوى الموارد المائية السطحية و الباطنية ، وتفاوتا في توزيعها ، كما يقل معدل حصة الفرد من الماء حسب الموارد المائية المتوفرة وعدد السكان .
الأبعاد الديمغرافية و الاقتصادية و الاستراتيجية لمشكل الماء في العالم العربي :
* تزايد وثيرة نمو السكان بشكل سريع تدني حصة الفرد
  * تزايد الطلب على الماء من طرف القطاعات الأخرى خصوصا الفلاحة
* الصراع في المشرق العربي كجزء من العالم العربي يزيد من حدة أزمة مشكل الماء
مظاهر التصحر بالعالم العربي :
نضوب المياه الناتجة عن جفاف العيون و الأنهار و الآبار
الترمل : زحف الكثبان الرملية على الأراضي الزراعية
تدهور الغطاء النباتي : ناتج عن الرعي المفرط +قلة الأمطار + ارتفاع درجة الحرارة .
تراجع خصوبة التربة : ناتج عن الاستغلال المفرط للتربة + فقدانها للعناصر المعدنية و العضوية
تملح التربة : ارتفاع نسبة الملوحة بها
الجهود و التدابير المبذولة لمواجهة ظاهرة التصحر العربي
التدابير التقنية : التشجير + تثبيت الرمال المتحركة + حماية التربة من التعرية
التدابير الاقتصادية : ترشيد استغلال المراعي و الأراضي الزراعية + تنمية اقتصاد محلي في البيئة الجافة + وضع استراتيجية وطنية لمحاربة التصحر .
التدابير الاجتماعية : الاهتمام بالتعليم بالمناطق الجافة +محاربة الفقر+ توعية السكان بخطورة التصحر + مكافحة الأمية و الجهل .
تدابير أخرى : توحيد جهود الدول العربية لمحاربة التصحر+ إنشاء مركز عربي لدراسة المناطق الجافة   و الأراضي القاحلة + تبني سياسة موحدة لمحاربة ظاهرة التصحر .


  المصطلحات والمفاهيم أولى باك أدبي في مادة الجغرافية مع شروحات مهمة للدروس
التنمية . مفهوم عام يدل على التطور أو التغير الجدري الدى يطرأ في بلد معين علي مختلف الميادين اقتصاديا واجتماعيا وتقافيا
المقاربة . هي الطريقة أو التصوير العام الدي علي أساسه تتم معالجة أودراسة ظاهرة أو الموضوع معين
التنمية الإقتصادية .هو التطور الدي يطرأ على لإنتاج لإقتصادي والدي يؤدي إلى الرفع من حجم الإنتاج الداخلي الإجمالي
التنمية البشرية . مجموعة من الإجراءات التي تهدف إاى دعم القدرات الفرد وتحسين مستوى معيشته وأوظاعه الإجتماعية حصة الفرد من الناتج الداخلي الإجمالي . يسمى أيضا بمعدل الدخل الفردي وهو مؤشر إقتصادي يقيس درجة التنمية الإقتصادية في بلد ما وأثرها الإجتماعي ويتم دلك من خلال قسمة القيمة الإجمالية   للناتج الدخلي على عدد السكان
دول الشمال . الدول المتقدمة وتشمل أمريكا الشمالية وأروبا الغربية واليابان وكدا أستراليا وكوريا وتايوان .
دول الجنوب . الدول السائرة في طريق النمو والأقل نموا وتشمل ياقي العالم جنوب أسيا وأمريكا الوسطي والجنوبية وإفريقيا
المجال . الإطار المكاني الدي تتوطن فوقه الكيانات الجغرافية وله خصائص هندسية محددة .
الموارد الطبيعية . كل المؤهلات الطبيعية التي يمكن الإنتفاع بها كتربة والماء والهواء والتروات البحرية وصادر الطاقة والمعادن
الموارد البشرية . مجموع الإمكانات والمؤهلات السكانية التى تتوفر في مجال جغرافي معين وتساهم في تنميته الديمغرافية والإقتصادية والأجتماعية والتقافية
الموارد المائية . كل الثروات المائية المتوفرة في منطقة معينة سواء من مصدر سطحي مثل الأنهار والبحيرات أو مصدر جوفي مثل عيون وفرشات
الموارد البحرية . كل التروات المتوفرة في المجال البحري وهي بيولوجية مثل الأسماك والطحالب أومعدنية معادن مختلفة وطاقية البثرول والغاز
الإنتقال الديمغرافي . تحول بنية ساكنة معينة من نظام تقليدي ارتفاع كل من الولادات والوفيات إنخفاض  كل من الولادات والوفيات
السكان النشيطون . السكان في سن العمل والقادرون عليه 60- 15 سنة   سواء كانوا يشتغلون أو في وضعية بطالة .
المبادرة الوطنية للتنمية . عملية أعطى إنطلاقتها محمد السادس من أجل تحسين الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية في 2005
إعداد التراب الوطني . سياسة اعتمدها المغرب لتنظيم المجال بهدف التخفيف من التباينات بين الجهات وتحقيق تنمية مندمجة
الإختيارات الكبري .   هي التوجهات التي وضعتها سياسة اعداد التراب الوطني قصد تحقيق التنمية الشاملة والمندمجة في كل جهات المغرب .
التنمية المستدامة .   هي تنمية تأخد   بعين الاعتبار الابعاد الاجتماعية والبيئية الى جانب الابعاد الاقتصادية وتهم توفير وتطوير حاجيات الاجيال الحالية بشكل لا يضر مصالح الاجيال القادمة
التصميم الوطني لاعداد التراب الوطني .مخطط وضعته مديرية التراب الوطني يتظمن التوجهات الكبراى لسياسة إعداد التراب الوطني على المدى المتوسط والبعيد
التربية البيئية .تلقين مجموعة من المعارف والمبادئ والقيم التي تستهدف الحفاض على البيئة واحترامه
التقسيم الجهوي .تقسيم المغرب الى جهات اعتمادا على عدت معايير منها الاقتصادية والدمغرافية والجغرافية بهدف التنمية
الجمعات المحلية .وحدات ترابية قسم اليها المغرب في اطار اللامركزية الترابية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي
المدينة .مستوطنة بشرية تتير بكتافة سكانية مرتفعة ويشتغل معظم سكانها في القاطعين الثاني متل الصناعة والتالت متل التجارة والحدمات
الريف .مجال جغرافي يتكون من القرى والحقول والغابات والمراعي يشتغل جل سكانه   في الفلاحة وتربية الماشية
القرية .    تجمع سكاني صغير او متوسط يتخد فيه السكن اشكالا مختلفة بحيت قد يكون متجمعا او متفرقا يغلب عليه الطابع الريفي
التهيئة الحضرية . هي عمليات الاعداد التي تنجزها الدولة لضبط   توسع المدينة وتنظيم مجالها الجغرافي عمرانيا واقتصاديا واجتماعيا
التهيئة الريفية . مجموع التدخلات العمومية في الاريافلتوفير التجهزات الانتاجية والبنايات التحتية والخدمات العمومية والقيام بأعمال الاعداد والاستصلاح...
التمدين . هو تزايد عدد سكان المدينة وكدا توسع مجالها الجغرافي بفعل عاملي الزيادة الطبيعية والهجرة الداحلية .
الاقصاء الاجتماعي . هو ضعف استفادة بعض الفيئات الاجتماعيةمن الخدمات العمومية مما يعرضها للتهميش والفقر و الامية
التدبير المفوض .   هو امتياز تشغيل قطاع عمومي معين يمنح لفائدة شركة خاصة وفقا لشروط معينة متل دفتر التحملات
مشكل الماء . هو الخصاص الحاصل في كمية المياه المتوفرة بشكل لا يلبي مختلف احتياجات الإنسان
المناطق الجافة .جميع المناطق التي يقل فيها المعدل السنوي لكمية الأمطار عن 200ملمتر
المناطق شبه الجافة هي كل المناطق التي يتراوح فيها المعدل السنوي لكمية الأمطار ما بين 200 ملمتر و600ملمتر
المياه المتجددة .هي كمية المياه المسطحية التي توفرها الأنهار والوديان خلال سنة وترتبط أساسا بالتساقطات
المياه المتاحة .هي كمية المياه القابلة للتعبئة أو الإستغلال حسب  الوسائل التكنولوجية الحالية بشكل غير مكلف ماديا . .
المجموعة الأوروبية : أو المجموعة الاقتصادية الأوروبية، وهو الاسم الذي كان يطلق على دول أوربا الغربية، التي اتحدت فيما بينها منذ سنة 1957.
سوق الوحيد : سوق مشترك و مفتوح بين دول الاتحاد الأوروبي الخمس والعشرين ، حيث تتداول السلع و الخدمات البحرية .


الصيــن
مظاهر القوة الصينية:نهج توجهات جديدة في الاقتصاد+إحداث إصلاحات اقتصادية+فسح المجال أمام الاستثمارات الخاصة+احتلال مكانة اقتصادية على مستوى الناتج الوطني ومداخيل الصادرات والاستثمارات الخارجية بها.أسس ومقومات الاقتصاد الصيني : طبيعية: تضاريس ضخمة وشاسعة+مناخ متنوع+التوفر على ثروات معدنية وطاقية هامة.بشرية:عدد هائل من السكان تزايدهم أصبح معتدل بعد نهج سياسة تحديد النسل يتركز معظمهم في الشرق.تنظيميا:نهج الاتجاه الاشتراكي وقد مرت على مرحلتين:البناء الاشتراكي(ماوتسي تونغ)،الانفتاح والإصلاح(اينغ كسياوبيتغ).خصائص الإقتصاد الصيني: فلاحيا:انتاج في تطور+ مكانة هامة زراعيا وحيوانيا + ترابط بين المجالات الطبيعية والإنتاج.صناعيا:صناعات متنوعة تحتل مراتب متقدمة عالميا يتركز معظمها شرقا+تقدم رتبتها العالمية في بعض المنتجات.تجاريا:ميزان تجاري إيجابي معظم الصادرات مواد مصنعة+تتعامل مع معظم القوى العالمية.مشاكل الإقتصاد الصيني:خضوعه لتقلبات خارجية+تأخر التنمية+تفاوت مستوى المعيشة بالأرياف والحواضر مما يؤدي للهجرة+تفاوت إقليمي.
الإتحاد الأوروبي :
مراحل تكوينه :تأسس 1992 بتوقيع معاهدة ماستريخت و يهدف إلى إحداث تقدم إقـ و إجـ عن طريق:تقليص البطالة + تحقيق التنمية المستدامة+ تأسيس وحدة اقتصادية و يثمثل نجاحه في انضمام معظم الدول الأوروبية إليه:6 سنة 1957 و25 سنة 2004.مقومات اندماجه:أوضاع تاريخية مشتركة:حربيين عالميتين + التعرض لأزمات اقتصادية + الانتماء المشترك للقارة + التوفر على إمكانيات متكاملة بين الشمال والجنوب والشرق والغرب + اعتماد أنظمة سياسية ذات نهج ديمقراطي وأنظمة اقتصادية ليبرالية + مجموعة بشرية متشابهة ومتقاربة من حيث المعطيات + وجود مؤسسات منظمة للعلاقات بين الدول.مظاهر اندماج بلدانه: إقتصاديا:وجود تنظيم مجالي مناسب + عملة موحدة + احتلال مكانه هامة تجاريا على المستوى العالمي + صادرات ذات قيمة مرتفعة + تبادل تجاري داخلي نشيط.إجتماعيا:تنقل حر و نشيط + إزالة الحواجز + استفادة السباب من برامج تكوينية و دراسية + ارتفاع المثقفين و المكونين + بدل الجهود من أجل التطور العلمي والعدالة والمساواة.
الاختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني :
مفهوم إعداد التراب الوطني: سياسة تهدف إلى توزيع أفضل للسكان و الأنشطة الاقتصادية فوق مجال معين للتخفيف من التباين الإقليمي.التحديات الكبرى للمجال الجغرافي المغربي:ديموغرافيا:التزايد السريع+ارتفاع البطالة+التهميش الاجتماعي+التباين السوسيومجالي ==> تزايد الفقر.اقتصاديا:ضعف النمو + ضعف الإنتاجية والمردودية + اكراهات العولمة والدموق العالمية ==> صعوبة التطور الاقتصادي.بيئيا:تراجع المخزون المائي+الضغط على الموارد الطبيعية+التلوث+التقلبات المناخية.المبادئ الأساسية الموجهة لهده السياسة:تدعيم الوحدة الترابية+التنمية الاقتصادية و الاجتماعية+المحافظة على البيئة + إشراك السكان في التسيير+ إنعاش العالم القروي.الاختيارات الكبرى:تنمية العالم القروي + تأهيل الاقتصاد الوطني + تدبير الموارد الطبيعية و المحافظة على الثروات +حل إشكال العقار+ تأهيل الموارد البشرية.
المجال المغربي:الموارد الطبيعي :
وضعية الموارد الطبيعية و توزيعها : الموارد المائية: ثروة مهمة(سطحية،جوفية)تخضع لتأثيرات:تقلص المناخ+التبخر الشديد+سوء توزيع وانتظام التساقطات+الاستغلال المفرط وتزايد الطلب لذا يجب:حسن تدبير الموارد المائية من أجل تجنب نضوبها + حمايتها من التلوث.التربة:عموما التربة بالمغرب هشة وسريعة التدهور والسبب تأثير الرياح والأمطارالعنيفة.الغابة:تتميز البنية المغربية بتنوع الغطاء النباتي وتشكل مورد اقتصادي واجتماعي هام رغم التحديات:الاستهلاك المفرط لخشب الأشجار+الرعي الجائر+الحرائق...الموارد البحرية:نتوفر على مجال بحري واسع وغني بالأحياء البحرية إلا أنه يعاني من الاستنزاف بسبب تزايد الأساطيل البحرية + الضغط على المصايد + عدم احترام فترات الراحة البيولوجية + استعمال تقنيات صيد محرمة دوليا.الموارد المعدنية:الفوسفاط الذي يلعب دور مهم في الاقتصاد الوطني + معادن متنوعة خام.مصادر الطاقة:البترول و الغاز: قليلة جدا و إنتاجها جد متواضع + احتياطات كبيرة من الصخور النفطية لا تستغل لارتفاع تكلفة الإنتاج + الطاقة الكهربائية المائية والحرارية التي تعرف تنمو هام و تساهم في التنمية الاقتصادية.وضعية الموارد البشرية بالمغرب ومستوى تنميتها
شهد المغرب تزايد ديموغرافي مرتفع مما أدى إلى ارتفاع نسبة السكان النشيطين الشيء الذي أدى إلى تفاقم مشاكل اجتماعية واقتصادية كارتفاع نسبة البطالة + نسبة الأمية + أحياء الصفيح + تنامي الفقر.
أمـــــــريكا :
المؤهلات الطبيعية: تضاريس متنوعة + مساحات شاسعة + سهول رحبة + تنوع مناخي ==> ارتفاع الإنتاج و تنوعه.المؤهلات البشرية:عدد سكان مرتفع + الولادات أكثر من الوفايات + مجتمع مثقف دخل فردي مرتفع + ارتفاع نسبة القادرين على العمل + تنوع الأجناس.المؤهلات التنظيمية:نظام ليبرالي+وجود مؤسسات و جامعات كبرى+وجود تنافس اقتصادي.مظاهر قوة أمريكا:فلاحيا:إنتاج فلاحي مرتفع + رتب عالمية متقدمة على المستوى الزراعي+الماشية + مجالات فلاحية واسعة + تقنيات و وسائل حديثة + اندماج الفلاحة مع القطاعات الأخرى.صناعيا:إمكانيات معدنية + مصادر طاقة هامة تحتل رتب أولى عالميا +الاهتمام بالبحث العلمي و التكنولوجي + الاستفادة من المساهمة في الحربين + احتلال الصدارة في الصناعات الميكانيكية ، الكيماوية الإلكترونية + مجمعات صناعية كبرى.تجاريا:بنية تجارية متوازنة +مكانه هامة في الصادرات و الواردات بالمقارنة مع دول أخرى + التعامل مع معظم القوى العالمية.هدا جعل أمريكا:أول دولة مستثمرة بالعالم + قطب مالي كبير + التوفر على أكبر عدد من الشركات و المؤسسات المتعددة الجنسيات.
أزمة المدينة و الريف و أشكال التدخل انعكاسات ظاهرة التمدين على المدينة :
مجاليا : التركيز الساحلي للمدن +التفاوتات المجالية
بيئيا : الثلوث+تراجع المس الخضراء+الضغط على المياه
اجتماعيا : ارتفاع البطالة+الفقر+مشاكل السكن+نقص التجهيزات و الخدمات
مظاهر أزمة المدينة المغربية :
بيئي ا: النفايات + التلوث الهوائي+تراجع المساحات الخضراء+تدهور المدن العتيقة
اجتماعيا : البطالة+الفقر+أزمة السكن+دور الصفيح+الإقصاء الإجــ
اقتصاديا : ضعف المؤسسات الإقــ الكبرى+ إنتشار الأنشطة غير المهيكلة+ارتفاع سعر العقار +محدودية الدخل الفردي
التجهيزات : نقص التجهيزات التحتية و الخدمات + أزمة النقل +   تشبع الشبكة الحضرية الطرقية
أشكال التدخل لمعالجة أزمة المدينة :
اقتصاديا : تشجيع الأنشطة الاقتصادية + الاستثمارات + المقاولات +المعارض   + التعاونيات
اجتماعيا : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + محاربة الفقر + السكن الاجتماعي + مدن بلا صفيح
التجهيزات العمومية : فتح الأوراش العمومية لإعادة تأهيل المدن + التدبير المفوض في توزيع الخدمات العمومية + تشجيع القطاع الخاص في ميدان النقل الحضري .
+ معالجة المشاكل السابقة
مظاهر أزمة الارياف المغربية   :
اجتماعيا : انتشار الأمية ، ضعف نسبة التمدرس ضعف نسبة التأطير الطبي + الفقر + البطالة
اقتصاديا : ضعف مردودية   الفلاحة + سيادة الزراعات البورية و المعاشية + ضعف الأنشطة الاقتصادية الأخرى المرتبطة بالريف تدني الدخل الفردي لسكان الأرياف
التجهيزات العمومية : ضعف شبكة الماء و الكهرباء هشاشة السكن القروي + ضعف شبكة المواصلات القروية عزلة الأرياف
أشكال التدخل لمعالجة مشكل الأرياف المغربية :
برامج التنمية الاقتصادية : برنامج التنمية المندمجة للمجال الريفي + برنامج الاستثمار الفلاحي بالمناطق البورية البرنامج الوطني لمكافحة التصحر و آثار الجفاف .
-    برنامج التنمية الاجتماعية : برنامج الأولويات   الاجتماعية + البرنامج الاجتماعي للقرب + المبادرة الوطنية للتنمية البشرية + برنامج التنمية البشرية المستديمة ومكافحة الفقر .
-  برامج التجهيزات و الخدمات العمومية : برنامج تزويد العالم القروي بالماء الشروب برنامج الكهربة في العالم القروي البرنامج الوطني للطرق القروية.
دور التهيئة الريفية و إعداد التراب الوطني في معالجة أزمة الريف:
*تهدف التهيئة الريفية الى تحقيق توزيع أفضل للتجهيزات اللازمة لإشباع الحاجات الأولية للسكان + تحديد الاختيارات اللازمة للمراكز القروية>>الحد من الفوارق بين الجهات من جهة وبين المدن و الأرياف من جهة ثانية >>التخفيف من الهجرة القروية
*    تهدف سياسة إعداد التراب الوطني في المجال الريفي الى توفير الشغل وموارد العيش /توفير المحيط المحفز للاستثمار  >>>>    تحسين مستوى عيش الفلاح
مشكل الماء و ظاهرة التصحر
مظاهر الخصاص المائي بالعالم العربي :
يعرف العالم العربي ضعفا على مستوى الموارد المائية السطحية و الباطنية ، وتفاوتا في توزيعها ، كما يقل معدل حصة الفرد من الماء حسب الموارد المائية المتوفرة وعدد السكان .
الأبعاد الديمغرافية و الاقتصادية و الاستراتيجية لمشكل الماء في العالم العربي :
* تزايد وثيرة نمو السكان بشكل سريع تدني حصة الفرد
  * تزايد الطلب على الماء من طرف القطاعات الأخرى خصوصا الفلاحة
* الصراع في المشرق العربي كجزء من العالم العربي يزيد من حدة أزمة مشكل الماء
مظاهر التصحر بالعالم العربي :
نضوب المياه الناتجة عن جفاف العيون و الأنهار و الآبار
الترمل : زحف الكثبان الرملية على الأراضي الزراعية
تدهور الغطاء النباتي : ناتج عن الرعي المفرط +قلة الأمطار + ارتفاع درجة الحرارة .
تراجع خصوبة التربة : ناتج عن الاستغلال المفرط للتربة + فقدانها للعناصر المعدنية و العضوية
تملح التربة : ارتفاع نسبة الملوحة بها
الجهود و التدابير المبذولة لمواجهة ظاهرة التصحر العربي
التدابير التقنية : التشجير + تثبيت الرمال المتحركة + حماية التربة من التعرية
التدابير الاقتصادية : ترشيد استغلال المراعي و الأراضي الزراعية + تنمية اقتصاد محلي في البيئة الجافة + وضع استراتيجية وطنية لمحاربة التصحر .
التدابير الاجتماعية : الاهتمام بالتعليم بالمناطق الجافة +محاربة الفقر+ توعية السكان بخطورة التصحر + مكافحة الأمية و الجهل .
تدابير أخرى : توحيد جهود الدول العربية لمحاربة التصحر+ إنشاء مركز عربي لدراسة المناطق الجافة   و الأراضي القاحلة + تبني سياسة موحدة لمحاربة ظاهرة التصحر .
-----------------------------------

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...


مواضيع ذات صلة :
حساب الوزن المثالي
الجنس : رجلإمرأة
القامة (cm):
الوزن (kg):
الوزن المثالي : kg

حساب الوزن المثالي بطريقة رائعة

تابع أيضا أكثر المواضيع شعبية

غرائب ،فظائع ،طرائف
قصص حقيقية تبدو خرافية
ثقافة،رياضة،علوم
صور،فيديو،فنون،بيئة،صحة


إلى أعلى